الشيخة موزا تشارك باليوم الرياضي للدولة في مؤسسة قطر

بيان صحفي
منشور 13 شباط / فبراير 2018 - 09:22
 موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر
موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، في احتفالات المؤسسة باليوم الرياضي للدولة، صباح اليوم، في حرم المدينة التعليمية.

وانضم إلى صاحبة السمو في هذه الاحتفالات كل من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة، والسيد أليستير رتليدج، رئيس شركة إكسون موبيل قطر، وحشود غفيرة من أفراد المجتمع.

بدأت الفعاليات بمسيرة رياضية امتدت لمسافة كيلومترين في تمام الساعة الثامنة صباحاً. كما انطلقت مسابقتان للدراجات والماراثون، لمسافة 40 و50 كيلومتراً، على التوالي، بدءاً من ساحة الاحتفالات بالمدينة التعليمية. واستمتع زوار مربط الشقب بسباق "تحدي الأبطال"، حيث تنافسوا ضمن فرق في مسابقات تتطلب القوة والاستراتيجية والتوازن والتركيز والمنافسة.

وفي هذا الصدد، علّقت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر، قائلة: "يسلط برنامج مؤسسة قطر للاحتفال باليوم الرياضي للدولة الضوء على التزامنا ببناء مجتمع نشط ومحب للرياضة، فضلاً عن حث أفراد المجتمع على إحداث تغييرات طويلة الأمد في مجال الصحة ونمط الحياة".

وأضافت: "تُعد احتفالات مؤسسة قطر، التي صُممت لتناسب جميع الأعمار والقدرات الرياضية، جزءاً من حملة أوسع، تمتد على مدار العام، لبناء مجتمع متفاعل، والترويج للصحة البدنية والنفسية بين كافة أعضاء المجتمع".

أما السيدة ميان زبيب، الرئيس التنفيذي للاتصال بمؤسسة قطر، فقالت: "كمحفز ريادي للتغيير في قطر، تشارك مؤسسة قطر بفاعلية في المبادرات الوطنية المختلفة على غرار اليوم الرياضي للدولة وتدعمها. ونحن في غاية السعادة لاستضافة هذا الحشد الغفير من أفراد المجتمع في المدينة التعليمية، اليوم، للمشاركة في الفعاليات التي ننظمها. وتتيح باقة الفعاليات المتنوعة التي نقدمها للجميع فرصة استخدام بعضاً من أحدث المرافق الرياضية والترفيهية في قطر".

من جهتها، استضافت حديقة الأكسجين مجموعة من الفعاليات الممتعة شملت كرة القدم، والبحث عن الكنز، والقفز على الحبل، وتنس الشاطئ، وركوب الأمهر، فضلاً عن الأنشطة المرحة المخصصة للأطفال.

واستمتعت العائلات بأنشطة شيقة في المركز الترفيهي لمؤسسة قطر، اشتملت على السباحة للأطفال المتعايشين مع اضطراب طيف التوحد، ولعبة كرة القدم للمكفوفين، بالإضافة إلى ألعاب الجمباز، والقفز على الترامبولين، ودورة اسكواش. وشهد المركز أيضاً تنظيم منافسات في التحكم بالكرة للأشخاص معصوبي العينين بهدف تعزيز الوعي بحقوق المكفوفين.

ونُظمت في مركز طلاب المدينة التعليمية ومربط الشقب أنشطة خاصة بالسيدات في فترة ما بعد الظهيرة، فيما شهدت ساحة الاحتفالات والمنطقة الخضراء تنظيم أنشطة في الهواء الطلق على مدار اليوم.

وبالإضافة إلى ذلك، شارك عدد من طلاب مركز الدوحة لحرية الإعلام في أنشطة مؤسسة قطر، وتفاعلوا مع الحاضرين على مدار اليوم.

وحول ذلك، قالت الآنسة لولوة عبدالعزيز الأنصاري، الطالبة في مدرسة برزان الإعدادية المستقلة للبنات، والمتدربة في المركز: "أنا مهتمة بمتابعة مسيرة مهنية في مجال الإعلام، ولهذا السبب فإنني أتدرب في مركز الدوحة لحرية الإعلام. وأنا في غاية السعادة لوجودي اليوم في مؤسسة قطر، حيث أعجبتني الرياضات والأنشطة المتوفرة، ونأمل في إجراء مقابلات مع بعض المشاركين للتعرف على الأنشطة التي مارسوها وعاداتهم الرياضية".

ومن جهته، قال الرياضي القطري سلمان الخنجي قبيل بدء سباق الألترا ماراثون: "أنا في غاية الحماس للمشاركة في سباق الألترا ماراثون اليوم. لقد شاركت العام الماضي في مسابقة للمشي لمدة أسبوعين حول قطر، وأنا آمل الجري لمسافة 50 كيلومتراً اليوم. هذه فعالية رائعة وأنا أشكر مؤسسة قطر على تنظيمها".

أما نورة المري، وهي أم قطرية شاركت مع عائلتها في أنشطة مؤسسة قطر، فقالت: "أنا هنا مع أطفالي وشقيقي، ونحن ننظر قدماً للمشاركة في الأنشطة المختلفة. لقد أثارت لعبة البحث عن الكنز وركوب الأمهر في حديقة الأكسجين حماس أطفالي. من الرائع توفر أنشطة تلائم الجميع. لقد أردت دائماً أن أجرب الزومبا، وهذا اليوم ملائم تماماً لذلك. وأنا سعيدة بتواجد منطقة خاصة بالسيدات لتجربة ذلك".

واشتملت قائمة رعاة فعاليات اليوم الرياضي للدولة بمؤسسة قطر على شركة فودافون، الراعي البلاتيني؛ ومركز سدرة للطب وشركة أستاد، الرعاة الذهبيين؛ ومركز سنتربوينت، الراعي الفضي.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

معلومات للتواصل

مبنى مؤسسة قطر
منطقة الوجبة
ص.ب. 5825
الدوحة، قطر
فاكس
+974 (0) 4 480 6117
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن