الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال (دبي) من لندن بيزنس سكول يستقطب نخبة من المواهب الجديدة

بيان صحفي
منشور 29 أيلول / سبتمبر 2011 - 06:03

أعلنت لندن بيزنس سكول عن ارتفاع أعداد المنتسبين إلى برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال، من العاملين في القطاعات الإعلامية والترفيهية والرياضية والسياحية، وذلك بنسبة تزيد عن الضعف.

واستضافت لندن بيزنس سكول، التي تعدّ واحدة من كليّات الأعمال الرائدة على مستوى العالم، أسبوعاً توجيهياً بمشاركة طلابها الجدد في لندن الشهر الجاري، لترحب بالجيل القادم من قادة الأعمال الذين يمثّلون شتى دول العالم.

وقال الطالب ديفيد هانسون، من المملكة المتحدة ويعمل كمدير للأفلام وقنوات المشاهدة حسب الطلب بشبكة أوربت شوتايم في دبي: "أعتقد أن معظم الطلاب لا زالوا متأثرين ببرامج الأسبوع التوجيهي حتى الآن، وكان من الرائع حقاً الالتقاء مع هذه المجموعة المتنوعة من محترفي الصناعة، والتعرف على خبراتهم ومجالاتهم. كما كان هناك شعور حقيقي بروح الزمالة، حيث أدركنا على الفور أننا كمجموعة طلابية مسؤولون عن تطوير مهارات بعضنا البعض".

يشار أن الدفعة الجديدة من الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال، التي زاد حجمها لتكون الأكبر حتى الآن منذ عام 2009، تضم طلاباً يمثلون 13 مجالاً مختلفاً، حيث يأتي 17 في المائة منهم من قطاعات الإعلام والترفيه والرياضة والسياحة.

يتألف الطلاب المشاركون في البرنامج من تنفيذيين يعمل بعضهم في أكبر الفعاليات الرياضية في المنطقة، ومن بينها سباق جائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي وبطولات سوق دبي الحرة للتنس.

بهذه المناسبة، قال أندرو سكوت، نائب العميد للبرامج وأستاذ علم الاقتصاد في لندن بيزنس سكول: "نلاحظ كل عام ظهور اتجاهات تعليمية جديدة، ولم يكن العام الحالي مختلفاً، حيث رصدنا بعض الإحصائيات المثيرة التي تعكس مقدار التغير السريع الذي يشهده العالم.  ويسعدنا أن نرحب بالأعداد المتزايدة من الطلاب الجدد الذي يمثلون هذه القطاعات الشيّقة، وهو ما يعكس مدى التنوع الذي يتّسم به برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال".

تضمّ الدفعة الجديدة طلاباً ينحدرون من 23 دولة مختلفة، كما يرحب البرنامج بطلاب من كوريا الجنوبية والسنغال للمرة الأولى منذ انطلاقه. وتجدر الإشارة إلى أن أربعين في المائة من الطلاب سيفدون من خارج الإمارات العربية المتحدة، حيث يشارك في البرنامج طلاب من أبردين، ألماتي، عمّان، أثينا، بيروت، القاهرة، دلهي، الدوحة، كراتشي، الكويت، موسكو، الرياض وعدة مدن أخرى حول العالم.

وأضاف البروفسور سكوت قائلا: "إن الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال الذي تقدمه الكليّة مصمم للطلاب الراغبين في تطوير وتعزيز مهاراتهم على الصعيد العالمي. وبمشاركتهم في البرنامج، قرر الطلاب خوض هذا التحدي المثير، وبإمكانهم الآن التطلع إلى تطوير معرفتهم واكتساب المهارات والأدوات الضرورية التي تؤهلهم لممارسة دور فعال كقادة عالميين".

شهد العام الماضي إضفاء مزيد من التنوع على الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال عبر دمج دفعتي البرنامج في دبي ولندن خلال ثلاث دراسية دورات عقدت في لندن، ما أدى إلى بناء شبكة أكثر قوة ومتانة من العلاقات والاتصالات بين الطلاب عبر المملكة المتحدة وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

وقال الطالب بيشوي عزمي، القادم من مصر والذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة الشعفار للمقاولات العامة في دبي: "أكثر ما لفت انتباهي خلال الأسبوع التوجيهي هو الحضور والتواجد القوي للكلية في المجتمع الدولي للأعمال، إضافة إلى التنوع والخبرات الهائلة التي يمتلكها زملائي الطلاب وعمليات الدمج السلسة بين دفعتيّ دبي ولندن".

يشار أن متوسط مدة الخبرة العملية للطلاب قد شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال هذه الدفعة، إذ يبلغ متوسط الخبرة العملية لطلابها 11 عاماً. كما رحبت الكلية أيضاً بالأعداد المتزايدة من الطلاب العاملين في مدينة أبوظبي، حيث ارتفعت نسبتهم من ثمانية في المائة خلال الدفعة الماضية إلى 17 في المائة خلال هذه الدفعة.

يحتل برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال، الذي تقدمه لندن بيزنس سكول بدوام كامل، المرتبة الأولى في العالم وفق التصنيف السنوي الذي أعدته فاينانشال تايمز. كما يحتل المرتبة الأولى على قائمة برامج ماجستير إدارة الأعمال والماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال والتعليم التنفيذي في كليات إدارة الأعمال الأوروبية، حسب تنصيف فاينانشال تايمز .

أُطلق الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال في دبي في سبتمبر من عام 2007، ويتم تدريسه على مدار 20 شهرا في مقريّ الكلية الواقعين في اثنتين من أكثر مدن العالم حيوية وهما لندن ودبي. كما يتم تدريس عشر دورات من بين إحدى عشرة دورة رئيسية في مركز دبي المالي العالمي للامتياز، بينما تُدرّس معظم الدورات الاختيارية في المقر الرئيسي للكلية بوسط لندن.

يتولى تدريس البرنامج أعضاء هيئة التدريس في لندن بيزنس سكول فقط، ما يمنح الطلاب قاعدة معرفية موسعة تشمل كافة جوانب الإدارة والأعمال. كما تتيح مجموعة الدورات الاختيارية المتنوعة للطلاب إمكانية التخصص في المجالات التي تناسب تطلعاتهم.

خلفية عامة

كلية لندن للإقتصاد

هي إحدى الكليات التابعة لجامعة لندن في لندن في بريطانيا. تأسست الكلية عام 1895 وانضمت إلى جامعة لندن عام 1900 لتكون كلية للاقتصاد.

بدأت الكلية بمنح الدرجات العلمية منذ العام 1902. وهي تعد حتى الآن كلية مختصة تصف نفسها بأنها "المؤسسة التعليمية الرائدة على مستوى العالم في البحث والتدريس في العلوم الإنسانية". وهي عضو في مجموعة راسل للجامعات ورابطة الجامعات الأوروبية ورابطة جامعات الكومنولث ومنظمة جامعات المملكة المتحدة وجمعية كليات الإدارة الأوروبية والشركات الدولية ومنظمة الكليات المختصة بالشؤون الدولية.

 

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن