المشرق قطر يعلن عن الفائز الجديد بجائزة المليون

بيان صحفي
منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2016 - 09:11

أعلن المشرق عن الفائز الجديد بجائزة المليون ريال قطري من جوائز البرنامج الإدخاري "مليونير المشرق" ، البرنامج الادخاري الآمن والأكثر ابتكاراً في المنطقة، حيث فاز السيد  مارك إنريكز بجائزة مليون ريال قطري خلال السحب الذي أقيم مؤخراً.

 ويقيم إنريكز  في الدوحة وهو عميل لدى بنك المشرق قطر منذ العام 2010، حيث تسلّم الجائزة من قبل مديرة فرع الطريق الدائري "C" مريم المهندي بحضور مدير المشرق الذهبي عساف محمد عساف.

وأثناء تسلمه الجائزة، قال مارك إنريكز: " عندما سمعت خبر الفوز بالجائزة الكبرى لم أصدق ذلك. في حياتي كلها لم أفز بجائزة كبيرة كهذه. إنها هدية السنة الجديدة من المشرق. سأستثمر قسماً من الجائزة مجدداً في شهادات مليونير المشرق وسأشتري بالمبلغ المتبقي عقاراً في وطني الأم".

وقال نيرانجان ميندونكا، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في المشرق قطر: "مارك هو واحد من 200 عميل ابتسم لهم الحظ وفازوا بجائزة المليون مع المشرق. ويعد مليونير المشرق البرنامج الإدخاري الآمن ومن دون أي مخاطر حيث يتيح للعملاء الإدخار إلى جانب فرصة الفوز بجوائز مالية كبيرة تضمن مستقبلهم ومستقبل عائلاتهم."

 ويمكن للعملاء  زيارة أي من فروع البنك  أو منصة الخدمات المصرفية الإلكترونية الحائزة على العديد من الجوائز. وسيكشف بنك المشرق عن المليونير الجديد بعد إجراء السحب في شهر مارس القادم، بالإضافة إلى جائزتين قيمة كل منهما عشرة آلاف ريال قطري". للمزيد من المعلومات عن جوائز البرنامج الإدخاري "مليونير المشرق" زيارة: www.mashreq.qa/mm

خلفية عامة

المشرق

يعتبر المشرق أحد أكبر البنوك في دولة الإمارات، حيث تأسس عام 1967 ولعب دوراً رائداً في القطاع المصرفي، وبشكل خاص في الخدمات المصرفية للأفراد.

ويطمح المشرق، باعتباره المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة والفريدة، بما في ذلك مسؤوليته الإجتماعية تجاه المجتمعات التي يخدمها. ولتحقيق هذا الهدف، يولي المشرق اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين الإماراتيين وتدريبهم وتطوير مهاراتهم. 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أسيل البردويل
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن