المشرق يقدم مفاجآت مميزة خلال مفاجآت صيف دبي 2014

بيان صحفي
منشور 05 آب / أغسطس 2014 - 05:51
نيميش دويفيدي، رئيس قسم البطاقات في المشرق
نيميش دويفيدي، رئيس قسم البطاقات في المشرق

أعلن المشرق، المؤسسة المالية الوطنية الرائدة، في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، عن مجموعة من المفاجآت المميزة خلال مفاجآت صيف دبي 2014، بما في ذلك مكافآت إضافية لحاملي بطاقات الخصم والائتمان من المشرق، تأكيداً على التزامه بتقديم الأفضل لعملائه. وتهدف العروض التي تستمر لغاية 5 سبتمبر إلى تقديم أفضل المكافآت للعملاء خلال مهرجان التسوق.

وإضافة إلى حصول العملاء على مكافآت برنامج سلام المميزة عند الإنفاق عن طريق البطاقة، فإن كل عملية شرائية ستخوّل حاملي البطاقات للدخول في سحوبات مدهشة.

وسيحظى الفائز بالجائزة الكبرى بإسترجاع قيمة المشتريات التي انفقها عبر بطاقة المشرق خلال فترة العروض بحد أقصى10 آلاف درهم إماراتي وذلك عندما ينفق العميل مبلغاً يزيد عن 10 آلاف درهم إماراتي. وسيكون هناك جوائز أسبوعية مميزة بالإضافة إلى الفائز بالجائزة الكبرى، حيث سيسترجع فائزٌ واحد كل أسبوع قيمة مشترياته إذا أنفق أكثر من 3500 درهم إماراتي عن طريق بطاقة المشرق، حيث لا تتجاوز قيمة الإسترجاع للعميل أكثر من 3500 درهم إماراتي.

كما سيحصل جميع حاملو بطاقات المشرق على مبلغ 100 درهم إماراتي كقسيمة يمكن استخدامها في المطاعم، وذلك في كل مرة ينفقون فيها مبلغ 3500 درهم إماراتي، وبحد أقصى يصل لخمس قسائم. ويجب على حاملي بطاقات المشرق إرسال رسالة نصية فيها كلمة (DSS) إلى 4250 من أي رقم الهاتف المسجل للمشاركة في هذه العروض.

وقال نيميش دويفيدي، رئيس قسم البطاقات في المشرق: "يسرنا أن نقدم مفاجآت استثنائية خلال هذا الوقت المميز من السنة، حيث يحصل العملاء أثناء مفاجآت صيف دبي على تجربة تقدم لهم مكافآت أكثر عند تسوقهم مع بطاقات المشرق. لن يكون هناك فائز واحد فقط، حيث ستقدم قسائم المطاعم لجميع العملاء الذين ينفقون أكثر من 3500 درهم إماراتي باستخدام بطاقات المشرق".

كما يمكن لحاملي بطاقات المشرق تجربة سهولة السداد مع خطة الدفع الميسرة بنسب فائدة 0٪ في دولة الإمارات، حيث يغطي أكثر من ألف منفذ بيع. ويمكن لحاملي بطاقات المشرق شراء سيارتهم المفضلة بدفعة كاملة أو بتقديم دفعة أولى عن طريق استخدام بطاقة المشرق الائتمانية، والاتصال بالرقم: 04 4244449 لتحويل الدفعة إلى خطة الدفع الميسرة بنسبة فائدة 0٪، ولمدة تصل إلى 24 شهراً.

خلفية عامة

المشرق

يعتبر المشرق أحد أكبر البنوك في دولة الإمارات، حيث تأسس عام 1967 ولعب دوراً رائداً في القطاع المصرفي، وبشكل خاص في الخدمات المصرفية للأفراد.

ويطمح المشرق، باعتباره المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة والفريدة، بما في ذلك مسؤوليته الإجتماعية تجاه المجتمعات التي يخدمها. ولتحقيق هذا الهدف، يولي المشرق اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين الإماراتيين وتدريبهم وتطوير مهاراتهم. 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
هدى إسماعيل
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن