الملكية الأردنية تجري تمرين إخـلاء لمبناها الرئيسي

بيان صحفي
منشور 30 آب / أغسطس 2016 - 05:27
خلال الحدث
خلال الحدث

أجرت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية (اليوم) بالتعاون مع المديرية العامة للدفاع المدني تمرين إخلاء لجميع أدوار المبنى الرئيسي للشركة بعمان، بإفتراض حدوث حريق داخل أحد الطوابق، حيث شارك في التمرين المدير العام/ الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية كابتن سليمان عبيدات ومئات الموظفين العاملين في جميع أقسام ودوائر المكتب الرئيسي.

وتهدف الملكية الأردنية من إجراء هذا التمرين بين الحين والآخر إلى التأكيد على أهمية عوامل السلامة العامة للموظفين والممتلكات والمباني من خلال إختبار مدى فاعلية خطة الإخلاء وضمان سرعة الإنتقال بإنتظام وكفاءة من الأحوال العادية إلى حالة الطوارئ وبالعكس بقصد إستمرارية العمل والعودة إلى الحالة الطبيعية بأسرع وقت ممكن، والتأكد من سرعة العاملين في الإستجابة للحالات الطارئة.

كما يهدف التمرين إلى المحافظة على سلامة الأفراد وتقييم خطة العمل في الحالات الإستثنائية وتنفيذ متطلبات السلامة المحلية والعالمية في مجال تدريب الموظفين في قطاع الطيران على عمليات الإخلاء والتحقق من إتباع تعليمات السلامة العامة وكفاية مخارج الطوارئ وصلاحية مناطق التجمع وخلوها من المعيقات مع القدرة على تنسيق جهود المعنيين في إدارة عملية الإخلاء بواسطة دائرة السلامة العامة في الشركة.

وبدأ التمرين حال سماع جرس الإنذار حوالي الساعة الحادية عشرة صباحاً، حيث باشرت عمليات الإخلاء للموظفين والضيوف والمراجعين بناءً على الإجراءات التي عممتها الشركة على موظفيها مسبقاً من حيث إغلاق النوافذ والأبواب ومصادر الكهرباء والأجهزة المختلفة والإلتزام بالهدوء وعدم التدافع على الأدراج والمخارج والتجمع في ساحة الإخلاء الرئيسية إلى حين إعلان إنتهاء التمرين من قبل مدير تنفيذي السلامة العامة في الملكية الأردنية وبالتعاون مع ضباط السلامة في الدوائر والأقسام المختلفة.

وقد تمت مجريات التمرين بنجاح لافت وجديّة كبيرة عكست كفاءة موظفي الملكية الأردنية وحرصهم على تنفيذ التعليمات التي تتطلبها الحالات الطارئة. 

خلفية عامة

الملكية الاردنية

بدأت الشركة في أداء مهامها منذ عام 1963 بوصفها الناقل الوطني للمملكة الاردنية الهاشمية، تحقق في كل يوم نجاحًا وتطورًا وتكتسب مزيدًا من الثقة والحضور العالمي. واليوم، تمضي الشركة بخطى واثقة رائدة بفضل التوجيهات السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني – حفظه الله – ساعيةً بذلك إلى تطوير قدراتها على الدوام والارتقاء بخدماتها وتحديث أسطولها إلى جانب توسيع شبكة خطوطها ونطاق أعمالها. يقع المكتب الرئيسي للملكية الأردنية في قلب العاصمة عمَّان، وتنطلق رحلاتها من مطار الملكة علياء الدولي (QAIA)، كما يغطي أسطول طائراتها الحديث 60 وجهة موزعة على أربع قارات حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
باسل كيلاني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن