بالتعاون مع جوجل ومركز الشارقة الإعلامي ينظم ورشة عمل لتعزيز مهارات موظفيه وتزويدهم بأحدث التطورات التقنية

بيان صحفي
منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:43
غوغل
غوغل

استضاف مركز الشارقة الإعلامي، الذراع الإعلامية لحكومة الشارقة، ورشة عمل داخلية حول التطبيقات والأدوات المتاحة على "جوجل"(Google)  والتي من شأنها أن تعزز انتاجية العمل لدى موظفي المركز.

وقدم كبار المدراء من "جوجل"، بالتعاون مع "مجلس الأعمال(The Business Council) “ ، عرضين تقديميين حول استخدام أدوات مثل محرر مستندات جوجل، وإعلانات جوجل أدورد، وبرنامج جوجل ادسنس، وموقع يوتيوب، بالإضافة إلى خدمتي جوجل انسايتس، وجوجل بلس.

وشهدت الفعالية حضور كل من سمير البهائي، رئيس السياسات العامة والعلاقات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "جوجل"، ويامن الحجار، مدير العلاقات الحكومية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "جوجل".

وقال أسامة سمرة، مدير مركز الشارقة الإعلامي: "يحرص ’مركز الشارقة الإعلامي‘ بشكل متواصل على بناء وتعزيز قدرات ومهارات فريق العمل من خلال تسليط الضوء على استخدام أحدث الأدوات التكنولوجية ذات الصلة بالقطاع الإعلامي. ونحن نركز بشكل خاص على إطلاع الفريق على التطبيقات والوسائط الرقمية التي أثبتت فعاليتها وتأثيرها خلافاً للوسائل التقليدية الأخرى."

وقال سمير البهائي: "توفر شبكة الإنترنت ووسائل الاعلام الاجتماعية فرصاً جديدة ومميزة لتعزيز التفاعل مع المجتمع، وذلك من خلال خطوط التواصل المباشرة عبر منصات مثل موقع ’يوتيوب‘ وخدمة ’جوجل بلس‘، وهو الأمر الذي يتيح الوصول إلى شرائح أكبر والحصول على آراء المستخدمين على نطاق واسع. وفي هذا الصدد، قمنا خلال ورشة العمل هذه بتقدم الأدوات التي تسهم في تحقيق ذلك، ونحن نتطلع للتعاون مع ’مركز الشارقة الإعلامي‘ في الوصول إلى أهدافه الطموحة."

يذكر أن تطبيقات المراسلة والتواصل من "جوجل" التي تعتمد على المصادر المفتوحة، لا تتطلب أية تجهيزات أو برمجيات وتستلزم الحد الأدنى من الإدارة. كما تمنح الشركات فائضاً من الوقت وتوفر في التكاليف، فضلاً عن مجانيتها وتوفرها للجميع. وتعتمد أدوات "جوجل" على مفهوم الحوسبة السحابية وتتيح للعملاء الوصول إلى مستنداتهم، وصورهم، ومقاطع الفيديو الخاصة بهم، وغيرها من الملفات عبر أي جهاز حاسب مرتبط بشبكة الإنترنت من خلال حسابهم على "جوجل".

خلفية عامة

غوغل

شركة غوغل (بالإنجليزية: Google) هي شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوة على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفاً.
تأسست هذه الشركة على يد كل من "لاري بيدج" و"سيرجي برن" عندما كانا طالبين بجامعة "ستانفورد". في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة Google ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المراكز الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن"، كما فازت بصفتها أقوى العلامات التجارية في العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن