بنك الخليج يفوز بجائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية في الكويت للعام الثالث على التوالي من إيجن بانكر

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 11:20
جائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية في الكويت
جائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية في الكويت

فاز بنك الخليج بجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية في الكويت" للعام الثالث على التوالي من شركة إيجن بانكر، إحدى كبريات الشركات الاستشارية الرائدة في عالم الخدمات المالية بالمنطقة الآسيوية والمتخصصة في مجال إجراء البحوث ووضع معايير الأداء وتوفير المعلومات. وقد جرى توزيع الجوائز خلال حفل العشاء السنوي لإيجن بانكر يوم 21 مارس الجاري في سيئول- كوريا الجنوبية.

وقد تم اختيار بنك الخليج للفوز بجائزة العام 2013 من بين البنوك المحلية المنافسة الأخرى بناءً على تقييم إيجن بانكر ولجنة تحكيم عالمية لأداء البنك الشامل والخدمات التي يوفرها لعملائه، وذلك وفقاً لمجموعة صارمة من المعايير.

وقد تسلم هذه الجائزة بالنيابة عن بنك الخليج السيد خالد المطوّع- مدير عام الأعمال المصرفية الدولية والاستثمار، الذي قال بهذه المناسبة: "تتمتع شركة إيجن بانكر بسمعة مشهود لها، ونكن لها كل التقدير. وإنه لمن دواعي فخرنا أن يقع الاختيار علينا وأن نفوز بهذه الجائزة المرموقة مجدداً هذا العام."

وتابع قائلاً: "تعتبر هذه الجائزة إنجازاً هاماً لبنك الخليج، فهي تؤكد التزامنا ونجاحنا المتواصل في توفير المنتجات والخدمات المالية الأكثر تنوعاً وابتكاراً. كما وأنها ترسخ مكانتنا كبنك رائد في سوق الخدمات المصرفية الشخصية والذي يعمل وفق أعلى معايير جودة الخدمة والتميز. وسوف نستمر بالمحافظة على التزامنا هذا تجاه عملائنا بكل جد وحماس. وباسم بنك الخليج وجميع العاملين فيه، أود أن أشكر إيجن بانكر وأعضاء لجنة التحكيم العالمية المرموقة على دعمهم وتقديرهم لنا."

خلفية عامة

بنك الخليج

تأسس بنك الخليج عام 1960 وحقق منذ ذلك الوقت تقدماً كبيراً جعله رائداً في توفير الخدمات المالية من خلال شبكة واسعة تضم 56 فرعاً منتشراً في مواقع استراتيجية هامة في الكويت. وتتركز الأنشطة الرئيسية لبنك الخليج في مجالات الخدمات المصرفية الشخصية، والخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الدولية .

معلومات للتواصل

مبنى بنك الخليج
شارع المبارك الكبير،
ص.ب. 3200
الكويت العاصمة 13032 الكويت
البريدالإلكتروني

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
خلود الشرقاوي
فاكس
+965 (0) 2 233 1771
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن