بنك الصين ينضم لبورصة دبي للذهب والسلع كأول بنك تسوية صيني

بيان صحفي
منشور 10 آذار / مارس 2016 - 09:03
بورصة دبي للذهب والسلع
بورصة دبي للذهب والسلع

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) عن تعيين بنك الصين (BOC) كبنك تسوية لشركة دبي لمقاصة السلع (DCCC)، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لبورصة دبي للذهب والسلع. ومع إضافة بنك الصين، توسّع شركة دبي لمقاصة السلع شبكتها من بنوك التسوية إلى خمسة بنوك تسوية تتضمن حالياً بنك الإمارات دبي الوطني، وستاندرد تشارترد، وإتش.إس.بي.سي، وبنك بارودا. ويعتبر بنك الصين أول بنك صيني يتم تعيينه كبنك تسوية، وسوف يعمل من خلال فرعه في أبوظبي. وسوف تتيح هذه الشراكة لأعضاء شركة دبي لمقاصة السلع فتح حساب التسوية البنكي الخاص بهم وتجهيز التزامات التسوية من أجل التداولات الجارية في بورصة دبي للذهب والسلع إلى جانب غيرها من الخدمات التي يقدمها البنك.

وتعمل شركة دبي لمقاصة السلع كطرف مقابل مركزي (CCP) يقدم خدمات مقاصة وتسوية متكاملة وضمانات للمشتقات المتداولة في البورصة. ويستفيد أعضاء بورصة دبي للذهب والسلع وشركة دبي لمقاصة السلع وعملاؤهم بشكل كبير من عمليات التسوية المضمونة وكفاءة رأس المال المقدمة لهم عبر هوامش تعويضات ومجموعة واسعة من الضمانات بالمقارنة مع أي أطراف مقابلة مركزية أخرى في المنطقة. وقد كانت شركة دبي لمقاصة السلع أول طرف مقابل مركزي في المنطقة يرتبط مع "يوروكلير" و"كليرستريم" لتوفير حلول فعالة لإدارة الضمانات.

وفي عام 2015، انضمّ بنك الصين مرة أخرى إلى قائمة المؤسسات المالية المؤثرة على النظام المالي العالمي (G-SIFI)، ليصبح المؤسسة المالية الوحيدة من بين الاقتصادات الناشئة التي يتم تسجيلها في القائمة لمدة خمس سنوات متتالية. وبدأ فرع بنك الصين في أبوظبي، المرخص من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي كفرع خدمات جملة مصرفية، عملياته في شهر يناير 2015. ويقدم الفرع خدماته المصرفية للشركات والمؤسسات في 9 عملات رئيسية بما فيها اليوان الصيني، والدرهم الإماراتي، والدولار الأمريكي.

وقال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "نحن نتطلع إلى انضمام بنك الصين إلى مجتمع بورصة دبي للذهب والسلع وتزويد المشاركين في سوقنا بخدمات تسوية من الطراز العالمي. ويسهم وجود مثل هذه المؤسسة العالمية في تعزيز استراتيجية التنويع لدى بورصة دبي للذهب والسلع، ونحن نتطلع إلى تقديم عروض عالية القيمة لعملائنا من خلال هذه الشراكة".

وقال السيد تيان يون، المدير العام لفرع بنك الصين في أبوظبي: "باعتباره المؤسسة المالية التي تمتلك أطول تاريخ في الصين، يعدّ بنك الصين الأكثر تنوعاً وانتشاراً على الساحة الدولية في البلاد. وقد دخلنا هذا السوق في عام 2004 مع فرعين ومكتب تمثيلي في دول مجلس التعاون الخليجي. وفي شهر مايو 2015، وقّع بنك الصين وبورصة دبي للذهب والسلع مذكرة تفاهم تحدد منصة وإطار عمل للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك. وسوف تسهم الاتفاقية اليوم بشكل ملحوظ في تسريع التفاعل والتعاون بين أسواق المشتقات والأسواق المالية في الصين ودولة الإمارات العربية المتحدة. وأعتقد أن هذه فرصة جيدة لتحقيق تنوع أكبر للمنتجات المتاحة للمستثمرين في كل من الصين ودولة الإمارات.

خلفية عامة

بورصة دبي للذهب والسلع

بدأت بورصة دبي للذهب والسلع التداول عام 2005 لتكون أول بورصة في المنطقة لتداول الأدوات المالية المشتقة والسلع. واستناداً إلى موقعها في الشرق الأوسط فإن بورصة دبي للذهب والسلع تناسب احتياجات منطقة التوقيت الهامة الواقعة بين أسواق أوروبا والشرق الأقصى. وباعتبارها بورصة دولية للسلع والأدوات المالية المشتقة تقدم بورصة دبي للذهب والسلع مجموعة متنوعة من المنتجات مع إمكانية الوصول للتداول الاليكتروني من أي مكان في العالم. 
 

 

معلومات للتواصل

بورصة دبي للذهب والسلع
مجمع إعمار للأعمال، بناية رقم 2، الطابق الأول
شارع الشيخ زايد،
ص.ب. 37736
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 361 1617
البريدالإلكتروني

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
لارا بطاطو
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن