بنك برقان يصدر سندات دين مساندة بقيمة 100 مليون دينار كويتي لتعزيز الشريحة الثانية من رأس المال

بيان صحفي
منشور 13 آذار / مارس 2016 - 06:28
السيد ماجد عيسى العجيل، رئيس مجلس إدارة بنك برقان
السيد ماجد عيسى العجيل، رئيس مجلس إدارة بنك برقان

أعلن بنك برقان عن نجاحه في إصدار سندات دين مساندة بقيمة 100 مليون دينار تستحق بعد 10 سنوات. ويتألف الإصدار من السندات ذات الفائدة الثابتة حيث يكون معدّل الفائدة ثابت للسنوات الخمس الأولى التي تلي تاريخ الإصدار 6%، وكذلك السندات ذات الفائدة المتغيرة 6.20% حيث يكون معدّل الفائدة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي إضافةً إلى 3.95% تدفع نصف سنوياً على أقساط.

وعلى على الرغم من الظروف المتقلبة التي يمر بها السوق فقد شهد الاصدار إقبالا قويا من قبل المستثمرين المحليين، حيث تمت تغطية قيمة طلبات الاكتتاب ضعفي مبلغ الإصدار. هذا وقد تم اصدار هذه السندات  لاستيفاء بتعليمات بنك الكويت المركزي المتعلقة بمعدّل كفاية رأس المال كما وردت في إرشادات لجنة بازل 3 للبنوك في الكويت ولتعزيز نسبة كفاية رأس المال لبنك برقان إلى أكثر من 2 %.

وقال السيد ماجد عيسى العجيل، رئيس مجلس إدارة بنك برقان: " نحن سعداء  بالثقة التي لمسناها من المستثمرين والتي عكسها نجاح اصدار السندات .وتأتي هذه الخطوة  كجزء من الخطة المتكاملة لتعزيز قاعدة رأس مال البنك الى جانب مسئوليتنا تجاه تطوير أسواق المال وأسواق الدين المحلية “

واضاف العجيل: "اود ان اغتنم هذه الفرصة لشكر كلا من بنك الكويت المركزي و هيئة أسواق المال على دعمهم وتعاونهم  المتواصلين".  

هذا وقد أعلنت شركة كامكو للاستثمار ش.م.ك.ع. (كامكو)، وبنك الخليج ش.م.ك (بنك الخليج)، وشركة الوطني للاستثمار ش.م.ك.م، عن دورهم كمدراء إصدار مشتركين في الاصدار.

خلفية عامة

بنك برقان

بنك برقان إحدى مؤسسات كيبكو - شركة مشاريع الكويت ( القابضة). و هو بنك إقليمي يمتلك العديد من المؤسسات المالية التابعة في منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا. ويعتبر بنك برقان من اكثر البنوك التجارية ديناميكية و حداثة حيث تأسس في عام 1977 و استطاع ان يحقق دورا و مكانة بارزة في قطاع العمل المصرفي على مستوى الأفراد و الشركات و الاستثمار و ذلك من خلال تقديمه منتجات و خدمات و عروض جديدة و مبتكرة إضافة إلى البنية التكنولوجية المتطورة التي تدير جميع أعماله. و تشمل المؤسسات المالية التابعة للبنك كلا من بنك الخليج الجزائر ( في  الجزائر ), و مصرف بغداد ( في العراق ), البنك الأردني الكويتي ( في المملكة الأردنية الهاشمية ) و بنك تونس العالمي (في تونس). و ثابر البنك على تحقيق تطورات مستمرة و راسخة عبر سنوات عمله من خلال الالتزام بتطبيق هيكلية عملية لتحقيق العوائد و الدخل, و من خلال أصوله القوية و التنوع في مصادر التمويل, إضافة إلى كفاءة و قوة رأس المال. وكان لاعتماد البنك على أحدث و أفضل المنتجات و الخدمات و التقنيات المصرفية الحديثة دور بارز في تعزيز مكانة البنك ليكون معيارا تنظر إليه المؤسسات الأخرى على المستويين المحلي و الإقليمي, ويدير البنك في الوقت الحاضر شبكة واسعة من الفروع و  أجهزة الصرف الآلي موزعة في جميع المواقع الحيوية و الهامة في دولة الكويت.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سيلفانا طياب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن