بنك نزوى يسلط الضوء على مستقبل الصيرفة الإسلامية بالسلطنة

بيان صحفي
منشور 08 آذار / مارس 2016 - 08:20
خلال الحدث
خلال الحدث

قام بنك نزوى بالتعاون مع مجلة أخبار الصيرفة الإسلامية (IslamicFinance News)، وهي مجلة إلكترونيّة رائدة ومتخصصة في الأسواق المالية الإسلاميّة العالميّة، بتنظيم ندوة أخبار الصيرفة الإسلامية عُمان 2016 للمرة الأولى على مستوى السلطنة. وقد شهدت هذه الندوة حضور أكثر من 200 مشارك من أبرز القادة وصناع القرار، والمشرعين، والخبراء، والشركاء في قطاع الصيرفة الإسلامية على مستوى العالم، حيث تضمنت سلسلة من الحلقات النقاشية ودراسات الحالة والعروض التقديمية التي سلطت الضوء على مستقبل الصيرفة الإسلامية في عُمان والفرص المالية والاستثمارية الواعدة المتاحة في هذا القطاع المتنامي. وقد اسُتهلت فعاليات الندوة بكلمة افتتاحية ألقاها سعادة حمود بن سنجور الزدجالي، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني.

وانعقدت أولى الحلقات النقاشية تحت عنوان ’الصيرفة والتمويل الإسلامي في عُمان: خارطة الطريق للقطاع‘ حيث ركزت على المشهد المالي المتغير بالسلطنة ونظرة عامة حول مستقبل القطاع في الخمسة أعوام القادمة. وتبادل المشاركون وجهات النظر وكيفية الحفاظ على معدل تطور ونمو الصيرفة الإسلامية للشركات والأفراد إذ شارك فيها معالي عبد الله بن سالم السالمي، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال، والدكتور جميل الجارودي، الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، فضلاً عن عددٍ من خبراء القطاع.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور جميل الجارودي: "إن تنظيم مثل هذه المحافل في عُمان يؤكد البيئة الاقتصادية المستقرة والخصبة التي تتمتع بها السلطنة والتطور الاستثنائي الذي شهده قطاع الصيرفة الإسلامية على مدار الأعوام القليلة الماضية. فعلى الرغم من حداثته، فقد استطاع هذا القطاع من التطور والانتشار بفضل برامجه وخدماته ومنتجاته المصرفية المبتكرة والمتنوعة إلى جانب التزامه بتقديم أعلى مستوى من خدمة الزبائن. كما أتاحت هذه الندوة الفرصة أمام أبرز القرار والمشرعين في القطاع لتبادل الرؤى وأفضل الممارسات وتقريب وجهات النظر، فضلاً عن الوقوف على أبرز الاتجاهات التي ستساهم في نمو وازدهار القطاع مع وضع خارطة طريق تقودنا إلى تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات".

كما شهدت الندوة حلقات نقاشية ركزت على العديد من الموضوعات مثل إدارة الأصول، والاستثمارات، والصكوك وذلك بمشاركة لفيفٍ من رواد القطاع المصرفي من بينهم معالي محمد بن جواد بن حسن بن سليمان، المستشار بوزارة المالية، وأحمد بن علي المعمري مدير عام المديرية العامة للإشراف على التأمين بالهيئة العامة لسوق المال، ومحمد نور أنوار سجاري، مدير قسم الهيكلة الشرعية في دائرة الإلتزام الشرعي ببنك نزوى، والدكتور أشرف النبهاني، مدير عام المساندة المؤسسية في البنك، وذلك بصفته رئيساً لمجلس إدارة سوق مسقط للأوراق الماليّة.    

واخُتتمت فعاليات الندوة بحلقة مغلقة تحت عنوان ’حوار حول أخبار الصيرفة الإسلامية في عُمان‘ شارك فيها 15 من أبرز الخبراء والمشرعين في مجال التمويل والصيرفة الإسلامية لمناقشة وتقييم التحدّيات والفرص المتاحة في قطاع الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة وسوق الاستثمارات.

جديرٌ بالذكر أن مجلة أخبار الصيرفة الإسلامية، هي مجلة إلكترونية يُتاح الاشتراك فيها عبر الإنترنت وعلى تطبيقات أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية حيث تصدر أسبوعياً لتشمل تغطية شاملة وحصرية لأسواق الصيرفة الإسلامية في جميع أنحاء العالم. وقد استهلت هذه المجلة الرائدة عام 2016 بتنظيم ندوتها الأولى من نوعها في عُمان بعد أن قامت بتنظيم العديد من الفعاليات المماثلة خلال عام 2015 في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، والكويت.

خلفية عامة

بنك نزوى

جاء تأسيس بنك نزوى بعد الحصول على الموافقة المبدئية من البنك المركزي العماني على منح الترخيص للشيخ سعود بن علي الخليلي، الذي قام مع 92 من من الأفراد العمانيين والشركات وصناديق التقاعد بتشكيل مجموعة المساهمين المؤسسين للبنك.

بنك نزوى هو أول بنك إسلامي متخصص في سلطنة عمان، حيث يقوم بتوفير كافة المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

يقدم البنك مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية التجارية، وفقا للترخيص الصادر من البنك المركزي العماني وقانون البنوك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 2000/114.

معلومات للتواصل

هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
شذى طاهر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن