اتفاقية بين تمكين وبنك الأسرة لإضافة مليون دينار بحريني إلى محفظة برنامج التمويل متناهي الصغر

بيان صحفي
منشور 21 شباط / فبراير 2013 - 04:45

قامت تمكين مؤخراً بتوقيع إتفاقية مع بنك الأسرة لزيادة حجم محفظة برنامج التمويل متناهي الصغر للمؤسسات، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى توفير حلول تمويل شاملة ميسرة ومطابقة للشريعة الإسلامية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على السواء لتمكينها من التطور والنمو. 

 وبموجب هذه الإتفاقية، ستضخ تمكين مليون دينار بحريني إضافي إلى محفظة البرنامج مع بدء المرحلة الثانية منه، ليصل بذلك إجمالي حجم المحفظة 2 مليون دينار بحريني. ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد المستفيدين بحلول نهاية المرحلة الثانية من هذا البرنامج حوالي ألف مؤسسة، علما بأنه قد استفادت لغاية الآن حوالي 653 مؤسسة وبلغت قيمة الدعم المقدمة  مليون دينار. 

هذا ويأتي برنامج التمويل متناهي الصغر في إطار الجهود القائمة لدعم وتطوير مؤسسات القطاع الخاص وجعله المحرك الرئيسي لمسيرة التنمية الاقتصادية. ويستهدف البرنامج في الأساس المشاريع التجارية الصغيرة القائمة– بما في ذلك المشاريع المنزلية - والافراد ذوي الدخل المحدود ليكونوا قادرين على تأسيس نشاط تجاري صغير، حيث تقوم تمكين بدعم 50 بالمائة من تكلفة الأرباح، وتتراوح مبالغ التمويل ما بين بين 500 و 7 آلاف دينار بحريني. ويشمل البرنامج أيضا بالإضافة إلى الدعم المادي خدمات استشارية للمستفيدين لكي يديروا مشاريعهم بالطريقة الصحيحة.  

وفي هذا الصدد، أشار الدكتور أحمد عبدالغني الشيخ، نائب الرئيس لتنمية المؤسسات والثروة البشرية في تمكين إلى الإقبال الكبير الذي يشهده البرنامج منذ تدشينه في  يناير 2011وقال: "لقد شجعنا نجاح هذا البرنامج لتجديد تعاوننا مع بنك الأسرة وذلك ضمن التزامنا بتوفير حلول تمويلية شاملة وميسرة للمؤسسات البحرينية لتمكينها من الحصول على رأس المال اللازم للتوسع والتطوير والمساهمة في تنمية الإقتصاد الوطني." 

وبإمكان الراغبين في الاستفادة من هذا البرنامج زيارة بنك الأسرة الكائن بالقرب من مجمع مسجد الفاتح بالمنامة، أو الاتصال على الرقم: 17366177، أو البريد الإلكتروني info@familybankbh.com أو زيارة الموقع: www.familybankbh.com. 

ويشار إلى أن أكثر من 66 ألف مواطن ومؤسسة بحرينية قد استفادت من برامج الدعم التي تقدمها تمكين حتى الآن، ومن المخطط أن يتجاوز العدد الإجمالي للمستفيدين من هذه البرامج 100 ألف مستفيد. 

خلفية عامة

تمكين

تمكين هي هيئة مستقلة تقوم بوضع وصياغة الخطط الإستراتيجية والتنفيذية من خلال استخدام الرسوم التي يتم تحصيلها من قبل هيئة تنظيم سوق العمل من أجل تعزيز الرخاء في البحرين وذلك عن طريق توظيف المواطنين البحرينيين وخلق فرص العمل والدعم الاجتماعي الذي يعد استثمارا بحد ذاته.

كما تهدف تمكين إلى أن تكون الرائدة في تعزيز نمو الأعمال التجارية وتوفير فرص عمل مجزية لتحقيق مستوى معيشي جيد للبحرينيين والذي سيتحقق ذلك من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، وتحقيق النمو والتنمية للمؤسسات، والتعاون مع واضعي السياسات الرئيسية وشراكة القطاعين العام والخاص على حدا سواء.

 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أفراح فرج
فاكس
+973 (0) 1 753 3370
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن