توشيبا لأنظمة المصاعد تكشف عن إستراتيجية موسعة في أسواق الشرق الأوسط

بيان صحفي
منشور 16 نيسان / أبريل 2012 - 01:14

كشفت "توشيبا لأنظمة المصاعد"، وهي إحدى أكبر سبع شركات في العالم في قطاع المصاعد وواحدة من بين أكبر ثلاث شركات في اليابان، عن إستراتيجية موسّعة في الشرق الأوسط ومناطق اتحاد الدول المستقلة والتي ستشهد ارتفاعاً في عائداتها السنوية من 120 مليون درهم إماراتي حالياً إلى أكثر من 250 مليون درهم إماراتي بحلول عام 2015، وتركز هذه الإستراتيجية الجديدة على كل من قطر وعمان والمملكة العربية السعودية.

وتعتزم الشركة التي تدير عملياتها في المنطقة عبر "توشيبا لأنظمة المصاعد في الشرق الأوسط" التي تتخذ من دبي مقراً رئيسياً لها، الانطلاق بكامل طاقتها في إنتاج "المصاعد الخضراء" التي ستحل محل المصاعد التقليدية، وذلك كجزء من رسالة الشركة التي تهدف إلى حماية البيئة.

وكان السيد شينشيرو أكيبا، الرئيس العالمي والرئيس التنفيذي لشركة "توشيبا اليابانية لأنظمة المصاعد والمباني" قد كشف في أول زيارة له إلى الشرق الأوسط خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي، عن إستراتيجية الشركة الجديدة للنمو إضافةً إلى التقنية الخضراء في صناعة المصاعد.

وقال السيد أكيبا في حديث له إلى وسائل الإعلامأن الشركة ركزت على نسخ تجربتها الناجحة في دولة الإمارات العربية المتحدة في دول أخرى في المنطقة، بما في ذلك عُمان وقطر والمملكة العربية السعودية والبحرين ولبنان واتحاد الدول المستقلة وبنجلادش، وذلك من خلال تأسيس تحالفات مع شركاء يمتلكون خبرات محلية راسخة.

وأشار أكيبا إلى أن "توشيبا لأنظمة المصاعد" عقدت شراكات عدة في دول المنطقة، ففي عُمان عقدت شراكة مع "مجموعة السليمي"،وفي قطر فقد حصلت على عقود عبر شراكتها مع"مجموعة المانع"العاملة في هذا القطاع منذ أكثر من 60 عاماً، كما حصلت الشركة على مشروع هام في السعودية من "المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة"في الرياض.

المصاعد الخضراء

وعبّر السيد أكيبا عن سعادة الشركة بإطلاق تقنية المصاعد الخضراء في أسواق جنوب غرب آسيا والشرق الأوسط والهند، وقال: "تلتزم شركة ’توشيبا‘ بمصالح عملائها وحماية البيئة، حيث تقلل مصاعدنا الخضراء من استهلاك الطاقة على جميع المستويات. وقد بدأنا بإنتاج الجيل الجديد من المصاعد المرتكزة على التقنية الخضراء التي توفر من استهلاك الطاقة، الأمر الذي يعود بالفائدة على العملاء".

وأشار أكيبا إلى أن المصاعد الخضراء تضم ثلاث خصائص أساسية وهي توفير الطاقة بنسبة 50 بالمائة مقارنة مع المصاعد التقليدية، كما أنها مصنعة وفق أحدث التصاميم المتنوعة في مختلف أجزائها، إضافةً إلى أنها توفر وسائل السلامة والراحة المحسنة.

وفيما يتعلق بتوفير الطاقة، قامت "توشيبا" بتطوير جهاز تحكم جديد يستهلك كميات أقل من الطاقة، ونظام إنارة بمصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء"إل إي دي" الموفّرة للطاقة خاص بأسقف المصاعد، حيث تسهم خاصية إعادة توليد الطاقة الكهربائية في توفير الطاقة. أما فيما يخص التصاميم، فقد قدمت الشركة تصاميم جديدة للأسقف ولوحات التحكم والأزرار والصفائح الفولاذية الخاصة بالجدران وغيرها من القطع التي صُنعت جميعها وفق عمليات صديقة للبيئة. وأخيراً، قامت "توشيبا" بإجراء تحسينات في وسائل السلامة والراحة من خلال طيف واسع من أجهزة السلامة الخاصة بحالات الحوادث المتعلقة بالأبواب، إضافةً إلى أنظمة متنوعة للطوارئ.

تحسين نظام الصيانة العالمي

أعلن أكيبا أيضاً عن إطلاق أحدث مجموعة من "نظام توشيبا العالمي للصيانة" في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي يسمحلشركة "توشيبا لأنظمة المصاعد في الشرق الأوسط" من مراقبة المصاعد، والاستجابة الفورية للحالات الطارئة، ومراقبة ومتابعة سير عمل الفريق الميدانيعبر أجهزة محمولة، وإعطاء التعليمات من خلال هذه الأجهزة، وأخيراً، تسجيل النتائج وتوثيقها علىالمخدّم المحليبحيث تكون متوافرةً عند الحاجة. وسيكون بإمكان شركة "توشيبا اليابانية لأنظمة المصاعد والمباني" الحصول على نسخة من تقرير البيانات المحفوظ في المخدّم لتحليلها وتحسين مناهج خدمات الصيانة وإدارة المخزون وغير ذلك.

إنجازات الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة

وفي حديثه عن مشاريع الشركة في دولة الإمارات،أشار أكيبا إلى مشروع "مارينا سكوير"في جزيرة الريم بأبوظبي والمكون من 13 برجاً تحتوي على 126 مصعداًتم الانتهاء من تركيبهاوبقيمة بلغت 110 ملايين درهم إماراتي، ومشروع "سيتي أوف لايتس" المكون من 132 مصعداً قيد التنفيذ في 21 برجاً بقيمة 125 مليون درهم إماراتي، إضافةً إلى عدة مشاريع من بينها أبراج سرايا.وأشاد السيد أكيبا بالعاملين في "توشيبا لأنظمة المصاعد في الشرق الأوسط" بقيادة السيد إم. جيه. محمد إقبال، العضو المنتدب للشركة، وذلك على جهودهم القيمة التي بذلوها في نشر مصاعد "توشيبا" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

خلفية عامة

توشيبا

توشيبا أوروبا المحدودة (TEG) هي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة توشيبا، طوكيو، الشركة العالمية التي تمتلك تاريخاً يمتد لأكثر من 130 عاماً. وتعدّ توشيبا الشركة الرائدة والمبتكرة عالمياً في مجالات التكنولوجيا المتطورة، وهي المصنعة والمسوّقة لمختلف أنواع المنتجات الإلكترونية المتقدمة والكهربائية، وتتضمن أنظمة المعلومات والاتصالات، والمنتجات الاستهلاكية الرقمية، والأجهزة والمكونات الإلكترونية، وأنظمة الطاقة، بما يتضمن الطاقة النووية، وأنظمة البنى التحتية الاجتماعية والصناعية، والتجهيزات المنزلية.

يقع المقر الرئيسي للشركة في نويس  بألمانيا، وتتكون من أربعة أقسام: أنظمة الكمبيوتر، منتجات التخزين، المنتجات الاستهلاكية، وعمليات الأنظمة الإلكترونية. وتعمل هذه الأقسام معاً على توفير منتجات تتضمن أرقى أجهزة الكمبيوتر المحمول في العالم، والمنتجات والحلول النقالة الأخرى، ومحركات الأقراص الصلبة، وأقراص الفيديو DVD، وشاشات LCD، وأجهزة التلفزيون، وغيرها من المعدات المكتبية الإلكترونية. وكمقر رئيسي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، تقدم توشيبا أوروبا الدعم والمساعدة لفروعها المحلية. لمزيد من المعلومات عن منتجات توشيبا من أجهزة الكمبيوتر والأكسسوارات، يرجى زيارة الموقع الإعلامي على شبكة الإنترنت: www.toshiba.eu/presslounge.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جنان حليمة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن