جامعة أبوظبي تدشن حرماً جامعياً جديداً في منطقة العين بتكلفة 300 مليون درهم

بيان صحفي
منشور 03 تمّوز / يوليو 2018 - 11:31
خلال الحدث
خلال الحدث

أعلن سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي  اليوم عن تدشين مبنى الحرم الجامعي الجديد لجامعة أبوظبي في منطقة العين وذلك بتكلفة تقدر بحوالي 300 مليون درهم، وقد روعي في تصميم الحرم الجامعي الجديد تلبية استراتيجية الدولة فيما يتعلق بتميّز وريادة مؤسسات التعليم العالي، وتبلغ مساحة  البناء للمرحلة الأولى 28,000 ويضم 70 قاعة دراسية كبيرة ومختبراً و137 مكتباً للهيئات التدريسية والإدارية ومرافق وتجهيزات علمية وفق أرقى المعايير العالمية،  ويستكمل إنجاز المرحلة الأولى مطلع سبتمبر 2019. 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجامعة اليوم في مدينة العين للإعلان عن هذا الحدث الأكاديمي البارز بحضور  كل من علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي، وسالم مبارك الظاهري، مدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي، والدكتور وقار أحمد، مدير الجامعة، والدكتور محمد علي فتيحة، مدير الحرم الجامعي لجامعة أبوظبي فرع العين، بالإضافة إلى الشركاء وممثلي وسائل الإعلام.

وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري على أهمية هذا المشروع الذي يترجم رسالة وفلسفة جامعة أبوظبي كمؤسسة وطنية رائدة تنطلق من أبوظبي حاملة للعالم منظومة القيم الأصيلة لمجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن الحرم الجامعي الجديد سيلبي التوسعات المنشودة في أعداد الطلبة ويوفر لهم بيئة تعليم تواكب العصر، خاصةً في إطار ما سجلته الجامعة من منجزات في مجال الاعتماد الأكاديمي العالمي وكذلك فيما يتعلق بتصدرها للمركز الثالث على مستوى العالم في تنصيف "كوكاريللي سيموند "QS  في استقطاب وتنوع أعضاء هيئات التدريس ودخولها قائمة الـ150 جامعة عالمية مرموقة والتي لم يتجاوز عمرها خمسين عاماً حسب التصنيف.

وفي هذا الصدد أشاد علي سعيد بن حرمل الظاهري بتوجيهات قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وحرص سموهم على إرساء ركائز قوية لمنظومة تعليم تلبي متطلبات مئوية الإمارات 2071، وتعزز من دور مؤسسات التعليم العالي، ومن بينها جامعة أبوظبي التي تعتبر شريكاً استراتيجياً ومساهماً حقيقياً في رفد سوق العمل في الدولة بكوادر متخصصة للمساهمة في تنفيذ المشروعات الوطنية العملاقة، وفي مقدمتها مشروع الإمارات للوصول إلى المريخ، والذكاء الاصطناعي، والتقانات الحيوية، والعلوم الصحية، وغيرها من المشروعات التي تمثل نقلة نوعية جديدة لمسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة وهي تحتفي بمئويتها 2071.

وأكد رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي على أن الجامعة وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورئيس مجلس أمناء الجامعة تدشن هذا الحرم الجديد في منطقة العين استكمالاً للتوسع الذي شهدته مسيرتها خلال الفترة الماضية حيث تم تدشين فرع لها في إمارة دبي، بالإضافة إلى مركز في منطقة الظفرة، واليوم فإن تدشين حرم جامعي جديد في منطقة العين يمثل إضافة حيوية لمسيرة التعليم في هذه المنطقة، ومن المقرر أن يستوعب الحرم الجديد في منطقة العين في مرحلته الأولى حوالي 2500 وتبلغ طاقته الاستيعابية الكلية 5000 طالب وطالبة.

وقد روعي في تصميمه توفير بيئة تعليم تكفل الخصوصية للطلاب والطالبات بصورة منفصلة من خلال مبانٍ مجهزة لكل منهم. ويضم الحرم الجامعي الجديد 70 قاعة دراسيةً ومختبراً و137 مكتباً للهيئات التدريسية والإدارية ومبنى للأنشطة الطلابية يتضمن نادٍ صحي وعيادة ومرافق رياضية متنوعة للطلاب والطالبات وردهة مطاعم وغيرها من المرافق ومكتبة شاملة ، وقاعة للصلاة في كل طابق من طوابق المبنى.

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سارة القاروط
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن