جراندويلد لبناء السفن تباشر تشييد 10 سفن لصالح شركة نفط الكويت

بيان صحفي
منشور 12 آذار / مارس 2018 - 07:42
خلال توقيع الاتفاقية.
خلال توقيع الاتفاقية.

احتفلت كل من شركة نفط الكويت وشركة جراندويلد لبناء السفن ومقرها دولة الإمارات ببدء مرحلة بناء ست سفن إرشاد وأربع سفن دعم سريع لصالح شركة نفط الكويت، وذلك خلال مراسم رسمية إيذاناً ببدء عملية البناء.

وقد بدأت مرحلة تصميم وهندسة المشروع في شهر مايو 2017، ومع بدء مرحلة البناء، تستهدف جراندويلد تسليم أول سفينة في شهر ديسمبر من العام الجاري، بينما سيتم الانتهاء من تسليم السفن العشرة في شهر يوليو 2019.

تم تصميم سفن الإرشاد الستة وسفن الدعم السريع الأربعة خصيصاً وفق المتطلبات الفنية لشركة نفط الكويت، وتتم عمليات تصميم وتصنيع وتجهيز السفن وفق أعلى معايير الصناعة العالمية مع استخدام أحدث التقنيات، مع الامتثال بمعايير التصنيف المعتمدة من قبل هيئة التصنيف البريطانية "لويدز ريجستر" لضمان توفير أعلى معدلات الكفاءة والتشغيل والسلامة.

وتعقيباً على التعاون مع شركة جراندويلد لبناء السفن، قال سامي الصواغ، مدير مجموعة العمليات البحرية في شركة نفط الكويت: "تشكل هذه المناسبة بداية مرحلة بالغة الأهمية في تعاقدنا مع شركة جراندويلد، ألا وهي بدء المراحل الأولية لبناء وتصنيع أربع سفن دعم سريع وست سفن إرشاد. وتولي شركة نفط الكويت أهمية كبيرة لهذا المشروع، حيث يشكل بناء هذه السفن جزءاً من المتطلبات الاستراتيجية لشركة نفط الكويت للتوسع المستقبلي في مضاعفة أسطولها".

من جهته، قال جمال العبكي، المدير العام لشركة جراندويلد: "إننا ممتنون لشركة نفط الكويت لثقتهم بنا ومنحنا هذا العقد المهم، وهو العقد الثاني الذي نحصل عليه من الشركة، حيث كان العقد الأول خاص ببناء أربع سفن متعددة الأغراض لصالح شركة جراندويلد في عام 2013. ويسير هذا المشروع وفقاً للجدول الزمني المخطط له، ونحن واثقون من تسليم السفن في الوقت المحدد وتحقيق رضا شركة نفط الكويت التي نعتبرها أحد أهم عملائنا".

خلفية عامة

شركة نفط الكويت

تأسست شركة نفط الكويت المحدودة في عام 1934، أسستها شركة النفط الإنجليزية الإيرانية المعروفة الآن باسم شركة البترول البريطانية (BP) وشركة غالف للزيت الأمريكية (المعروفة الآن باسم شركة شيفرون).

وشركة نفط الكويت تمثل دعامة الاقتصاد الكويتي، وهي إحدى أكبر شركات النفط العالمية وقد احتلت دولة الكويت مكانة مرموقة في أسواق النفط العالمية بفضل سياستها الأكثر ديناميكية وفاعلية، وبذلك فهي تكتسب عوائد قياسية للدولة مكنتها من تنفيذ برامجها التنموية على طريق تقدم وتطور دولة الكويت على جميع الأصعدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هدوب يونس
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن