"جوجل" تطلق خدمة التجول الإفتراضي في الشارقة وعجمان

بيان صحفي
منشور 20 أيلول / سبتمبر 2015 - 08:18

أعلنت شركة "جوجل" عن إطلاق خدمة التجول الافتراضي "ستريت فيو" ( Street View) في إمارتي الشارقة وعجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة. وسوف تتيح هذه الخدمة للمستخدمين إستكشاف وتصفّح الصور البانورامية عالية الدقة للشوارع والأماكن الرئيسية في أنحاء الإمارتين.

وكانت "جوجل" قد أطلقت هذه الخدمة لأول مرة في الإمارات عام 2013، حيث تمت إضافة "برجخليفة" إلى المجموعات الخاصة في "ستريت فيو"، ومن ثم "مسجدالشيخزايدالكبير" و"صحراءليوا" في أبوظبي. وقد أصبحت دبي في عام 2014 أول مدينة عربيّة تتوفر فيها خدمة "ستريت فيو".

وتزود  خدمة التجول الإفتراضي المستخدمين بتجربة تصفح ممتعة للصور عالية الدقة، كما تمكنهم من استكشاف أهم المعالم الرئيسية في العالم، ومشاهدة العجائب الطبيعية والتنقل بين أماكن عدة تحظى باهتمامهم. وتم إطلاق هذه الخدمة المبتكرة في شهر مايو 2007، وهي تتوافر اليوم في أكثر من 3 آلاف مدينة في 63 بلداً حول العالم.

وتشتمل الأماكن الجديدة التي تم إدراجها في خدمة "ستريت فيو" على "مسجد النور"، ومدينة خورفكان، ومدينة كلباء في الجهة الشرقية، ومضمار سباق الهجن، إضافة إلى برج "المربعة" على كورنيش إمارة عجمان. وقد ساعدت المعدات مثل جهاز "تريكر" (حقيبة الظهر المدمجة) على جمع الصور لواجهةالمجازالبحرية، وقناة القصباء مع "عجلة عينالإمارات" الشهيرة في الشارقة. ويعتبر "تريكر" جهازاً قابلاً للحمل على الظهر، وهو مُزود بنظام كاميرات مُثبّت في الجزء العلوي منه، حيث يمكنه التحرك للأسفل واستكشاف ممرات المشاة، والمسارات والممرات الضيقة، بحيث يوفر صوراً واضحة للمناطق الطبيعية والمعالم السياحية المتميزة.

وقد غطت سيارة "ستريت فيو" شوارع "الخان" و"الوحدة" و"الكورنيش" في الشارقة، وشوارع "المنتزه" و"الشيخ راشد بن حميد" و"الشيخ خليفة بن زايد" و"الشيخ عمار بن حميد" في عجمان.

وعادت سيارة التصوير مجدداً إلى "شارع الشيخ زايد" لتحديث الصور التي تم التقاطها هناك لأول مرة العام الماضي.

وقال أنتوني ماكلوجين، مدير برنامج "ستريت فيو" في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة "جوجل": "لقد عملنا في الآونة الأخيرة على توسيع نطاق خدمة ’ستريت فيو‘ في الإمارات، ونأمل أن نتمكن من إضافة مزيد من الصور المميزة إلى أرشيفنا مستقبلاً. وتجسد ’ستريت فيو‘ ميزة رائعة تعود بالفائدة على المستخدمين والشركات، وقد تلقينا ردود فعل إيجابية من مختلف أرجاء العالم التي أطلقنا فيها هذه الخدمة".

آلية عمل "ستريت فيو":

يتم تجميع صور التجول الافتراضي من خلال مركبة مزودة بتكنولوجيا متطورة للتصوير، وتضم كاميرا مثبتة على سقفها تجمع الصور وبيانات المواقع. ويتم بعدها التقاط الصور ودمجها مع بعضها للحصول على صور بانورامية بمدى 360 درجة، تتيح التنقل واستكشاف المواقع، وكأن الشخص بالفعل موجود بها.

وتقوم "جوجل" بتحسين الخرائط عبر عشرات الآلاف من التحديثات كل يوم في جميع أنحاء العالم، من حيث أسماء الطرق، والعناوين الرئيسة، وجداول النقل العام والصور. وتوفر خدمة "ستريت فيو" أدوات لتعليم الصور غير المناسبة للمراجعة وإزالتها، بالإضافة إلى أن كل صورة تحتوي على وصلة لأداة "الإبلاغ عن مشكلة"، حيث يمكن للمستخدمين الإبلاغ عن الصور غير المرغوب بها.

خلفية عامة

غوغل

شركة غوغل (بالإنجليزية: Google) هي شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوة على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفاً.
تأسست هذه الشركة على يد كل من "لاري بيدج" و"سيرجي برن" عندما كانا طالبين بجامعة "ستانفورد". في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة Google ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المراكز الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن"، كما فازت بصفتها أقوى العلامات التجارية في العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن