حديقة القرآن النباتية تنظم ورشة عمل تعليمية للأطفال

بيان صحفي
منشور 24 آب / أغسطس 2016 - 04:35
مشاركون في ورشة عمل "امرح وتعلم"، التي نظمتها حديقة القرآن النباتية مؤخرًا، بالتعاون مع الفرع النسائي بمؤسسة عيد الخيرية
مشاركون في ورشة عمل "امرح وتعلم"، التي نظمتها حديقة القرآن النباتية مؤخرًا، بالتعاون مع الفرع النسائي بمؤسسة عيد الخيرية

نظمت حديقة القرآن النباتية، مؤخرًا، ورشة عمل تعليمية للأطفال، بالتعاون مع الفرع النسائي بمؤسسة عيد الخيرية، في إطار الأنشطة الصيفية المتواصلة لبرنامج "امرح وتعلم"، الذي تقدمه الحديقة.

وأقيمت هذه الفعالية يوم الأربعاء الموافق 17 أغسطس في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة  في المدينة التعليمية، حيث استمتع المشاركون بممارسة سلسلة من الأنشطة الرائعة، ومن بينها ألعاب تعليمية تفاعلية مثل التلوين، والمتاهات، والألغاز والمسابقات الثقافية، وبعض الأنشطة الزراعية.

وتعليقًا لها على هذه الورشة، قالت السيدة فاطمة صالح الخليفي، مديرة مشروع حديقة القرآن النباتية: "تهدف حملة "امرح وتعلم" إلى تعريف الأطفال بأهمية الحياة النباتية، وصون البيئة، والاستدامة، من خلال سلسلة من الأنشطة التفاعلية والمرحة. وقد عُقدت الورشة الأخيرة بالشراكة مع مؤسسة عيد الخيرية، وحققت نجاحًا هائلًا. ونحن نتطلع إلى تقديم أنشطة هذه الحملة في جميع أنحاء البلاد." 

ويستهدف برنامج "امرح وتعلم" طلاب المدارس الابتدائية في قطر الذين يتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 11 عامًا، حيث قُدِمت ورشة العمل التعليمية لعشرين مدرسة مرتبطة بمنظمة اليونسكو تعمل تحت إشراف اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم. وركزت فعاليات البرنامج على حياة النباتات والبيئة من خلال سلسلة من الأنشطة التفاعلية.

وتسعى حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، من خلال برنامجها "امرح وتعلم"، إلى تعزيز مشاركة الطلاب، وزيادة الوعي العام بأهمية الزراعة في قطر من أجل دعم التزام مؤسسة قطر بالتنمية المستدامة والمسؤولية البيئية.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن