حديقة القرآن النباتية تُشارك في مؤتمر دولي ببولندا وتُعرّف العالم على تراثنا الثقافي

بيان صحفي
منشور 19 أيلول / سبتمبر 2018 - 04:45
خلال الحدث
خلال الحدث

شاركت حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في الكونجرس الدولي العاشر للتعليم في الحدائق النباتية، والمنعقدبمدينة وارسو، العاصمة البولندية، خلال الفترة الممتدة من 9 وحتى 14 من سبتمبر 2018. وخلال مشاركتها الفعالة في هذا الحدث الدولي، استعرضت حديقة القرآن النباتية برنامجها التعليمي الذي يوفر لطلاب المدارس في قطر فرصًا فريدة للاستكشاف والبحث العلمي، كبرنامج "امرح وتعلّم" للمدارس الابتدائية، وبرنامج "الأمن الغذائي" للمدارس الثانوية، ومسابقة البحوث البيئية لطلاب المدارس.

إضافةً إلى استعراضها لبعض مبادراتها التوعوية مثل: حملة غرس التي تهدف إلى تشجيع المجتمع القطري على غرس 2022 شجرة تزامنًا مع بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، وبرنامج إعادة تأهيل وإحياء النباتات الفطرية القطرية، مما يجذب كافة شرائح المجتمع المحلي في دولة قطر للمشاركة وتعزيز الوعي بالتراث الثقافي.

وحول تلك المشاركة، صرحت السيدة فاطمة بنت صالح الخليفي مديرة حديقة القرآن النباتية: "تُعَدّ المشاركة في الكونجرس الدولي العاشر للتعليم في الحدائق النباتية فرصًة هامة لعرض برامجنا التعليمية التي عملنا على تقديمها للمجتمع القطري خلال السنوات السابقة بالتعاون مع مؤسسات عدة في قطر، كما أن تلك الفرصة مناسبة جدًا لتبادل الرؤى والأفكار المشتركة، والتعرف على المبادرات الوطنية والدولية التي تعرضها باقي الحدائق النباتية".

والجدير بالذكر أن حديقة القرآن النباتية تعرض النباتات والمصطلحات النباتية ومبادئ الصون والأخلاقيات البيئية المذكورة في القرآن الكريم والحديث الشريف والسنة النبوية. وتدعو إلى تقدير الطبيعة من خلال تشجيعها للاحترام والمسؤولية تجاه بيئتنا، وذلك دعماً لتفاني مؤسسة قطر نحو التنمية المستدامة وتنمية المجتمع.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن