خبير تغذية بحمد الطبية يُعدد الفوائد الصحية للصيام

بيان صحفي
منشور 20 حزيران / يونيو 2017 - 06:23
الصيام لفترات طويلة قد يكون فعالاً أيضاً في تجديد الخلايا المناعية بالجسم.
الصيام لفترات طويلة قد يكون فعالاً أيضاً في تجديد الخلايا المناعية بالجسم.

أكد زهير العربي- اختصاصي التغذية العلاجية بمؤسسة حمد الطبية، على وجود فوائد صحية متعددة للصوم المنتظم خلال شهر رمضان. قائلاً: "لا يتمكن الجسم من الحصول على الطاقة اللازمة من الطعام لأداء وظائفه أثناء الصيام بسبب امتناع الصائم عن تناول الطعام والشراب، ولذلك فإنه يلجأ إلى استهلاك الجلوكوز المخزّن في الكبد والعضلات، وتبدأ هذه العملية بعد حوالي ثمان ساعات من آخر وجبة تناولها الصائم. وعند استهلاك الجلوكوز المخزّن يبدأ الجسم في حرق الدهون كمصدر للحصول على الطاقة، وهو ما يؤدي إلى إنقاص الوزن وخفض معدل الكوليسترول في الدم ويساعد في الوقت نفسه على الحفاظ على الكتلة العضلية للجسم".      

وبدوره يساعد انخفاض معدل الكوليسترول بالدم على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية؛ حيث يساعد بشكل كبير على الحدّ من خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والجلطات الدماغية. كما يساعد الصيام الجسم أيضاً على التخلّص من السموم المخزنة في الدهون بالجسم، حيث تتم عملية التخلص من هذه السموم أثناء حرق الدهون للحصول على الطاقة خلال الصيام. وأضاف زهير بقوله: "يبدأ الجسم بعد بضعة أيام من الصيام أيضاً في إفراز نسب أعلى من الإندورفين، وهو هرمون يعطي شعوراً بالراحة والتحسن، وبالتالي يمكن أن يكون له تأثيراً إيجابياً على الصحة النفسية للصائم".   

 وأشار العربي إلى أن الصيام لفترات طويلة قد يكون فعالاً أيضاً في تجديد الخلايا المناعية بالجسم، قائلاً: "عندما تمر فترة على الجسم دون تناول الطعام والشراب فإنه يبدأ في محاولة توفير الطاقة، ومن الأمور التي يمكن للجسم القيام بها لتوفير الطاقة هو إعادة تدوير الكثير من الخلايا المناعية التي لا يحتاج إليها، وخاصةً الخلايا التي قد تكون متضررة بالفعل".

ووفقاً لإحدى الدراسات الدولية المنشورة في مجلة "Cell Stem Cell" العلمية فقد ساعد قضاء دورات متكررة من الامتناع عن تناول الطعام من يومين إلى ثلاثة أيام خلال فترة تصل إلى ستة أشهر على تدمير الخلايا المناعية التالفة وتوليد خلايا جديدة في تجربة أجريت على فئران المختبرات.      

ونصح العربي بضرورة تناول الكثير من الماء بين الإفطار والسحور لتجنب رائحة النفس الكريهة قدر الإمكان أثناء الصيام. كما حذّر الصائمين من الإصابة بالجفاف في حالة عدم تناول كميات كافية من الماء بعد الإفطار، ونصح بتجنب التعرض للجو الحار خلال النهار قدر الإمكان. 

ومن جانبها أطلقت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية مجدداً هذا العام للسنة الثانية على التوالي الموقع الإلكتروني "صحتك في رمضان" لتوفير معلومات للجمهور حول المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً في رمضان، ويعتبر أول موقع إلكتروني في دولة قطر يختص بتقديم معلومات ونصائح حول الصحة والصيام خلال شهر رمضان، يمكنم زيارة الموقع الإلكتروني على الرابط التالي: www.hamad.qa/ramadanhealth.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

معلومات للتواصل

مؤسسة حمد الطبية
ص.ب. 3050
الدوحة، قطر
هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن