خريجي وخريجات جامعة أبوظبي يتكفلون بـ 40 ألف درهم لصالح حملة "شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة" ودعم الطلبة المتعففين

بيان صحفي
منشور 22 حزيران / يونيو 2017 - 07:50
من الجدير بالذكر أن تبرعات خريجي جامعة أبوظبي للحملة والتي وصلت إلى 40 ألف درهم تمت خلال فعاليتي "ملتقى عودة الخريجين 2017" وحفل إفطار الخريجين.
من الجدير بالذكر أن تبرعات خريجي جامعة أبوظبي للحملة والتي وصلت إلى 40 ألف درهم تمت خلال فعاليتي "ملتقى عودة الخريجين 2017" وحفل إفطار الخريجين.

ضمن "استراتيجية جامعة أبوظبي لعام الخير 2017" والتي تأتي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، تبرع خريجو وخريجات جامعة أبوظبي بـ 40 ألف درهم لصالح الحملة الرمضانية السنوية المشتركة بعنوان "شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة" والتي تنظمها جامعة أبوظبي بشراكة استراتيجية مع صندوق الزكاة وتهدف إلى رفع وتخفيف الأعباء المالية الدراسية عن الطلبة من المواطنين والمقيمين ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير الاستحقاق للزكاة.

جاء ذلك خلال فعاليات "حفل إفطار الخريجين" السنوي والذي نظمته الجامعة مؤخراً بالتعاون مع إدارة رابطة الخريجين في فندق لو رويال ميريديان بأبوظبي، حيث استقطب حفل الإفطار ما يزيد عن 400 خريج وخريجة من مختلف برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه التي تطرحها الجامعة، وذلك بحضور سعادة أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس الوطني الاتحادي ورئيس مجلس إدارة رابطة الخريجين بجامعة أبوظبي، وسعادة سالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي، وأعضاء مجلس إدارة الرابطة بالإضافة إلى نخبة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة.

وأكد سعادة أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس الوطني الاتحادي ورئيس مجلس إدارة رابطة الخريجين بجامعة أبوظبي اعتزاز الخريجين بمشاركتهم في "حفل إفطار الخريجين" والذي تحرص الجامعة على تنظيمه مع قرب انتهاء شهر رمضان الفضيل سنوياً لما له من دور في تعزيز جسور التواصل مع أبنائها وبناتها من الخريجين والخريجات، وحثهم على ضرورة التفاعل مع مجتمعها الطلابي في مختلف الأنشطة والفعاليات المجتمعية والتطوعية، مشيراً إلى أن لعل أهم ما يتميز به هذا اللقاء السنوي هو أنه أتاح الفرصة للخريجين والخريجات للمساهمة في إحدى أهم المبادرات التي أطلقتها الجامعة ضمن "استراتيجية جامعة أبوظبي لعام الخير 2017" وتتمثل في الحملة الرمضانية السنوية المشتركة مع صندوق الزكاة بعنوان "شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة" والتي نجحت طوال 6 سنوات ماضية في جمع عائد سخي وصل إلى 50 مليون درهم من أموال الزكاة والتبرعات بما رفع الأعباء المالية التي كانت تشكل تحدياً كبيراً كاد أن يؤثر سلباً على مستقبل ما يزيد عن 1500 من الطلاب والطالبات من ذوي الأسر المتعففة.

وأوضح الظاهري أن تبرعات الخريجين لدعم الحملة والتي وصلت 40 ألف درهم إنما تترجم مدى وعيهم بأهمية المشاركة المجتمعية الفاعلة، ودور العمل التطوعي والمجتمعي في إغاثة الملهوفين ومساعدة المحتاجين، وتعزيز قيم التكافل والمودة والرحمة وفعل الخير الذي يعد واجباً وطنياً على جميع أفراد المجتمع، كما أن هذا هو النهج الذي تأسست عليه دولة الإمارات العربية المتحدة وتتبعه رسالة وفلسفة جامعة أبوظبي.

من الجدير بالذكر أن تبرعات خريجي جامعة أبوظبي للحملة والتي وصلت إلى 40 ألف درهم تمت خلال فعاليتي "ملتقى عودة الخريجين 2017" وحفل إفطار الخريجين. 

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
امنية حسن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن