دبي القابضة تثري حضورها في منطقة 'مدينة جميرا' بإطلاق مشروع سكني فاخر 'مدينة جميرا ليفنج'

بيان صحفي
منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:58
يتمتع المشروع بموقع مثالي عند تقاطع طريق شاطئ جميرا.
يتمتع المشروع بموقع مثالي عند تقاطع طريق شاطئ جميرا.

افتتح سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، اليوم النسخة السابعة عشرة من معرض "سيتي سكيب غلوبال"، أكبر معرض ومؤتمر عقاري على مستوى منطقة الشرق الأوسط، والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي، وتفقد سموّه خلال جولته جناح دبي القابضة حيث اطلع على أحدث مشاريعها والمتمثل في مشروعها السكني الجديد "مدينة جميرا ليفنج"، الذي يمثل إضافة استثنائية إلى منطقة "مدينة جميرا"، إحدى أرقى مناطق دبي، فضلاً عن كونه أول مشروع سكني فاخر متاح للتملك الحر يتمتع بموقع استراتيجي متميز قبالة فندق "برج العرب"، أيقونة دبي ومعلمها الأبرز في قطاع الضيافة الفاخرة، وسيصبح عند اكتماله أفخم وجهة سكنية في الإمارة.

وتحتضن منطقة جميرا أشهر شاطئ في دبي، وتعتبر من أكثر مناطق الإمارة جاذبية للسياحة والإقامة الفاخرة والاستثمار. وتسعى دبي القابضة من خلال هذا المشروع الطموح للبناء على إرثها القوي الذي رسخت أسسه في هذه المنطقة النابضة بالحيوية عبر مشاريعها السابقة عالمية المستوى في قطاعي السياحة والضيافة ممثلة في "مشروع مرسى العرب" وفنادق جميرا الرائدة منها فندق برج العرب، فندق القصر، فندق ميناء السلام، فندق النسيم وفندق دار المصيف وحديقة وايلد وادي المائية .

وفي هذه المناسبة، قال سعادة عبدالله الحباي، رئيس دبي القابضة: "يعتبر مشروع ’مدينة جميرا ليفنج‘ امتداداً طبيعياً للنجاح الكبير الذي حققته "مدينة جميرا" الذي عززنا مرافقه على مر السنين إلى أن بات اليوم وجهة عالمية المستوى في مجال الترفيه والضيافة والتجزئة والسياحة وأساليب الحياة الراقية. وبعد هذا النجاح، تتطلع دبي القابضة حالياً للارتقاء بالمخطط الرئيسي لمنطقة جميرا الراقية نحو مرحلة جديدة تهدف خلالها إلى تلبية الطلب المتنامي على العقارات السكنية الفاخرة في هذه المنطقة وتحقيق الاستفادة القصوى من المقومات المتميزة التي تتمتع بها كوجهة عالمية وشاملة بكل معنى الكلمة".

ويغطي مشروع "مدينة جميرا ليفنج" مساحة إجمالية تبلغ 3.85 مليون قدم مربع، ويتألف من مجمعات سكنية مؤلفة من مبان متصلة ببعضها عبر ممرات مشاة ومسارات مخصصة للجري، توفر مجتمعة وحدات سكنية فسيحة متاحة للتملك الحر. وقد تم تصميم المشروع الصديق للبيئة بطريقة تمنح الأولوية لسلامة قاطنيه من خلال محدودية إمكانية وصول السيارات، حيث تم تخصيص المواقف للساكنين في الطابق السفلي. ويتمتع المشروع بموقع مثالي عند تقاطع طريق شاطئ جميرا مع طريق أم سقيم في الجهة المقابلة لمنتجع مدينة جميرا مع إطلالات خلابة على بعض أفخم فنادق العالم.

ويستوحي مشروع "مدينة جميرا ليفنج" تصاميمه من "منتجع مدينة جميرا" حيث يمزج بين الحداثة العصرية والطراز المعماري التقليدي لمدينة دبي. وسيتم ربط المشروع مباشرة بسوق مدينة جميرا عبر جسر مشاة مكيف، بما يدمج كلا الوجهتين ويتيح باقة واسعة ومتنوعة من خيارات التسوق والسكن. هذا ولا يزال منتجع مدينة جميرا يحافظ على مكانته القوية باعتباره أحد أكثر الوجهات شهره في دبي، حيث استقبل أكثر من 2.8 مليون زائر خلال النصف الأول من عام 2018 وحده.

وستنطلق أعمال الإنشاءات في المشروع خلال العام 2019 وسيتم تطويره على عدة مراحل. ومن المتوقع تسليم المرحلة الأولى في غضون 30 شهراً من تاريخ بدء الأعمال الإنشائية، وسيتضمن المشروع المرافق التالية:

• مجمعات سكنية مسورة

• مركز خدمات

• مركز تجزئة

• خدمات الكونسيرج

• مراكز رعاية اطفال

• مناطق اللعب والحدائق والمساحات المفتوحة

• صالات رياضة وحمامات السباحة

• مواقف سفلية واسعة للسكان

• مواقف سيارات خاصة للزوار

• جسر مشاة مكيف متصل مباشرة بمدينة جميرا

• كيلومترات من الممرات المظللة والمسارات للركض وركوب الدراجات

وكانت دبي القابضة قد أعلنت في العام الماضي عن إطلاق مشروع "مرسى العرب" في محيط المنطقة التي سيتم فيها بناء مساكن "مدينة جميرا ليفنج". ويهدف هذا المشروع الضخم الذي يشتمل على مرافق عالمية المستوى إلى تعزيز مكانة دبي باعتبارها إحدى أبرز الوجهات السياحية على مستوى العالم وترسيخ الدور الرائد الذي تلعبه المجموعة في تعزيز نمو وازدهار أشهر وأرقى وجهات دبي.

خلفية عامة

دبي القابضة

دبي القابضة هي الشركة الأم لعدة مؤسسات ربحية تملكها حكومة دبي، ويتنوع نشاط هذه المؤسسات ما بين العقار والاستثمار والإعلام والصحة والتعليم والتكنولوجيا والطاقة والأبحاث، وتعد دبي القابضة من أكبر الشركات في الشرق الأوسط في مجال الاستثمار. 

القاهرة: مخترق حساب المستشارة مروة بركات من عناصر "لواء الثورة"

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 11:35
مخترق حساب المستشارة، مروة بركات، عنصر من عناصر جماعة لواء الثورة الهارب إلى تركيا
مخترق حساب المستشارة، مروة بركات، عنصر من عناصر جماعة لواء الثورة الهارب إلى تركيا

كشف مؤسس "الجيش المصري الإلكتروني"، الرائد خالد أبو بكر، في تصريح لقناة "RT" أن مخترق حساب المستشارة، مروة بركات، عنصر من عناصر جماعة لواء الثورة الهارب إلى تركيا، بلال حسام.

وأشار أبو بكر إلى أن بلال حسام من أخطر الهاكرز المنتمين لحركة "حسم"، مضيفا أن خروجه من مصر رغم خطورته يعد "تقصيرا يجب محاسبة المسؤول عنه، خاصة أن له ارتباطات قوية بالأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المحظورة وبأجهزة مخابرات قطر وتركيا".

وقال أبو بكر في تصريحاته أنه سبق له أن نبه إلى خطورة تلك الأذرع الإعلامية، التي تثير الشائعات والفتن داخل مصر، مشيرا إلى أنه "يجب تعقبها وتقديمها إلى العدالة".

هذا وجرى ضبط بلال حسام في وقت سابق وحبسه، وقد تمكن من الدخول إلى تركيا بعد هروبه للسودان.

تجدر الإشارة إلى أن منشورا ظهر في صفحة مروة بركات على "فيسبوك"، قبل ساعات من تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 أشخاص أُدينوا بقتل أبيها النائب العام المصري، هشام بركات، وجاء في نصه ما يلي: "شهادة أمام الله، عرفت أن في شباب في قضية اغتيال بابا هيتعدموا قريب.. أنا هقول اللي جوايا وأمري لله لأن دي أرواح ناس زي روح بابا.. الولاد دول مش هما اللي قتلوا بابا وهيموتوا ظلم الحقوهم واقبضوا على القتلة الحقيقيين".

وبعد فتح تحقيق في ذلك تم التوصل إلى أن صفحة ابنة النائب العام هشام بركات، الذي تم اغتياله عام 2015، جرى اختراقها من قبل هاكرز.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ماريا سعود
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن