"دوبونت" تبرز مجموعة من الحلول المتطورة لإطفاء الحرائق في معرض "إنترسيك 2012"

بيان صحفي
منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 10:13
دوبونت
دوبونت

تعرض شركة "دوبونت" (DuPont)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير المنتجات والخدمات القائمة على البحث العلمي، مجموعتها الرائدة من حلول إطفاء الحرائق بالبدائل النظيفة خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الرابعة عشرة من معرض "إنترسيك 2012" (Intersec 2012)، إحدى أكبر المعارض المتخصصة بأنظمة الأمن والحرائق والإنقاذ والصحة والسلامة في الشرق الأوسط، في الفترة من 15-17 يناير/كانون الأول الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. ويوفر الحدث منصة مثالية لتسليط الضوء على أحدث حلول "دوبونت" وتعزيز الوعي على المستوى الإقليمي حول الوقاية من الحرائق.

وعملت "دوبونت" منذ خمسينيات القرن الماضي على تطوير مجموعة من التقنيات لحماية أهم الأصول والممتلكات والمرافق الحيوية في العالم. واليوم، يعد غاز إخماد الحرائق دون استخدام المياه "دوبونت أف.أم-200" (DuPont FM-200) الخيار المُفضل عالمياً لحماية الممتلكات والأشخاص والبيئة ويعتبر أهم بدائل غاز الهالون الأكثر إنتشاراً والمستخدم على نطاق واسع لإطفاء الحرائق بالبدائل النظيفة. وتم إعتماد نُظُم غاز إخماد الحرائق "أف. أم-200" في برج خليفة ومترو دبي ومطار دوسلدورف وبرج إيفل.

وساهمت نُظُم غاز إخماد الحرائق "أف. أم-200" الموضوعة حديثا في العام 2010 بحماية أكثر من 2 مليون متر مكعب من الممتلكات ذات القيمة العالية والمرافق الحيوية في المنطقة، مقارنة بالعام 2009. ويمتلك غاز "أف. أم-200" مواصفات مميزة، أهمها أن درجة الإستنفاذ المحتملة للأوزون تبلغ صفراً، مما يجعله بديلا حيوياً ومستداما لغاز الهالون. وقد حصل غاز "أف. أم-200" على مجموعة من شهادات الإعتماد من جميع أنحاء العالم وهو يواصل طريقه في إرساء معايير جديدة للأداء لنظم إطفاء الحرائق بالبدائل النظيفة، من حيث الأمن والسلامة والفعالية والكفاءة والاستدامة والتكلفة.

من جانبه، قال نيل روبرتس مدير مبيعات المواد المستخدمة في إطفاء الحرائق لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة "دوبونت": "تصل نظم غاز إخماد الحرائق "أف. أم-200" إلى مستويات الإطفاء في غضون عشر ثوانٍ أو أقل، بحيث توفر حماية إضافية سريعة وآمنة وموثوقة من الحرائق، إضافةً إلى تخفيضها من الوقت الضائع نتيجة تعطل وتوقف الأعمال. وهذه هي الحلول التي تحتاجها منطقة الشرق الأوسط، نظرا لموقعها الجغرافي المتميز والنمو السكاني الكبير وديناميكية بيئات الأعمال التجارية. إننا نتطلع قدما إلى عرض تقنياتنا وحلولنا في هذا المجال وتشجيع تحسين التأهب والإستعداد لأخطار الحرائق خلال معرض "إنترسيك".

وتشمل منتجات مكافحة الحرائق بالبدائل النظيفة من "دوبونت" أيضاً غاز إخماد الحرائق "أف. إي-36" (FE-36™)، الذي يستخدم في مطفأة حريق محمولة والذي يوفر أقصى حماية للناس والممتلكات والبيئة. وتجسد مجموعة إطفاء الحريق "أف. إي"، ما يزيد عن 208 عاماً من إلتزام "دوبونت" بتوفير حلول آمنة لحماية الناس والممتلكات والبيئة.

خلفية عامة

دوبونت

تأسست في عام 1802، دوبونت يضع العلم على العمل من خلال خلق حلول مستدامة ضرورية لحياة أفضل وأكثر أمنا وصحة للناس في كل مكان. تعمل في حوالي 90 دولة، حيث توفر مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة للأسواق بما في ذلك الزراعة، التغذية، الالكترونيات، السلامة، الاتصالات، الحماية، المنازل، الإنشاءات، النقل، والملابس.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن