شبكة فلاي دبي تبلغ النضج مع نمو أعداد المسافرين ووتيرة الرحلات

بيان صحفي
منشور 01 أيلول / سبتمبر 2016 - 09:26
فلاي دبي
فلاي دبي

أعلنت فلاي دبي اليوم عن نتائجها نصف السنوية للعام 2016، وسجلت عائدات إجمالية بقيمة (2302) مليون درهم (627 مليون دولار أمريكي)، وهي زيادة تعادل 5.4% مقارنة بالأشهر الستة الأولى من العام الماضي، وخسارة بقيمة (89.9)  مليون درهم (24.5 مليون دولار أمريكي)، بواقع 39% أقل من ذات الفترة من العام الماضي.

وارتفعت أعداد المسافرين بواقع 4.9 مليون مسافر، لتؤكد على النمو القوي بنسبة 16.5% مقارنة بالأشهر الستة الأولى من 2015، وارتفع عدد مسافري درجة رجال الأعمال بواقع 19% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

وحققت فلاي دبي في النصف الأول من العام المالي زيادة في معدل الرحلات إلى الوجهات القائمة على شبكتها، متضمنة البحرين وباكو وبلغراد وبوخارست ومسقط وصلالة، فيما نمى الطلب على السفر حيث يدرك المسافرون فوائد الربط الجوي المباشر,

وفي هذا السياق، قال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لفلاي دبي: "تواصل شبكة فلاي دبي نضوجها لتقديم خدمات ربط محسنة بالتلاقي مع الطلب المتزايد على السفر في المنطقة، ونتطلع إلى النصف الثاني من العام، حيث نتسلم أول الطائرات من طلبية الـ111 طائرة التي طلبناها في 2013، منها 8 طائرات تمت جدولتها للتسليم بين مايو وديسمبر.

وتعليقاً على الحادث المؤلم لرحلة إف زد 981 قال الغيث: "أتانا يوم السبت الموافق 19 مارس بأخبار لا يتمنى المرء أن يسمعها أبدا، ونحن نضع الأشخاص الذين خسروا أحبتهم في قمة اهتمامنا، وفريقنا لتقديم الدعم للعائلات على المدى الطويل متوفر لخدمتهم متى احتاجوا لذلك".

وفي ذات السياق، قال موكيش سوداني، الرئيس التفيذي للشؤون المالية في فلاي دبي: "شهدنا ضغطاً مستمراً على العائدات بسبب عدم الوضوح في الأوضاع المالية العالمية وانخفاض أسعار النفط وأسعار صرف العملات المتقلبة، ونركز بشكل كبير على تحسين التكاليف مع الاستمرار في هدفنا الأكبر المتمثل في توسيع الشبكة وتطوير الخدمات."

وأسهمت أسعار النفط المنخفضة في في تقليص موقع الناقلة للتحوط من 41% العام الفائت إلى 22% هذا العام، حيث شكل الوقود 23.5% من تكاليف التشغيل الكلية مقارنة بـ30.6% العام الماضي.

وبلغ متوسط عمر الأسطول في النصف الأول من 2016 حوالي 3.7 سنة، وقد أصدرت فلاي دبي خلال هذه الفترة 3 أوامر للبيع وإعادة التأجير لـ8 طائرات من طراز بوينغ 800-737 الجيل الجديد، وقد انضمت إحداها إلى الأسطول في مايو وأخرى في يونيو، وواصل موقف النقد والنقد المعادل قوته، متضمناً المدفوعات للطائرات التي يتم تسلمها مستقبلاً بواقع 2.4 مليار درهم,

النظرة المستقبلية – يوليو إلى ديسمبر 2016

حصدت فلاي دبي تجاوباً إيجابياً من مسافريها على خدماتها من مطار آل مكتوم الدولي، والذي يوفر المزيد من فرص النمو للعام 2017 والتي تتجاوز الخدمات المقدمة حالياُ.

وستسهم الطائرات الـ6 التي تتسلمها الناقلة في النصف الثاني من العام 2016 في زيادة عدد الرحلات الأسبوعية بواقع 77 رحلة، ستتم إضافتها من مطار دبي الدولي إلى ألماتي وأسمرة وأستانا والبحرين وبانكوك وبيشكيك وبراتيسلافا وكولمبو ودار السلام وعنتيبي وإربيل وكييف وماليه وموسكو وأوديسا وبراغ وتبيليسي ويريفان ويكاترينبرغ وزنجبار، وستتم زيادة الرحلات من مطار آل مكتوم الدولي إلى كاتمندو إلى 14 رحلة أسبوعياً بدءً من 10 أكتوبر.

وفي سياق النظرة المستقبلية قال الغيث: "أظهرت نتائجنا نفس اتجاهات العام الماضي ونتوقع نمواً أقوى في النصف الثاني من العام الجاري، حيث سنواصل دفع النمو المستدام والأداء التشغيلي لموافاة الطلب على السفر ذي الأسعار المعقولة من قبل مسافرينا، تدعمه الطائرات التي سنتسلمها لتنمية خدماتنا على امتداد الشبكة، والبدء برحلاتنا إلى بانكوك بواقع رحلتين يومياً."

خلفية عامة

فلاي دبي

قامت حكومة دبي بتأسيس فلاي دبي كأول ناقلة جوية اقتصادية في دبي، في مارس آذار 2008، وبدأت رحلاتها التجارية في الأول من يونيو 2009. وتهدف فلاي دبي إلى جعل السفر الجوي أمراً أقل تعقيداً وأقل إرباكاً وأقل تكلفة، مما يزيد عدد المسافرين من وإلى دولة الإمارات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كريم محجوب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن