شركة الخليج الأول العقارية تنظم فعالية توعوية حول الصحة العامة بالتعاون مع مستشفى ال ال اتش المصفح

بيان صحفي
منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 09:19
أحد المشاركين خلال جلسة استشارية مع الدكتورة
أحد المشاركين خلال جلسة استشارية مع الدكتورة

انطلاقاً من التزامها برفع مستوى الوعي الصحي، والتشجيع على اعتماد منهجية الرعاية والحياة الصحية لجميع المقيمين في دولة الإمارات؛ نظمت شركة الخليج الأول العقارية، الشركة المتخصصة في توفير الحلول العقارية المتخصصة والمتكاملة، مؤخراً فعالية توعوية حول الصحة العامة بعنوان "المرأة للمرأة"، بالتعاون مع مستشفى ال ال اتش في المصفح. ودعت هذه الفعالية جميع المستأجرين في العقارات المدارة من قبل شركة الخليج الأول وخاصة السيدات منهم إلى تكريس هذا اليوم للاهتمام بصحتهم وقضاء وقت ممتع في مجمع مزيد السكني في مدينة محمد زايد الذي تديره الشركة.

وهدفت هذه الفعالية الصحية التوعوية إلى تمكين المرأة من تحقيق أهدافها المتعلقة بالصحة العامة ومساندتها في اتخاذ قرارات وخيارات صحية سليمة، حيث قامت شركة الخليج الأول العقارية بتنظيم جلسات استشارية مجانية للمستأجرين لديها، وتوفير فحص وقائي للمشاركات، فضلاً عن عقد محاضرات توعوية حول الصحة العامة التي قدمها أطباء متخصصون في مستشفى ال ال اتش المصفح.

وتشجع شركة الخليج الأول العقارية كافة السيدات على اتخاذ إجراءات وتدابير وقائية للحد من الإصابة بالأمراض والعمل على تحسين نوعية حياة المستأجرين في العقارات المدارة من قبلها، حيث أشارت الدراسات الحديثة في دولة الإمارات إلى أن نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي في عام 2013 هي الأعلى بين مختلف أنواع السرطانات ليمثل 31.7% وبما يوازي 253 حالة من مجل الحالات السرطانية، إلى جانب كونه المرض الأكثر انتشاراً بين السيدات في الدولة وبمعدل 22%.

هذا وقد ساهمت الرعاية الوقائة الحديثة في خفض معدل الوفيات بمرض سرطان الثدي من 8.7 من كل 100,000 امرأة في عام 2009 إلى 5 من كل 100,000 امرأة في عام 2014، كما انخفض معدل الكشف المتأخر عن هذا المرض من 64% في عام 2009 إلى 16% عام 2013. 

وعقد خلال الفعالية 3 محاضرات توعية اشتملت على نقاشات وحوارات تناولت أمراض سرطان الثدي وعنق الرحم وقدمتها الدكتورة إمرانا عمران، أخصائية أمراض النساء والتوليد، أما الدكتورة سوجاثا، أخصائية أمراض الجلد، فقد ناقشت الأمراض الجلدية عند النساء، في حين قدمت الدكتورة سوميرا، أخصائية أمراض القلب محاضرة توعية حول أمراض القلب.

وأتيح للمشاركات في الفعالية فرصة التعرف على وزنهم من خلال اختبار خاص يقوم على تحليل تكوين الجسم، في حين قامت أخصائية تغذية بتقديم دراسات تحليلية لنتائج هذا الاختبار، كما وخصصت جائزة للسيدة التي تحقق أعلى درجة من اللياقة البدنية بين المشاركين، وذلك بهدف تحفيز وتشجيع المشاركات على اعتماد أسلوب حياة صحية.

ويأتي تنظيم هذه الفعاليات في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها شركة الخليج الأول العقارية بهدف رفع الوعي الصحي للمستأجرين في العقارات المدارة من قبلها، كما تلتزم الشركة بمواصلة تنظيم هذه الفعاليات لتشجيع اعتماد العادات الصحية السليمة.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة الخليج الأول العقارية كانت قد نظمت في وقت سابق هذا العام وبالتعاون مع مستشفى ال ال اتش المصفح فعالية توعوية صحية أخرى والتي تندرج ضمن جهود الشركة لتحسين مستوى الصحة العامة على المدى الطويل. 

خلفية عامة

الخليج الأول العقارية

تأسست الخليج الأول العقارية، الشركة المتخصصة في توفير الحلول العقارية المتخصصة والمتكاملة، من قبل بنك الخليج الأول في العام 2011. وتتخذ الشركة من العاصمة أبوظبي مقرا لها، حيث تقوم بإدارة المشاريع العقارية السكنية والتجارية في مناطق مختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

تضم شركة الخليج الأول العقارية فريقا من الموظفين المتخصصين وأصحاب الخبرة في قطاع ادارة المشاريع العقارية على مختلف أنواعها ومراحلها.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أسامة الدقامسة
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن