شركة تبيان لإدارة الأصول المحدودة ترخص مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية كقياس لصندوقها الإستثماري الجديد

بيان صحفي
منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2012 - 09:05
مؤشرات داو جونز
مؤشرات داو جونز

أعلنت اليوم مؤشرات داو جونز، المزوّد الرائد للمؤشرات العالمية، عن قيام شركة "تبيان" لإدارة الأصول المحدودة بترخيص مؤشر داو جونز للأسوق المالية الإسلامية CHIME لقياس الصندوق الإستثماري المبتكر الجديد "صندوق تبيان للاستثمار في آسيا والشرق الأوسط " والذي ستطلقه الشركة اليوم.

هذا المؤشر، صُمم لقياس اداء مئة من الأسهم الرائدة المتوافقة مع مبادىء الشريعة الإسلامية في الصين، الهند ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "تبيان" لإدارة الأصول المحدودة، هي شراكة إستراتيجية  بين شركة غلفمينا للاستثمار ومقرها إمارة دبي وبنك قطر الأول للإستثمار ومقره الدوحة، وهي توفر الحلول الاستثمارية  الشاملة في مجال إدارة الأصول وإدارة الثروات لتلبي الطلب المتنامي على الخدمات الاستثمارية الإسلامية.

أما في ما يتعلّق بتوزيع مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية CHIME على الدول، فقد تم تحديده إعتباراً من 14 يناير 2012 بناءً على النسب التالية والمحددة وفقاً للقيمة السوقية: الصين 47.61%، الهند 29.44% والنسبة المتبقية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر، مصر، المغرب والإمارات العربية المتحدة).

تعليقاً على إطلاق هذا المؤشر، قال السيد مايكل بترونيلا رئيس مؤشرات داو جونز: "عبر التركيز على المناطق الجغرافية ذات الأهمية المتنامية، ثم دمج ذلك بالمنهجية المعتمدة في مؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، تمكنّا من تحديد سوق متخصصة فريدة من نوعها". وتابع: "علاوة على ذلك، وإنطلاقاً من إلتزامنا بإبتكار أدوات قياس السوق الموثوقة والقائمة على القواعد، تواصل مؤشرات داو جونز صقل علامتها التجارية بكونها شركة تستجيب لمتطلبات السوق ومزوّدي المنتجات مثل شركة ‘تبيان’ لإدارة الأصول المحدودة". 

ويضم مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية CHIME جميع الأسهم المتوافقة مع أحكام الشريعة، بحيث تستثنى الشركات العاملة في المجالات التالية: الحكول، التبغ، منتجات لحم الخنزير، الخدمات المالية التقليدية، الدفاع/ الأسلحة وبعض أنواع الترفيه. كذلك، تستثنى الشركات التي لا تتناسب معدلاتها المالية مع مبادىء الإستثمار الإسلامي.

وبعد التأكد من توافقها مع أحكام الشريعة، يتم إختيار الأسهم التابعة لشركات عاملة بشكل أساسي في الصين، مدرجة في هونغ كونغ ومندمجة داخل أو خارج الصين؛ بالإضافة إلى الأسهم المدرجة بشكل أساسي في الهند ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. كذلك، ينبغي على الأسهم المؤهلة أن تتمتع بحجم تبادل يومي يبلغ معدله 500.000 دولار أميركي على الاقل على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة.

في هذا الإطار أيضاً، يتم إختيار الاسهم وفقاً لترتيب قيمتها السوقية، بدءاً من أكبر الأسهم بغية تحقيق عدد العناصر المستهدف: 25 للصين، 25 للهند و50 لمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا. أما قياس المؤشرات، فهو يتم وفقاً لقيمة الأسهم المعدّلة المتاحة للتداول، على أن يحدد سقف التداول لكل عنصر فردي بنسبة 10% من المؤشر.

وكانت مؤشرات داو جونز رائدة في إطلاق أولى مؤشرات السوق المالية الإسلامية التي تمتثل للأحكام الإسلامية في العام 1999. اليوم، تَضم السلسلة آلاف المؤشرات لقياس السوق المالية الإسلامية، بما في ذلك المؤشرات الإقليمية والقطرية والصناعية، بالإضافة إلى المقاييس الأكثر تخصصاً.  كذلك، يُعنى مجلساً مستقلاً مختصاً بالإشراف على الشريعة يضم خمسة أعضاء، بتقديم التوجيهات الإرشادية حول المنهجية المتبعة في مؤشرات داو جونز للسوق المالية الإسلامية.

يُذكر بأن مؤشرات داو جونز حصدت في العام 2011 جوائز عدة، منها "أفضل مزوّد لمؤشر إسلامي" من مجلتي إسلاميك بزنس أند فاينانس وأخبار التمويل الإسلامي؛ جائزة "أفضل مزوّد لمؤشر إسلامي للعام في آسيا" من مجلة  ايجا أسيت مانجمنت؛ وجائزة "أفضل مزود لمؤشر متوافق مع مبادىء الشريعة للعام" من قبل مجلة غلوبال فاينانس.

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
بي آر انديكسز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن