صندوق أبوظبي للتنمية ينظم ورشة عمل للنظر في المشاريع التنموية في أفغانستان

بيان صحفي
منشور 19 نيسان / أبريل 2018 - 10:38
محمد سيف السويدي, مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية
محمد سيف السويدي, مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية

نظم صندوق أبوظبي للتنمية اليوم ورشة عمل بمشاركة مؤسسات التنمية العربية والإقليمية وممثلي عن الحكومة الأفغانية، حول دراسة أفضل السبل الكفيلة بتوفير الدعم اللازم لمساعدة أفغانستان على تنفيذ خططها وبرامجها التنموية.

وشارك في الورشة ممثلي عن الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والصندوق السعودي للتنمية، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق الأوبك للتنمية الدولية، بالإضافة إلى وزارة الخارجية والتعاون الدولي وصندوق أبوظبي للتنمية.

وافتتح سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ورشة العمل في كلمة رحب فيها بالمشاركين، وثمن جهود مؤسسات التمويل العربية والإقليمية في حضور ورشة العمل، والمشاركة في تقديم اقتراحات بناءة لدعم الشعب الأفغاني لتمكينه من تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير سبل العيش الكريم للسكان في أفغانستان.

وحضر افتتاح ورشة العمل التي تستمر لمدة يوم واحد، سعادة محمد القيومي مستشار الرئيس الأفغاني، وسعادة سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، وسعادة عبد الفريد زكريا سفير جمهورية أفغانستان الإسلامية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وخليفة القبيسي نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من المسؤولين في الصندوق.

وقال سعادة محمد سيف السويدي في كلمته إن دولة الإمارات العربية المتحدة، وقيادتها الرشيدة تؤكد وقوفها الدائم إلى جانب الشعب الأفغاني ومساعدته على تجاوز التحديات التي يمر بها، والمساهمة في دعم القطاعات التنموية المختلفة في أفغانستان، وتحقيق التنمية المستدامة الاقتصادية في البلاد.

وأضاف "لقد حرص صندوق أبوظبي للتنمية على إرساء علاقات وثيقة مع أفغانستان، حيث تعود تلك العلاقة إلى عام 1977،  وقف خلالها الصندوق إلى جانب الحكومة الأفغانية ومول عدة مشاريع تنموية تركزت على أكثر وأهم القطاعات تأثيراً في تحفيز عملية التنمية في البلاد".

من جانبه، أعرب سعادة محمد القيومي عن شكره وتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق أبوظبي للتنمية على جهودهم في دعم الحكومة الأفغانية ومساعدة الشعب الأفغاني لتحقيق التنمية المستدامة، كما أشاد بمبادرة الصندوق في تنظيم هذه الورشة التي تناقش المشاريع التنموية التي من شأنها أن تساهم في دعم الخطط التنموية للحكومة ويمكنها من تجاوز التحديات التي تواجهها.

وأضاف أن صندوق أبوظبي للتنمية يعد من أوائل المؤسسات التي ساهمت في مساعدة أفغانستان من خلال تمويل المشاريع التنموية في القطاعات الرئيسية التي تركت تأثيراً مباشراً على حياة السكان في البلاد، لافتاً إلى أن الصندوق حقق انجازات كبيرة في مجال تمويل المشاريع التنموية على مستوى عالمي ويعتبر من أهم مؤسسات التمويل الدولية التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة بالدول النامية.

ويذكر أن صندوق أبوظبي للتنيمة بدأ نشاطه الفعلي في أفغانستان عام 1977، حيث مول الصندوق وأدار 14 مشروعاً تنموياً بقيمة اجمالية بلغت 1.2 مليار درهم ساهمت في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أفغانستان.

خلفية عامة

صندوق أبوظبي للتنمية

أُنشئ صندوق أبوظبي للتنمية​​​​ عام 1971 كمؤسسة وطنية مملوكة لحكومة أبوظبي تعنى بتقديم الموارد المالية لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تلك الدول ومساعدتها على تخطي العقبات التي تواجهها وصولاً إلى تحسين مستوى حياة شعوبها. ويعمل الصندوق على​ تقديم قروض ميسرة للدول النامية، فضلاً عن إدارة المنح التي تقدمها حكومة أبوظبي لتلك الدول لتمويل المشاريع التنموية.  ​

كما يقوم الصندوق بأنشطة استثمارية ترتكز على الاستثمار بحصص في شركات منتقاة في عدد من الدول، بحيث تساهم بفاعلية في تعزيز التنمية الاقتصادية في الدول المعنية.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جنى وهبة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن