غرفة دبي تدعو شركات الإمارة إلى استثمار خبراتها المالية الإسلامية في الأسواق الناشئة

بيان صحفي
منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 12:04
غرفة تجارة وصناعة دبي
غرفة تجارة وصناعة دبي

دعت دراسة حديثة لغرفة تجارة وصناعة دبي إلى تصدير خبرات دبي في مجال الخدمات المالية الإسلامية إلى أسواق تركيا ودول الشام وجنوب شرق آسيا وأفريقيا التي تمتلك قاعدةً كبيرة للنمو بين السكان المسلمين، مشيرةً إلى توقعات بأن يحقق هذا القطاع أقوى معدلٍ للنمو في هذه الأسواق خلال الفترة القادمة.

وأشارت الدراسة إلى انه ينبغي على قطاع الخدمات المالية الإسلامية في دبي مخاطبة عددٍ كبير من العملاء من أجل ضمان نجاح الخدمات المصرفية التي يقدمها وذلك حتى يتمكن من منافسة المؤسسات المالية العالمية التقليدية. فعلى سبيل المثال، تعتمد عقود التكافل التي تشبه التأمين على الحياة، على السندات الإسلامية طويلة الأمد والتي في المقابل تعتمد على أسواق ثانوية قابلة للنمو وأن يتم تبنيها من قبل عدد كبير من العملاء.

وأوضحت الدراسة أن دبي ودولة الإمارات طورت قطاعا مصرفيا إسلاميا عالمي الطراز، مع توقعات بطلبٍ قوي على منتجات الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد والشركات وذلك بفضل زيادة الوعي بالاستثمارات التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى غلبة الشباب على سكان المنطقة وارتفاع الدخل فيها.

وتوقعت الدراسة استمرار النمو القوي للصكوك طوال عام 2013 وذلك على خلفية قوة الطلب على عوائدها،

حيث يتوقع لشرائح التكافل والخدمات المصرفية التقليدية مع نضج الأسواق دخول مرحلة التعافي على المدى المتوسط والطويل. ويمكن أن تؤدي التشريعات القانونية المنظمة لعمل القطاع إلى مزيد من الثقة لدى المقترضين، لتظهر تأثيرات هذه التشريعات على المدى الطويل. وبمرور الزمن، فإن الحاجة إلى التمويل بأقل تكلفة سوف يشكل ضغوطا على المصارف الإسلامية من أجل تحسين أدائها.

وتوقعت الدراسة طبقاً لمصادر في القطاع أن يبلغ حجم الخدمات المالية الإسلامية عالمياً حوالي 2 تريليون دولار بحلول عام 2015 وذلك ارتفاعا من تريليون دولار حسب تقديرات 2010، مشيرةً إلى قدرة دبي على ان تشكل مركزاً لهذه الخدمات  نتيجة النمو الذي تحققه، وموقع دبي الإستراتيجي كمركز مالي إقليمي مع تزايد عدد مشروعات البنية التحتية في المنطقة التي يتم تمويلها الآن من خلال ترتيبات متوافقة مع الشريعة الإسلامية.  

وتعتبر الخدمات المالية الإسلامية جزءاً مهما من القطاع المالي في الإمارات ودبي إذ تشكل الأصول المالية الإسلامية أكثر من خمس الأصول المصرفية في الدولة. ويأمل القطاع في تلبية الطلب المتنامي على سوق الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وتزايد الوعي الأخلاقي وسط العملاء في دبي والإمارات حيث يتوقع نمو هذه السوق مع استمرار ارتفاع عدد السكان وزيادة الدخل. تتكون المنتجات المالية الإسلامية من مجموعة واسعة من المنتجات مثل الأعمال المصرفية التجارية، الصكوك والتكافل وإدارة الصناديق المالية.

خلفية عامة

غرفة تجارة وصناعة دبي

تأسست غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 1965 وهي مؤسسة ذات نفع عام لا تهدف إلى الربح وتقوم رسالتها على تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي من خلال خلق بيئة محفزة للأعمال ودعم نمو الأعمالوترويج دبي كمركز تجاري عالمي.

معلومات للتواصل

غرفة تجارة وصناعة دبي
شارع بني ياس، الديرة،
ص.ب. 1457،
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 202 8888
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
ربى عبدالحالم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن