غرفة دبي تكرم 5 شركات حاصلة على علامتها للمسؤولية الاجتماعية

بيان صحفي
منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 08:38
الشركات مع سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي
الشركات مع سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي

كرمت غرفة تجارة وصناعة دبي 5 شركاتٍ ومؤسسات حصلت على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وهي مجموعة الفارعة واكسيوم تيليكوم وتي إن تي اكسبرس وبنك ساراسين ألبين ومجموعة ألبين كابيتال وذلك خلال حفلٍ أقامته الغرفة مؤخراً في مقرها.

وهنّأ سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي خلال افتتاحه حفل التكريم الشركات الحاصلة على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، معتبراً أن العلامة توفر لمجتمع الأعمال أداةً قيّمةً لتقييم ومراجعة خطوات واستراتيجية الأعمال المسؤولة المطبقة داخل الشركة، مشيراً إلى أن حصول هذه الشركات على العلامة يجعلهم يعملون في إطارٍ معينٍ يسمح لهم بتطبيق أفضل الممارسات المسؤولة التي تلبي احتياجاتهم وتطلعات عملائهم، وتمنحهم النجاح وثقة العملاء والمجتمع.

وأضاف بوعميم أن العلامة تتيح للشركة اكتشاف نقاط الضعف والقوة في توجهاتها العملية لإدارة تأثيرات نشاطها التجاري على البيئة والمجتمع، مشيراً إلى أنه بالإمكان الاستفادة من العلامة في إجراء مراجعةٍ داخلية للسياسات الاجتماعية المسؤولة المطبقة في الشركة، وتقييم الأداء وتطويره في كافة النواحي.

وأوضح سعادته أن الشركات التي حصلت على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تنتمي إلى قطاعات مختلفة، مما يشير إلى أنه بغضّ النظر عن حجم الشركة أو نوعها، فإن الممارسات المسؤولة يمكن أن تطبق في كافة القطاعات، ويمكن لعلامة غرفة دبي أن تساهم في تنظيم وتطبيق هذه الممارسات.

وأضاف مدير عام غرفة دبي غرفة دبي قائلا:" إن علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات هي أحد الأدوات الفعالة التي أطلقتها الغرفة لتعزيز وعي مجتمع الأعمال حول أهمية تطبيق الممارسات المسؤولة ضمن استراتيجيات الشركات. وهي تعتبر أول برنامج متطور في الشرق الأوسط لمساعدة الشركات على التأكد من فعالية ممارساتها المسؤولة."

وبهذه المناسبة قال د. جي. آر. جانجار اماني، رئيس المجموعة ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي، مجموعة الفارعة: "تتربع المسؤولية المجتمعية على قائمة أولويات مجموعة الفارعة حيث أنها توليها اهتماماً حثيثاً ومقاماً جاداً، كما أن المجموعة تميل إلى دمج العديد من المبادرات المتعلقة بالبيئة والخدمة المجتمعية لتكون ذات فعالية وأكثر صلة بنمو أعمال المجموعة المستمر والذي يقتضي تحمل قدر كبير من المسئولية وتعزيز سلسلة متكاملة من الإجراءات والقواعد ذات الصلة المباشرة بالتنمية المستدامة. بينما تؤكد المنهجيات المتبعة الدور الاقتصادي السباق الذي تلعبه المجموعة في الربط بين مفهومي المواطنة الصالحة والتفوق في مجال المال والأعمال. ولأن العالم اليوم وبالرغم من اتساع آفاقه بات بؤرة ترتكز فيها الأحداث بسبب ترسبات العولمة، فلقد أصبحت ممارسة هذه المسؤوليات أكثر تنافسية وتجمع العديد من العاملين في القطاعات المختلفة، حيث بات هذا المفهوم اللامتناهي جزء أساسي من خارطة الشراكات الاستراتيجية. وإنني ونيابة عن مجموعة الفارعة أود أن أعرب عن عميق امتناني وخالص تقديري لهذه القيادة الرشيدة على رعايتها الدائمة وأخص بالشكر غرفة تجارة دبي التي لطالما كرست كامل جهدها لتكون قناة تغيير إيجابية في مسيرة خدمة المجتمع". 

وقال مارك بيل، المدير العام لـ تي إن تي اكسبرس دولة الإمارات العربية المتحدة: "إن الحصول على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية يعكس إنجازات تي إن تي اكسبرس في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات حيث ساعد إطار العلامة والتقييم المرافق لها مؤسستنا على مراجعة نشاطاتنا المسؤولة، فنحن في تي إن تي اكسبرس ملتزمون تجاه المجتمع سواءٌ من خلال التقليل من انبعاثاتنا من غاز ثاني أكسيد الكربون أو في مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعنا." 

وقال روهيت واليا، نائب الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة ألبين كابيتال: "أن الاستدامة تعتبر أساس فلسفتنا المؤسسية، وهي تنعكس في تواصلنا مع عملائنا وموظفينا. وأتمنى أن نكون من خلال مبادراتنا قد صنعنا الفارق سواءٌ بالنسبة لكل من احتك معنا أو من خلال تسليط الضوء على المسؤولية التي تقع على عاتق الشركات تجاه المجتمع بغض النظر عن حجم عملياتها." 

وأضاف واليا قائلاً: "نحن نؤمن بأن الأداء لا يقاس بالأرقام فقط بل إن مفتاح المؤسسة الناجحة هو أداءٌ يتخطى الأرقام ويساهم إيجابياً بالمجتمع الذي نعيش ونعمل فيه." 

وقال فيصل البناي، الرئيس التنفيذي لأكسيوم تيليكوم: "إننا في أكسيوم نهتم بكل عملياتنا وتأثيراتها على البيئة المحيطة بها، ونعمل لخفض كل تأثيرات عملياتنا السلبية والتحول إلى مؤسسة مسؤولة اجتماعياً." 

ويعتبر مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات نظراً لدوره البارز في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال. ويقوم المركز بتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية.

خلفية عامة

غرفة تجارة وصناعة دبي

تأسست غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 1965 وهي مؤسسة ذات نفع عام لا تهدف إلى الربح وتقوم رسالتها على تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي من خلال خلق بيئة محفزة للأعمال ودعم نمو الأعمالوترويج دبي كمركز تجاري عالمي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد مزيحيم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن