فروست آند سوليفان تكرّم أفايا بجائزة المنتجات المبتكرة لعام 2011

بيان صحفي
منشور 15 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:13
أفايا
أفايا

فازت اليوم شركة أفايا، الرائدة عالمياً في حلول الاتصالات والأنظمة التشاركية الخاصة بالأعمال، بجائزة المنتجات المبتكرة الجديدة لعام 2011 من فروست آند سوليفان، وذلك عن أجهزتها الخاصة بمؤتمرات الفيديو والتي شملت جهاز الفيديو المكتبي من أفايا (ADVD). 

وقد خضع جهاز الفيديو المكتبي لخمسة اختبارات قبل منحه جائزة فروست آند سوليفان، وشملت هذه الاختبارات الابتكار الذي يمتاز به الجهاز، واستفادته من التقنيات الرائدة، والمزايا ذات القيمة المضافة، والعائدات التي يمكن أن يحققها على الاستثمار، بالإضافة إلى إمكانية انتشار الجهاز وتبنيه من قبل العملاء. وعلّقت الجهة المانحة للجائزة على تفوق جهاز الفيديو المكتبي من حيث الابتكار بقولها: "تتمثل الميزة الأساسية لجهاز الفيديو المكتبي ولتقنية Flare Experience بتوفيره نظرة شاملة ومركزية على كافة الاتصالات التي تتم بطريقة سهلة وبسيطة، مما يجعل إجراء الاتصال عبر الفيديو بنفس درجة السهولة التي يمكن بها إجراء مكالمة هاتفية، وهو الهدف الذي تسعى الشركات المطورة لتقنيات مؤتمرات الفيديو إلى تحقيقه منذ سنوات". 

ويدعم جهاز الفيديو المكتبي الجديد الشبكات اللاسلكية، ويمتاز بشاشة بقياس 11.6 إنش تدعم اللمس المتعدد، وكاميرا مدمجة بدقة عالية، كما يدعم الجهاز تقنية Flare Experience، إذ يجمع الأشكال المختلفة للاتصالات في واجهة موحّدة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكّن الجهاز المستخدمين من التواصل عبر وسائط مختلفة، والوصول المباشر عبر سطح المكتب إلى خيارات الاتصال المرئي والشبكات الاجتماعية ومؤتمرات الصوت والفيديو، والدلائل المتعددة، والتراسل الفورية، وأرشيف خاص بقوائم الاتصال عبر جهاز مكتبي مبتكر وبسيط. 

كما يدعم الجهاز الجديد كافة تطبيقات Avaya Aura إذ يمكّن المستخدمين من دمج الأدوات التي يستخدمونها مثل الهاتف المكتبي ومكبرات الصوت والأجهزة الطرفية المخصصة للفيديو في جهاز واحد سهل الاستخدام يتيح مشاركة الأدوات السابقة وفق جدول محدد أو عند الحاجة. ولن يحتاج المستخدم إلى عدة أجهزة، مما يعني توفير النفقات اللازمة لشراء الأجهزة والتراخيص ولعمليات الإدارة والصيانة. 

وبهذه المناسبة قال روبام جين، مدير الاتصالات الموحّدة والحلول التشاركية في فروست آند سوليفان: "يؤكد جهاز الفيديو المكتبي من أفايا المزوّد بتقنية Flare Experience على ابتكارات أفايا والمزايا المختلفة لتطبيقاتها، فضلا عن رؤيتها لتوفير تجربة موحّدة وغنية للوسائط المتعددة، وذلك لتقدم أساليب جديدة وفعالة تمكن المستخدمين من التعاون والتشارك. وبناءً على الدراسة المستقلة التي أجرتها فروست آند سوليفان لسوق العالمية للأجهزة الخاصة بإجراء مؤتمرات الفيديو عالميا، فقد فازت أفايا بجائزة المنتجات المبتكرة لعام 2011". 

خلفية عامة

أفايا

تعتبر أفايا Avaya إحدى الشركات الرائدة والمتخصصة في أنظمة الاتصالات الخاصة بالشركات، حيث تقدم حلول الاتصالات الموحدة، ومراكز الاتصال، والخدمات المتعلقة بها، مباشرةً أو عن طريق شركاء التوزيع إلى الشركات والمؤسسات الرائدة حول العالم. وتعتمد شركات عديدة كبيرة وصغيرة على حلول أفايا التي تمثل آخر ما توصل إليه العلم في عالم الاتصالات التي تعزز الإنتاجية والتعاون وخدمة العملاء والتنافسية. 

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أحمد الدويب
فاكس
+971 (0) 4 360 4511
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن