فريق جامعة قطر يفوز بجائزة مسابقة 'بداية سريعة'

بيان صحفي
منشور 09 نيسان / أبريل 2018 - 07:30
خلال الحدث
خلال الحدث

للعام الثالث على التوالي، فاز فريق جامعة قطر بالمركز الأول في مسابقة "بداية سريعة"، التي تنظمها جامعة كارنيجي ميلون في قطر، حيث طور الفريق الذي ضم كل من عائشة الكعبي، وروضة المرزوقي، وريم بابكر، منتج Kinecto، وهو جهاز يستخدم الطاقة الحركية لشحن الهواتف النقالة.

وشارك 90 طالبًا وطالبةً جامعيةً من جميع أنحاء قطر في المسابقة السنوية، التي أقيمت تحت رعاية َQNB على مدار ثلاثة أيام. وتهدف هذه المسابقة المخصصة لطلاب الجامعات والخريجين الجدد، إلى تشجيع المشاركين على تطوير خطة عمل وعرض فكرتهم لتطويرها عمليًا.  

تلتزم مجموعة QNB بتعزيز بيئة يمكن لرواد الأعمال الشباب فيها تطوير أفكارهم إلى أعمال مجدية. وتُعد مسابقة "بداية سريعة" التي تنظمها جامعة كارنيجي ميلون في قطر واحدة من الطرق الكفيلة بتحفيز الشباب على طرح أفكار تجارية جديدة وتعلم مهارات ريادة الأعمال المهمة.          

وعلى مدار أيام المسابقة الثلاث، طورت الفرق تصورات أساسية للأعمال اشتملت على خطط تحقيق الإيرادات، والتسويق، والاستدامة ودراسات التوسع، وتوافر الموردين والبائعين. وقدَّم موجهون متمرسون من مجتمع الأعمال المحلي، بالإضافة إلى فريق الخريجين من الحرم الرئيسي لجامعة كارنيجي ميلون في بيتسبيرغ، تعليقات ونصائح قيِّمة للمشاركين طوال المسابقة. وحصلت الفرق على خمسة دقائق لعرض خططها أمام لجنة التحكيم في الأمسية الأخيرة من المسابقة.     

وعلَّق البروفيسور جورج وايت، أستاذ ريادة الأعمال المهنية المتميز ومنظم مسابقة "بداية سريعة"، على مظاهر التقدم التي حققها المشاركون على مدار أيام المسابقة بقوله: "مر المشاركون بثلاثة أيام صعبة، ولكنهم تعلموا سريعًا كيفية استيعاب التعليقات، وتكييف أفكارهم، والعثور على أفضل طريقة للمضي قدمًا. وبنهاية المسابقة، طور المشاركون أساسًا جيدًا لكيفية استكشاف أفكار متعلقة بالأعمال ووضعها موضع التنفيذ".     

وذهبت جائزة المركز الثاني في المسابقة إلى فريق جامعة كارنيجي ميلون في قطر المكون من عمر أبو رداد، ومحمد حمدي، وفيصل مير، وحارث سيد، في حين ذهبت جائزة المركز الثالث إلى فريق جامعة جورجتاون في قطر المكون من مالك ديب، وياسمين فادي، وفلوريس شوارتز.

وقدَّم الفائزون بمسابقة "بداية سريعة" العام الماضي عرضًا تعريفيًا مختصرًا حول أعمالهم وتقدمهم منذ الفوز بالمسابقة.

خلفية عامة

جامعة قطر

في عام 1973، أصدر أمير دولة قطر مرسوما أميريا يؤسس بموجبه أول كلية للتربية في الدولة تجسيدا لرؤيته في وضع التعليم كأولوية من أولويات تطوير الدولة. في عامها الأول، قبلت الكلية 57 طالبا و93 طالبة .

في عام 1977، تأسست جامعة قطر وضمت أربع كليات جديدة هي التربية، والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية، الشريعة والدراسات الإسلامية، والعلوم. من هنا، تطورت وتوسعت المؤسسة بشكل سريع، مع تأسيس كلية الهندسة في عام 1980، وكلية الإدارة والاقتصاد في عام 1985 .

وفي خريف 2005، بلغ عدد الطلاب والطالبات المنتسبين إلى جامعة قطر 7,660 طالبا وطالبة .

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
مينا حازم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن