فريق جامعة قطر يفوز بجائزة مسابقة 'بداية سريعة'

بيان صحفي
منشور 09 نيسان / أبريل 2018 - 07:30
خلال الحدث
خلال الحدث

للعام الثالث على التوالي، فاز فريق جامعة قطر بالمركز الأول في مسابقة "بداية سريعة"، التي تنظمها جامعة كارنيجي ميلون في قطر، حيث طور الفريق الذي ضم كل من عائشة الكعبي، وروضة المرزوقي، وريم بابكر، منتج Kinecto، وهو جهاز يستخدم الطاقة الحركية لشحن الهواتف النقالة.

وشارك 90 طالبًا وطالبةً جامعيةً من جميع أنحاء قطر في المسابقة السنوية، التي أقيمت تحت رعاية َQNB على مدار ثلاثة أيام. وتهدف هذه المسابقة المخصصة لطلاب الجامعات والخريجين الجدد، إلى تشجيع المشاركين على تطوير خطة عمل وعرض فكرتهم لتطويرها عمليًا.  

تلتزم مجموعة QNB بتعزيز بيئة يمكن لرواد الأعمال الشباب فيها تطوير أفكارهم إلى أعمال مجدية. وتُعد مسابقة "بداية سريعة" التي تنظمها جامعة كارنيجي ميلون في قطر واحدة من الطرق الكفيلة بتحفيز الشباب على طرح أفكار تجارية جديدة وتعلم مهارات ريادة الأعمال المهمة.          

وعلى مدار أيام المسابقة الثلاث، طورت الفرق تصورات أساسية للأعمال اشتملت على خطط تحقيق الإيرادات، والتسويق، والاستدامة ودراسات التوسع، وتوافر الموردين والبائعين. وقدَّم موجهون متمرسون من مجتمع الأعمال المحلي، بالإضافة إلى فريق الخريجين من الحرم الرئيسي لجامعة كارنيجي ميلون في بيتسبيرغ، تعليقات ونصائح قيِّمة للمشاركين طوال المسابقة. وحصلت الفرق على خمسة دقائق لعرض خططها أمام لجنة التحكيم في الأمسية الأخيرة من المسابقة.     

وعلَّق البروفيسور جورج وايت، أستاذ ريادة الأعمال المهنية المتميز ومنظم مسابقة "بداية سريعة"، على مظاهر التقدم التي حققها المشاركون على مدار أيام المسابقة بقوله: "مر المشاركون بثلاثة أيام صعبة، ولكنهم تعلموا سريعًا كيفية استيعاب التعليقات، وتكييف أفكارهم، والعثور على أفضل طريقة للمضي قدمًا. وبنهاية المسابقة، طور المشاركون أساسًا جيدًا لكيفية استكشاف أفكار متعلقة بالأعمال ووضعها موضع التنفيذ".     

وذهبت جائزة المركز الثاني في المسابقة إلى فريق جامعة كارنيجي ميلون في قطر المكون من عمر أبو رداد، ومحمد حمدي، وفيصل مير، وحارث سيد، في حين ذهبت جائزة المركز الثالث إلى فريق جامعة جورجتاون في قطر المكون من مالك ديب، وياسمين فادي، وفلوريس شوارتز.

وقدَّم الفائزون بمسابقة "بداية سريعة" العام الماضي عرضًا تعريفيًا مختصرًا حول أعمالهم وتقدمهم منذ الفوز بالمسابقة.

خلفية عامة

جامعة قطر

انطلقت جامعة قطر عام 1973 بكلية التربية التي لم يتجاوز عدد طلابها 150 طالباً وطالبة. كان تأسيس جامعة قطر من أبرز مظاهر التنمية والبناء بعد الاستقلال عام 1971 حيث بدأت مسيرة التعليم الجامعي في قطر تلبية لمتطلبات التنمية.

ونجحت جامعة قطر منذ نشأتها في تأدية رسالتها بوصفها منارة الإشعاع العلمي الأولى في البلاد وتطورت الجامعة وخرّجت خلال السنوات الماضية وحتى عام 2008 ما يزيد عن 30,900 خريج وخريجة وبلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية فيها ما يقارب 700 عضواً. و بلغ عدد كلياتها سبع كليات وهي: كلية الآداب والعلوم، وكلية الهندسة، وكلية الإدارة والاقتصاد، وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية القانون، وكلية التربية، وكلية الصيدلة.

وتحرص الجامعة على بناء علاقات متينة مع كافة هيئات ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص إضافة إلى شراكتها وعضويتها الفاعلة في عدد من الهيئات والمنظمات العربية والعالمية كاتحاد الجامعات العربية، ورابطة الجامعات الإسلامية، والاتحاد الدولي للجامعات ومكتب التربية العربي لدول الخليج وغيرها من الهيئات المتخصصة.

وتتميز جامعة قطر بطرحها للنطاق الأوسع من البرامج الأكاديمية في الدولة إذ تقدم ما يزيد على 60 تخصصاً، فضلا عما تقدمه لمنتسبيها والجامعات الأخرى والمجتمع من بنية تحتية متقدمة للأبحاث العلمية والأكاديمية مما سلط الضوء عليها وأذاع صيتها كواحدة من مصادر البحث والدراسات الأكثر نشاطا في الدولة. وقد ساعدت هذه العوامل وغيرها الجامعة على استقطاب عدد من العلماء والأساتذة ذوي الخبرة والسمعة العالمية في الميادين الأكاديمية والبحثية المختلفة.

تحتضن جامعة قطر إلى جانب مكتبتين ضخمتين عددا من المراكز والوحدات التي تدعم من خلالها سير العملية التعليمية وتعزز النشاط العلمي بالجامعة كمركز أبحاث الغاز، ومركز جامعة قطر للاتصالات اللاسلكية، ومركز الدراسات البيئية ومكتب التنمية المهنية وتطوير عمليات التعليم ومعهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية وغيرها. 

معلومات للتواصل

جامعة قطر
شارع الجامعة،
ص.ب. 2713
الدوحة، قطر
فاكس
+974 (0) 4 483 5043
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
مينا حازم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن