قسم الطاقة بمجموعة المسعود يستكمل بنجاح تركيب رافعة متحركة في ورشة القرهود لصيانة وسائل النقل البحري التابعة لطرق دبي

بيان صحفي
منشور 27 حزيران / يونيو 2018 - 11:14
تم تكليف قسم المسعود للطاقة بعملية اختبار وتركيب الرافعة، التي يبلغ وزنها 100 طن متري.
تم تكليف قسم المسعود للطاقة بعملية اختبار وتركيب الرافعة، التي يبلغ وزنها 100 طن متري.

أعلن "قسم الطاقة بمجموعة المسعود"، المتخصص في أنظمة الدفع البحري وتوليد الطاقة، عن نجاحه في تركيب رافعة متحركة لعمليات الطرق والنقل في ورشة القرهود لصيانة وسائل النقل البحري التابعة لـ "هيئة الطرق والمواصلات في دبي". وبلغت التكلفة الإجمالية لإنشاء ورشة القرهود لصيانة وسائل النقل البحري 42 مليون درهم إماراتي، وتقع على مساحة 5000 متر مربع، كما تضم خمسة ورش مختلفة، وثلاثة مخازن، بالإضافة إلى رافعة سفن ومنطقة للأعمال البحرية وأخرى للأعمال الخارجية ومكاتب للإدارة ومنطقة استراحة للموظفين. ولقد تم افتتاح الورشة في أواخر شهر مايو الماضي من العام الجاري.

وتم تكليف قسم المسعود للطاقة بعملية اختبار وتركيب الرافعة، التي يبلغ وزنها 100 طن متري. وستشكل هذه الرافعة إضافة مهمة لعمليات ورشة القرهود لصيانة وسائل النقل البحري، حيث سيتم استخدامها في التعامل مع عمليات التصليح والصيانة لمراكب العبرة والفيري والتاكسي المائي.

وقال راسو بارتنشلغر، المدير العام لقسم "المسعود للطاقة": "يُعد النجاح الملحوظ الذي حققته "مجموعة المسعود" في ورشة القرهود التابعة لـ "هيئة الطرق والمواصلات في دبي" بمثابة شهادة على القدرة الهندسية البحرية للشركة وقوتها. وقد تمكن الفريق المحترف لقسم المسعود للطاقة بقيادة الإدارة الكفؤة من إثبات قدرته الكبيرة في توظيف الخبرة الطويلة التي تتمع بها الشركة في التعامل مع مشاريع كبيرة في القطاع البحري. ونحن على ثقة تامة بأن ورشة القرهود لصيانة وسائل النقل البحري ستدعمنا بشكل كبير وستقوم بتوفير الخدمات اللازمة لتعزيز صناعة النقل البحري المزدهرة في دبي."

وتعتبر "مجموعة المسعود" من أوائل الشركات التي تقوم بتطوير وتقديم الخدمات البحرية في دولة الإمارات، بدءاً من ملكيتها للمراكب الشراعية لصيد اللؤلؤ وصولاً بالنمو الملحوظ للشركة في مختلف الأعمال البحرية اليوم. وتقوم المجموعة بتشغيل السفن التجارية وبناء القوارب، فضلاً عن توفير التكنولوجيات المرتبطة بالقطاع البحري من خلال الموردين العالميين الرائدين للمحركات والمعدات الترفيهية البحرية. كما تلعب المجموعة أيضًا دوراً محورياً في بناء وتشغيل المراسي البحرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

يجدر بالذكر أن قسم الطاقة بمجموعة المسعود تأسس عام 1972، وتمكن من بناء سمعةً قوية على مر الأعوام الماضية في صناعة الطاقة حول العالم، وذلك بفضل ما يمتلكه من خبرة متميزة في مجال أنظمة الدفع البحري وتوليد الطاقة. كما يتمتع القسم بفريق من الفنيين المؤهلين الذين يمتلكون خبرة معريفة تكنولوجية طويلة، والتي تمكنهم من تخطيط وتنفيذ حلول ‏مخصصة وفعالة للعملاء.

خلفية عامة

مجموعة المسعود

المسعود هي مجموعة شركات خاصة يقع مقرها الرئيسي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وتتميز بالتنوع الكبير في أنشطتها الاقتصادية والتجارية. نحن نعمل مع شركائنا وشراكاتنا على امتداد 18 قطاعاً مختلفاً في السوق، ويتمثل هدفنا الرئيسي في تحقيق النمو من خلال الفهم المتعمق للسوق واحتياجاته، والحرص على تقديم أجود المنتجات والخدمات من أجل تحقيق غاية قصوى وهي رضا العملاء.

وقد أصبحت مجموعتنا، منذ انطلاقها كمؤسسة تجارية صغيرة قبل ما يربو على 50 عاماً، واحدة من أكبر المؤسسات الصناعية والتجارية والخدماتية المتكاملة في الشرق الأوسط. ونفتخر بأننا أول شركة مسجلة في السجل التجاري لدى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن