جلسة تعريفية لبرنامج قطر للريادة في العلوم

بيان صحفي
منشور 30 نيسان / أبريل 2012 - 04:36
الدكتور أيمن بسيل، رئيس قسم التدريب والتطوير بقطاع البحوث بمؤسسة قطر
الدكتور أيمن بسيل، رئيس قسم التدريب والتطوير بقطاع البحوث بمؤسسة قطر

عقد برنامج قطر للريادة في العلوم، أحد برامج دعم الأبحاث في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، يوم الخميس الماضي جلسة تعريفية، تناول خلالها القائمون على البرنامج التعريف بأهداف برنامج قطر للريادة في العلوم، والمسارات التي يشملها هذا البرنامج، ومتطلبات الالتحاق، كما استعرض عدد من الملتحقين بالبرنامج خلال هذه الجلسة، تجربتهم الأكاديمية والمهنية.

وعبر الدكتور أيمن بسيل، رئيس قسم التدريب والتطوير بقطاع البحوث بمؤسسة قطر، على أهمية برنامج قطر للريادة في العلوم، قائلاً: "الهدف من هذه الجلسة التعريفية التي ننظمها اليوم، التواصل مع الشباب القطري المتميز، وذلك لنؤكد لهم أن هذا هو الوقت المناسب لبدء مشوارهم المهني في مجال الأبحاث والعلوم، وليس هناك شك بأن برنامج قطر للريادة في العلوم سيزود الشباب الملتحق بالبرنامج بالمهارات والتأهيل الأساسي المطلوب الذي سيساهم في تحقيق نجاحاتهم على صعيد مستقبلهم الوظيفي في قطر".

واختتم بسيل "أن الأهم من ذلك هو عملهم جنبا إلى جنب مع أهم الباحثين والعلماء العالميين ذوي الخبرات المتميزة، حيث سيتلقون من خلال التحاقهم بالبرنامج التدريب اللازم الذي سيؤهلهم ليصبحوا قادة المستقبل في قطر".

هذا وتسعى مؤسسة قطر، من خلال برنامج قطر للريادة في العلوم، على الحفاظ على مكانة قطر كدولة رائدة في مجال البحوث في المنطقة، وذلك بإعداد جيل من الشباب القطري وتمكنيهم ليصبحوا قادة في مجال العلوم والأبحاث. حيث يوفر البرنامج للطلبة فرصة مواصلة دراستهم في مجالات العلوم والأبحاث في جامعات النخبة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

من جانبه أعرب الدكتور ضرار خوري، القائم بأعمال المدير التنفيذي لقسم الأبحاث في مؤسسة قطر، على دور البرنامج في تلبية احتياجات دولة قطر في مجال العلوم والأبحاث، قائلا: "تعمل مؤسسة قطر لتلبية احتياجات دولة قطر لإعداد وتأهيل قيادات على مستوى عالي في مجال الأبحاث، ونحن نتمنى من خلال تجمعنا هذا بتشجيع الطلبة القطريين للالتحاق ببرنامج قطر للريادة في العلوم" مضيفا "يعتبر هذا البرنامج فرصة متميزة وقيمة للطلبة، حيث سيمكنهم من القيام بدور مهم في تنفيذ رؤية قطر ومهمتها الرامية لبناء اقتصاد مبني على المعرفة" . 

كما أعربت طالبة علوم الطب الحيوي بجامعة قطر، أميمة الساعي، عن رغبتها في الالتحاق بهذا البرنامج، قائلة: "أتمنى الحصول على القبول في برنامج قطر للريادة في العلوم، هذا يتطلب مني المثابرة لتحقيق هذا الهدف، فالبرنامج يوفر فرصة رائعة وبالذات أمكانية الدراسة في أفضل الجامعات في الخارج، وهذا ما شجعني لتقديم طلب الالتحاق بالبرنامج".

ويشمل برنامج قطر للريادة في العلوم، وبالإضافة إلى مسار البعثات الدراسية، برنامج تدريبي لدعم الشباب القطري لتحقيق أهدافهم الأكاديمية والمهنية. حيث يتم صقل المهارات اللازمة لدى المتدربين مما يساهم في تنفيذ خطة مؤسسة قطر الرامية لتطوير البحث العلمي في دولة قطر.

وتقول عبير الحمادي، مدير الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا في قسم البحوث في مؤسسة قطر، والتي تخرجت من برنامج قطر للريادة في العلوم: "لقد كان لتركيز دولة قطر ومؤسسة قطر على مجال العلوم، دورا كبيرا في التحاقي ببرنامج قطر للريادة في العلوم. وأنا أشجع الشباب القطري للانضمام بهذا البرنامج والعمل في مجالات العلوم والبحوث، وهما مجالان تهتم الدولة وتستثمر كثيرا بهما".

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق السادة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن