مؤتمر لوايل كورنيل للطب قطر يستكشف دور تأشير الخلية في الأمراض

بيان صحفي
منشور 20 أيّار / مايو 2018 - 08:32
 الدكتور خالد مشاقة، العميد المشارك للبحوث في وايل كورنيل للطب قطر وأستاذ الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية في الكلية
الدكتور خالد مشاقة، العميد المشارك للبحوث في وايل كورنيل للطب قطر وأستاذ الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية في الكلية

عقدت وايل كورنيل للطب - قطر مؤتمراً بعنوان "التأشير عند مواقع التقاء الأغشية"، التأمت خلاله نخبة من أهمّ الباحثين العالميين الذين يعكفون على استقصاء آلية تواصُل خلايا جسم الإنسان في ما بينها. وتحدّث خلاله 18 خبيراً دولياً في مجال تأشير الخلية، واستعرض المتحدثون أحدث التطورات والإنجازات العلمية في أحد المجالات البحثية بالغة التعقيد التي تشهد تغيرات متلاحقة.

ويُقصد بتأشير الخلية ذلك النطاق العريض من عمليات الاتصال القائمة في ما بين الخلايا، والتي تنظم العديد من أنشطة الخلايا بما يجعل حياتنا ممكنة. وينسّق تأشير الخلية العمليات الخلوية الأساسية مثل ترميم الخلية، والنمو والاستجابة المناعية. وتتسبب الأخطاء في تلك العمليات في أمراض خطيرة عدّة، منها السكري والسرطان وكذلك أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الرثياني (روماتيود). 

وقال الدكتور خالد مشاقة، العميد المشارك للبحوث في وايل كورنيل للطب - قطر وأستاذ الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية في الكلية، وهو متخصص في دراسة دور الكالسيوم في تأشير الخلايا: "لا بد أن نفهم الآليات الجزيئية الناظمة لتأشير الخلية، بما في ذلك تأشير الكالسيوم، إذا ما أردنا تطوير عقاقير دوائية ابتكارية للأمراض. وفي نهاية المطاف فإن الاتزان الداخلي لجسم الإنسان يحدث في جزء كبير منه على المستويين الخلوي الجزيئي، وهنا تكمن أهمية أن نفهم تلك الآليات الجزيئية لمواجهة الأمراض المعقدة وتحديد أساليب علاجية أكثر فاعلية".

ومن بين المشاركين أيضاً الدكتور ستيفان فيسكي، الأستاذ المشارك في كلية طب جامعة نيويورك، وهو يعكف من خلال مختبره هناك على استقصاء دور القنوات الأيونية في التحكم في الاستجابة المناعية بهدف تحديد الأهداف الدوائية للعلاج المناعي. وقال في هذا السياق: "إذا ما استطعنا أن نحدّد معدلات القنوات الأيونية الناظمة للخلايا المناعية المعنية بالاستجابة المناعية، عندها قد يكون من الممكن التأثير في تلك القنوات أو معدلات القنوات لمنع الالتهاب وعلاج أمراض مثل التهاب المفاصل الرثياني أو الربو. لكن أمامنا تحدّ كبير، كما هو حال كل العقاقير الدوائية، هو أن نجد أهدافاً وعقاقير دوائية تمنع الالتهاب دون أن تتسبب في أعراض جانبية ضارة، كأن تكبح على سبيل المثال الاستجابة المناعية المرغوبة للالتهابات أو الأورام. وتساعدنا دراسة قنوات الكالسيوم المعروفة بأسماء ORAI1 و ORAI2وORAI3 ومنظماتها STIM1 و STIM2 في تحديد طرق تعديل الاستجابة المناعية لأغراض علاجية".

كما شارك في المؤتمر البروفسور أولي بيترسين أستاذ الفسيولوجيا في جامعة كارديف - ويلز، والدكتور أندرياس غوسي مدير الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الخلوية والجزيئية في المركز الطبي الجامعي في هامبورغ – إيبندورف، والدكتور رافائيل كوجاريه أستاذ البحوث المساعد في الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية في وايل كورنيل للطب – قطر، والدكتور ريتشارد لويس الأستاذ في قسم الفسيولوجيا الجزيئية والخلوية في كلية طب جامعة ستانفورد.

خلفية عامة

كلية طب وايل كورنيل في قطر

تأسست كلية طب وايل كورنيل في قطر بالتعاون مع مؤسسة قطر، وتعد جزءاً من كلية طب وايل التابعة لجامعة كورنيل في نيويورك، كما أنها أول مؤسسة طبية تقدم بكالوريوس الطب خارج الولايات المتحدة. وتقدم هذه الكلية برنامجاً تعليمياً شاملاً ومتكاملاً، حيث يشتمل على سنتين دراسيتين "ما قبل الطب"، ثم أربع سنوات ضمن برنامج الطب، ويتم التدريس من قبل الهيئة التدريسية التابعة لكلية كورنيل. وهناك مراحل قبول منفصلة لكل برنامج تتم وفق معايير القبول المعمول بها في جامعة كورنيل في إثاكا وكلية الطب التابعة لها في نيويورك.

المسؤول الإعلامي

الإسم
خليفة البدور
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن