مؤتمر ويش يرحب بطلبات الجمهور لحضور قمته العالمية حول الرعاية الصحية

بيان صحفي
منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 05:15
حلقة نقاشية من قمة ويش السابقة
حلقة نقاشية من قمة ويش السابقة

أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، المبادرة العالمية لمؤسسة قطر، عن السماح لعدد محددّ من الجمهور بحضور مؤتمره المقبل يومي 13 و14 نوفمبر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، وذلك للمرة الأولى.

وقد أطلقت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، مؤتمر "ويش" بهدف بناء عالم أكثر صحة عن طريق تعزيز التعاون الدولي. وقد تحولت القمة إلى فعالية رئيسية على أجندة الرعاية الصحية العالمية، كما أنها كرست مكانة قطر كدولة رائدة في استخدام الابتكار من أجل تعزيز الرعاية الصحية.

والتزم "ويش" هذا العام بتوسيع نطاق المشاركة الاجتماعية في قطر، عبر دعوة أفراد المجتمع المهتمين بقضايا الرعاية الصحية لحضور مؤتمره، فضلًا عن عقد "أسبوع الدوحة للرعاية الصحية"، الذي  يتخلله عددًا من الأنشطة المجتمعية حول قضايا الصحة في الدوحة، وذلك طوال الأسبوع الذي يسبق القمة. وفي هذا الصدد، علّقت السيدة سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ويش، قائلة: "مع نمو مؤتمر ويش، فقد بات إشراك المجتمع المحلي في بحوثنا وفعالياتنا  من صميم  تطور المؤتمر وتعزيز تأثيراته الإيجابية. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، فنحن نتطلع للترحيب بأعضاء المجتمع في قطر بمؤتمرنا لهذا العام". 

وأردفت بقولها: "نحن نثمّن المشاركة المجتمعية، كما أننا نؤمن بأن المؤتمر يوفر فرصة رائعة للأفراد من أجل حضور نقاشات متعمقة، والتفاعل مع المبتكرين العالميين، ولقاء قادة الرعاية الصحية حول العالم".

ومنذ عقد قمته الأولى في عام 2013، فقد دعا مؤتمر "ويش" ممثلين عن المنظمات الشريكة في كافة أرجاء قطر للانضمام إلى قادة الرعاية الصحية في العالم، وذلك للعمل معًا من أجل ابتكار أساليب حديثة تتصدى للتحديات العالمية في مجال الرعاية الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر ويش 2018 سيناقش تسع قضايا رئيسية، بالاعتماد على البحوث المدعمة بالأدلة، تتصدى لمجموعة من أكثر التحديات الصحية إلحاحاً في العالم. وتشتمل قضايا هذا العام على القلق والاكتئاب، وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، والتصميم في مجال الصحة، والرعاية الصحية في ظروف الصراعات، وصحة العين، والأخلاق الإسلامية والرعاية التلطيفية، والتمريض والتغطية الصحية الشاملة، ودور القطاع الخاص في الرعاية الصحية، والتهاب الكبد الفيروسي.

ومن جهته، سيعرض محور الابتكار في "ويش"، وهو مساحة تفاعلية مفتوحة، بعضاً من أهم الابتكارات في مجال الرعاية الصحية في العالم. كما سيحتضن نقاشات غير رسمية، تعرّف بالعديد من التقنيات الحديثة، وتوفر فرص التشابك بين المعنيين.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن