مؤسسة دبي لتنمية الصادرات تستعرض تقرير مقومات قطاع الأغذية المحلية خلال معرض غلفود 2013

بيان صحفي
منشور 24 شباط / فبراير 2013 - 09:56
ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات
ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات

أعدت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، تقريراً عن قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة خلال معرض الخليج للأغذية غلفود 2013، أكبر معرض تجاري سنوي للأغذية والضيافة في العالم الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 25 إلى 28 فبراير الجاري. وتأتي هذه المبادرة في إطار سعي مؤسسة دبي لتنمية الصادرات إلى ابراز وتسليط الضوء على صادرات الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات المحلية، والتركيز على تطوير ورفع مستوى المنتجات المصعنة في الدولة خلال العام.

ويوجد في إمارة دبي بالتحديد ما يزيد عن 2000 شركة في مجال تجارة وتصنيع المنتجات الغذائية والمشروبات وتعبئتها، حيث نما قطاع التصنيع الغذائي على وجه الخصوص بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ويمثل الآن 14٪ من قطاع الصناعة التحويلية في دبي وفقاً للتقرير الصادر عن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات حول قطاع الأغذية والمشروبات.

وبهذه المناسبة، قال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "نمت صناعة المواد الغذائية لتصبح واحدة من بين كبرى القطاعات وكذلك الصناعات الأكثر تنوعا في دبي اليوم، حيث تبلغ قيمة الانتاج السنوى للقطاع حوالي أربعة مليار درهم مع نسبة 70 في المائة تقريباً يتم تصديرها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأكد العوضي أن قطاع الأغذية كان من ضمن القطاعات الثلاثة الأولى التي روجت لها مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في عام 2012، حيث شكل 11 في المائة من إجمالي الصادرات وتم إبرام ما قيمته 605 مليون درهم من الصفقات التجارية في مجال الأغذية عبر خدمات المؤسسة خلال العام الماضي. وأشار العوضي أنه مع توفير خدمات أكثر تنوعا لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات ، من المتوقع أن ترتفع الصادرات الغذائية في عام 2013، حيث تستهدف المؤسسة أيضاً العديد من الدول لتأمين أسواق أكثر تنوعا لمنتجي الأغذية في الإمارة. Bottom of Form

وأضاف العوضي: "يعد معرض جلفوود 2013 منصة مهمة لتسليط الضوء على العديد من المزايا والمقومات التي يتمتع بها كل من يحمل شعار "صنع في الامارات"، بالإضافة إلى إمكانية الوصول للأسواق الأخرى والتعرف على امكانات الدول المختلفة المشاركة في المعرض بمنتجاتها وسهولة مزاولة الأعمال التجارية في الإمارة. ومن ناحية أخرى نؤمن أن معايير الجودة والبنية التحتية عالية المستوى، والبيئة التنافسية لتلبية الأذواق المتنوعة الدولية تمنح قطاع الأغذية المحلية مكانته في السوق العالمية".

وتضم قائمة الأغذية التي يتم تصديرها من دبي كل من السكر، وزيوت الطعام، والشوكولاته، وعصائر الفاكهة، والخبز والمعجنات، والكعك، والبسكويت ومياه الشرب المعبأة. وقد شرعت "هيئة الإمارت للمواصفات والمقاييس" اللوائح والمعايير لمعظم هذه الأغذية، بالإضافة إلى طريقة التعبئة والتغليف. وليست شركات تعبئة الأغذية في الإمارات ودبي بالتحديد قادرة فقط على تلبية هذه المعايير ولكن في كثير من الحالات يتم تجاوزها.

وتصدرت المملكة العربية السعودية وأوروبا قائمة وجهات التصدير لقطاع الأغذية المحلية في عام 2012 عبر خدمات المؤسسة، ومع تزايد وتنوع وجهات التصدير، ستتمكن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات من تعزيز تواصل قطاع الأغذية المحلية إلى الأسواق الجديدة والمحتملة عبر البعثات التجارية والمعارض.

وأكد ساعد العوضي أن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات تقوم بعمل مسح لاحتياجات التصدير واستحداث فرص التوسع في جميع أنحاء العالم للشركات المحلية لمساعدتها في استهداف الأسواق بشكل استباقي، فعلى سبيل المثال، التعرفة الخليجية المشتركة وقربها من المملكة العربية السعودية هي نافذة مهمة للأغذية المعلبة في الإمارة، في حين أن التعداد السكاني، ونمو الطبقة الوسطى وتغيير نمط الحياة من عوامل نمو الطلب في كل من الهند والصين. ومن ناحية أخرى، يوجد لدى المؤسسة مكاتب تجارية لتوفير الدعم للشركات المحلية في كل من المملكة العربية السعودية والهند ومصر.

وأضاف العوضي: "استعرض تقرير مؤسسة دبي لتنمية الصادرات ارتفاع مستوى الدخل الذي يعد من عوامل الطلب في جنوب أفريقيا، في حين أن ألمانيا تعد وجهة واعدة. وتتمتع الصادرات الغذائية من الامارات بحصة سوقية كبيرة في دول مثل فرنسا وإيطاليا بسبب التواجد المستمر في أبرز المعارض والملتقيات الدولية في أوروبا".

وتعتزم المؤسسة أن تقود قطاع الأغذية المحلية في العديد من البعثات التجارية ومنها المعرض الرائد لقطاع الأغذية في ألمانيا أنوجا 2013، والمعرض الدولي للأغذية في موسكو، ومعرض المنتاريا المقام في المكسيك.

وستنظم مؤسسة دبي لتنمية الصادرات فعاليات متنوعة خلال فترة المعرض باقامة لقاءات ثنائية لنخبة من المصدرين المحليين ووفود تجارية وشركات عالمية متخصصة في قطاع الأغذية سعيا منها لربط تجار الأغذية والمشروبات في السوق المحلي بكبرى الشركات العالمية بغية تبادل المعلومات ذات الصلة بقطاع التصدير وتبادل الآراء والخبرات حول فرص التصدير في الإمارة وإلى الأسواق الخارجية. وستقوم المؤسسة أيضا باستضافة وفود دولية من المشترين لزيارة المعرض والتعرف على أبرز المنتجات المحلية.

خلفية عامة

مؤسسة دبي لتنمية الصادرات

بدأت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات نشاطها خلال العام 2007، وهي مؤسسة تتبع لدائرة التنمية الاقتصادية، حكومة دبي. وتهدف المؤسسة لتكون نموذج عالمي لتطوير قطاع التصدير والترويج له من خلال إيجاد بيئة ملائمة للمصدرين وتعزيز القدرة التنافسية التصديرية لدبي بوصفها شريكاً تجارياً مفضلاً لمختلف الأسواق.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نفيسة المرزوقي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن