مؤسسة قطر تعلن عن إنشاء ‘أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا‘

بيان صحفي
منشور 10 نيسان / أبريل 2018 - 06:14
السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، والدكتور جريجوري مونكادا، مدير ‘أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا‘.
السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، والدكتور جريجوري مونكادا، مدير ‘أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا‘.

أعلنت مؤسسة قطر عن إطلاق أكاديمية جديدة للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي. وقد بدأت الأكاديمية باستقبال طلبات الانتساب للعام الدراسي 2018-2019.

وورد هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي، عُقد اليوم، بحضور السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، والدكتور جريجوري مونكادا، مدير الأكاديمية.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر: "تسعى أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا، بصفتها أحدث مدرسة تعمل تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، إلى صقل قدرات الطلاب الموهوبين حتى يكونوا قادة ورواد الابتكار في مجال التكنولوجيا غداً. ويبرهن ذلك على التزام مؤسسة قطر الراسخ في المساهمة بتطوير الدولة، من خلال التعليم والعلوم، بهدف بناء اقتصاد معرفي متنوع ومستدام". 

سوف تقدّم أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا برنامجاً يركز على تنمية المهارات العلمية والتفكير الابتكاري، بما يسمح للطلاب بتطبيق معارفهم النظرية في إيجاد حلول عملية للتحديات التي تواجه العالم. ومن خلال توفير بيئة متخصصة، يديرها خبراء معروفون في مجال تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، سيكون الطلاب على أعلى قدر من الجاهزية لمتابعة دراساتهم مستقبلاً في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتجدر الإشارة إلى أن المنهج الدراسي للأكاديمية سيركز على التصدي للتحديات الكبرى التي حددتها استراتيجية قطر الوطنية للبحوث، وذلك من خلال أساليب جديدة ومبتكرة.

وفي هذا الصدد، علّق الدكتور جريجوري مونكادا، مدير الأكاديمية، بقوله: "نحن في غاية الحماس لافتتاح مدرسة متخصصة للعلوم والتكنولوجيا في قطر. وكجزء من مؤسسة قطر، سيكون بإمكاننا توفير تعليم عالمي المستوى لطلابنا، فضلاً عن معلمين ومرافق لا تُضاهى في الدولة. وقد اخترنا معلمينا من بين خيرة الخبراء في مجالات تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتتميز مرافقنا بحداثتها الفائقة، فيما صُممت برامجنا الدراسية لتلبية احتياجات كل طالب. ونحن على ثقة بأن ذلك سيسمح لنا بتنشئة وتخريج الجيل القادم من القادة في مجالات العلوم والتكنولوجيا".

وسوف تفتح أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا أبوابها للطلاب خلال شهر أغسطس 2018، لتستضيف قرابة 40 فتى وفتاة في الصف التاسع، على أن يكون هنالك أستاذ لكل 20 طالباً. ويتوجب على الطلاب الذين وقع عليهم الاختيار تحقيق المعايير الأكاديمية المذكورة في طلب الانتساب، فضلاً عن إظهار اهتمامهم بالعلوم.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن