مؤسسة قطر تستقبل وزير السياحة الإكوادوري

بيان صحفي
منشور 08 نيسان / أبريل 2013 - 04:46
وزير السياحة الإكوادوري
وزير السياحة الإكوادوري

استقبلت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سعادة السيد فريدي إيلرس، وزير السياحة في جمهورية الإكوادور، والوفد المرافق له، صباح اليوم بمبنى الزوار بالمؤسسة.

واستمع السيد إيلرس إلى عرض حول مؤسسة قطر ورؤيتها، والأهداف التي أنشئت من أجلها، إلى جانب شرح حول المشاريع والبرامج الاجتماعية وبرامج البحث العلمي التي تضطلع بها المؤسسة، ومبادراتها في مجال الاستدامة والحفاظ على البيئة. 

وأثنى سعادة السيد فريدي إيلرس على الدور الذي تضطلع به مؤسسة قطر، قائلاً: "تسعى جمهورية الإكوادور إلى إنشاء علاقات شراكة وثيقة مع دولة قطر، وإننا نسعى لبناء مدينة جامعية في الإكوادور تستلهم تجربة ونموذج مؤسسة قطر. وسأحرص على بحث ذلك مع ممثلي المؤسسة، للاستفادة من خبرتهم في هذا المجال".

وتابع وزير السياحة في جمهورية الإكوادور قائلاً: "مشروع المدينة الجامعية التي نسعى لإقامتها سوف تكون مكاناً جامعا للأكاديمين والباحثين. لذلك، نأمل في العمل مع مسؤولي مؤسسة قطر في هذا الإطار، خاصة وأننا نتشارك نفس الأهداف، وسوياً لا بد أن ننجح في تحقيق الأفكار الخلاّقة لجيل المستقبل".

وتأتي زيارة وزير السياحة في جمهورية الإكوادور إلى دولة قطر في إطار تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين، في المجالات المختلفة، منها السياحة والثقافة والاستثمار. وتتشارك الدولتان في اهتمامات متنوعة، منها الحفاظ على البيئة، وتشجيع الحوار بين الثقافات، وتحقيق التنمية المستدامة، ودعم الاستقرار والسلام في العالم. 

هذا ويرتبط البلدان بمجموعة من اتفاقيات التعاون في المجال القانوني والقطاعات الاستراتيجية والعلاقات الدولية والسياحة والاستثمار والطيران. هذا وتعرّف الوزير الزائر، من خلال المجسم الموجود في مبنى الزوار، على مشاريع مؤسسة قطر الحالية والمستقبلية، وما تضمه من جامعات ومراكز ومعاهد تعليمية وبحثية.

في ختام الزيارة، وقّع سعادة الوزير الإكوادوري في سجل الزوار الخاص بالمؤسسة، قبل أن يتسلّم هدية تذكارية بالنيابة عن جميع العاملين في مؤسسة قطر.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

معلومات للتواصل

مبنى مؤسسة قطر
منطقة الوجبة
ص.ب. 5825
الدوحة، قطر
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن