مايكروسوفت تجمع خبراء الأمن الإلكتروني في سلطنة عمان للاطلاع على أحدث التوجهات الأمنية

بيان صحفي
منشور 25 آذار / مارس 2018 - 12:03
أصدرت شركة مايكروسوفت النسخة الثالثة والعشرين من تقريرها الخاص بالاستخبارات الأمنية.
أصدرت شركة مايكروسوفت النسخة الثالثة والعشرين من تقريرها الخاص بالاستخبارات الأمنية.

استضافت مايكروسوفت مؤخرا خبراء الصناعة وصناع القرار البارزين في مجال الأمن الإلكتروني في مسقط، بهدف اتاحة الفرصة لخبراء الأمن الإلكتروني في المنطقة الاطلاع على أحدث التوجهات العالمية الخاصة بأمن المعلومات ، وحملت هذا النسخة التي عقدت في فندق هرمز جراند عنوان "الرؤى المتطورة لخبراء الأمن الإلكتروني" ، وقد اتاحت الفعالية لخبراء الأمن في المنطقة الحصول على فرصة تبادل الخبرات مع أشهر الخبراء في العالم.

أصدرت شركة مايكروسوفت النسخة الثالثة والعشرين من تقريرها الخاص بالاستخبارات الأمنية ، وهو منشور يصدر مرتين في السنة بهدف تثقيف العملاء والشركاء والمنظمات حول الحالة الراهنة للتهديدات الأمنية وكذلك أفضل الممارسات والحلول الموصى بها ، وقد كشف التحليل الذي تم جمعه من قاعدة عملاء عالمية تمتد عبر أكثر من 100 بلد وملايين أجهزة الكمبيوتر عن ثلاثة اتجاهات مهمة في عام 2017 ، أولها الشبكات واستمرارها في التأثير على ملايين أجهزة الكمبيوتر على مستوى العالم ، وذلك من خلال الاصابة بأشكال جديدة وعديدة من الهجمات الخبيثة ، أما الاتجاه الثاني والأبرز فهو الهجمات المنخفضة التكلفة التي يستخدمها المقرصنين لتحقيق عوائد عالية ، وثالثاً استمرارية نمو وتزايد الهجمات الضارة  .

كشفت دراسة حية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية في عمان أجرتها مايكروسوفت في الربع الأول من عام 2017 ، أن 16٪ من أجهزة الكمبيوتر تعرضت لبرامج ضارة من نوع معين ، وذلك مقارنة بمتوسط عالمي يبلغ حوالي 7.8٪.

وقد أجرت مايكروسوفت أيضاً خلال السلسلة الثانية من منتدى خبراء الأمن الالكتروني لعام 2017  بحثًا لخبراء أمن المعلومات في منطقة الخليج ، والذي كشف أن 60٪ من المنظمات الإقليمية ما زالت تستخدم أسماء المستخدمين وكلمات المرور لمصادقة دخول  المستخدمين على شبكات الشركات ، كما أظهر ذات البحث أن 30٪ يستخدمون المصادقة الثنائية لاسم المستخدم وكلمة المرور عبر اشعارات الرسائل القصيرة أو أي شكل آخر من إشعارات الجوال ، في حين أعرب  حوالي 5 ٪ فقط من الذين شملهم البحث أنهم يستخدمون تقنية التعرف عن طريق البصمة.

تحدث إردال أوزكايا مهندس متخصص في الأمن السيبراني لدى شركة مايكروسوفت عن الحاجة الملحة للأمن الذكي ، حيث يواصل خبراء الأمن الالكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي مواجهة التهديدات المتطورة بشكل متزايد.

وأضاف أوزكايا قائلا "لا يزال عدد كبير من المنظمات الإقليمية يستخدم استراتيجيات قديمة في نظام المصادقة والتوثيق ، وذلك رغم استمرار العناوين الدولية في توضيح شدة الأضرار التي تلحقها الهجمات الخبيثة ، ولكن الخبر السار هو أن السحابة الذكية تتمتع بميزات يمكنها أن تتناسب مع تطور تلك الهجمات ، وسنواصل في مايكروسوفت تعزيز هذه الميزات الدفاعية نيابةً عن عملانها ، وسوف نستمر في عقد فعاليات مثل منتدى خبراء الأمن الذي يتيح الفرصة لخبراء هذا المجال بالاطلاع على أحدث التوجهات العالمية ".

قاموا خبراء هذا المجال بالتزامن مع ماقدمه خبراء الأمن لدى مايكروسوفت بتقديم جلسات للحضور خلال الحدث ، حيث قدم كلاً من ميغا كومار مدير الأبحاث في شركة IDC جلسة بعنوان "المشهد الأمني المتطور" ، بينما تطرق "سونغ بونغ" كبير مدراء الأمن الإلكتروني لدى بنك مسقط بالحديث حول "الدور المتطور لخبراء الأمن الإلكتروني".

وصرح كومار خلال الحدث قائلاً "هناك أطراف ضارة وخبيثة دائما على استعداد لإلحاق أضرار جسيمة ، لذا يحتاج خبراء الأمن الإلكتروني امتلاك عرض أمني شامل يعمل بفاعلية على مدار الساعة ، علماً أن التحدي دائماً مايكون في إيجاد حلول قابلة للتطبيق تجمع بين صرامة سياسة تكنولوجيا المعلومات والمرونة اللازمة لخلق أعمالًا رقمية مرنة".

ومن جانبه قال محمد عارف المدير الإقليمي لأماكن العمل الحديثة لدى شركة مايكروسوفت الخليج "يجب أن تكون استراتيجيات الأمن متكاملة وشاملة  ، كما يجب أن تفكر في أنك معرض للإختراق ، ثم عليك أن تفكر فيما سيحدث بعد ذلك؟ وكيف يمكنك المضي بفاعلية نحو عملية الاستشفاء من الاضرار ؟ وأخيراً يجب عليك إدارك أن أهمية استمرارية العمل لا تقل أهمية عن حماية الملكية الفكرية."

صرح 24٪ من خبراء الأمن الإلكتروني لـمايكروسوفت في استطلاع شمل خبراء منطقة الخليج أنهم قاموا بالنقر على روابط مجهولة داخل رسائل البريد الإلكتروني قادتهم إلى مواقع إلكترونية غير معروفة ، كما كشف البحث أن 21٪ فقط من الذين شملهم الاستطلاع صرحوا بأنهم يمتلكون حل من شأنه تصنيف البيانات وفقاً لأهميتها ، بينما صرح نصفهم تقريبا بنسبة 47٪ أنهم ما زالوا في مرحلة التخطيط لإمتلاك تلك الحلول ،  في حين 32٪ منهم قالوا أنهم لم يستطيعوا تحقيق أي تقدم أو تطور في هذا المجال .

تستثمر شركة مايكروسوفت حوالي مليار دولار أمريكي سنويًا في مجال الأمن الإلكتروني ، بحيث يمكن للعملاء الوثوق في سحابة مايكروسوفت كمنصة آمنة تعمل على مدار الساعة ، وقادرة على تلبية جميع احتياجات العملاء الأمنية ، وقد تم تصميم سحابة مايكروسوفت أزور وفقاً لأفضل معايير الحماية العالمية القائمة على تقنية الذكاء الاصطناعي ، والتي توفر أيضاً خدمة تشفير البيانات أثناء الانتقال أو السكون.

خلفية عامة

مايكروسوفت

تأسست مايكروسوفت في عام 1975، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات والخدمات والحلول التي تساعد الأفراد والشركات على تحقيق كامل إمكاناتهم. افتتحت مايكروسوفت الخليج في دبي في عام 1991. وتدير مايكروسوفت الخليج الآن أعمال الشركة في كل البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كريستين سالم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن