مبادلة والاتحاد للطيران توقعان اتفاقية استراتيجية لتوسعة الشراكة القائمة بينهما

بيان صحفي
منشور 09 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 07:37
جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في "الاتحاد للطيران"، إلى يسار الصورة، مع حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة"، بعد التوقيع على مذكرة التفاهم لتوسعة الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الشركتين
جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في "الاتحاد للطيران"، إلى يسار الصورة، مع حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة"، بعد التوقيع على مذكرة التفاهم لتوسعة الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الشركتين

وقَّعت كلٌ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وشركة "الاتحاد للطيران"، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما من خلال استكشاف المزيد من مجالات التعاون الجديدة.

ووقّع الاتفاقية كلٌ من حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة"، وجيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في "الاتحاد للطيران" خلال "معرض دبي للطيران". وتشمل مذكرة التفاهم الاتفاق على إبرام مجموعة من العقود الجديدة، التي تصل قيمتها المحتملة إلى مليار دولار أمريكي، وذلك على مدى عشرة أعوام.

وبموجب مذكرة التفاهم، سوف تقوم "الاتحاد للطيران" بتعيين شركة "إس آر تكنيكس"، التابعة لشركة المبادلة للتنمية، وتعتبر إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير الخدمات التقنية لشركات الطيران ومكونات الطائرات والمحركات والخدمات الفنية، وذلك كمورّد أساسي للخدمات بشروط تجارية تنافسية.

وبالإضافة إلى ذلك، تقوم كلٌ من "مبادلة" و"الاتحاد للطيران" باستكشاف الجدوى الاقتصادية لتأسيس منشأة رائدة في فئتها لتوفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة للطائرات ضيقة البدن، في أوروبا الشرقية، حيث بدأت المحادثات بهذا الشأن مع الأطراف المعنية.

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة": "يسرّنا توقيع هذه الاتفاقية الاستراتيجية المثمرة بالنسبة للطرفين، والتي من شأنها تعزيز الشراكة مع "الاتحاد للطيران"، في الوقت الذي ستمكننا من مواصلة مهمتنا المتمثلة بترسيخ مكانة إمارة أبوظبي وشركاتها العاملة في مجال صناعة الطيران، كي تصبح رائدة في هذه الصناعة على المستوى العالمي."

ومن جهته، قال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في "الاتحاد للطيران": "تشكّل شراكتنا الراسخة مع مبادلة حافزًا استراتيجياً لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي لصناعة الطيران. ويفسح النجاح الذي يشهده تعاوننا حتى اليوم المجال أمامنا لتوسيع نطاق الخدمات المشتركة التي نقدمها، ويساعد على دعم مكانة كلتا الشركتين للاستمرار في طليعة قطاع صناعة الطيران على المستوى العالمي." 

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
أبديش كابور
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن