مركز جمارك جبل علي: تفتيش 237,716 حاوية وتسجيل 348 ضبطية عام 2016

بيان صحفي
منشور 23 نيسان / أبريل 2017 - 07:59
يوسف محمد الهاشمي مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية
يوسف محمد الهاشمي مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية

يعتبر مركز جمارك جبل علي الذي يغطي 8 اقسام جمركية أحد أبرز المراكز الجمركية الحيوية في دبي، ويشكل منفذاً مهماً ورئيسياً لتمرير البضائع إلى دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام، حيث يضم مركزاً للعملاء و7 أقسام تابعة للتفتيش هي تفتيش البوابة رقم 3، وتفتيش جهاز الكشف الاشعاعي، وتفتيش محطة الحاويات رقم 2، وتفتيش البوابة رقم 7، وتفتيش البوابة رقم 11، وتفتيش ساحة الحاويات وتيكوم بالإضافة إلى تفتيش المركبات الآلية، ويصل عدد موظفي المركز 240 موظفاً موزعين 28 في مركز العملاء و212 في مختلف أقسام التفتيش.

وحقق المركز إنجازات نوعية خلال العام 2016، حيث سجل 348 ضبطية لمواد مقيدة وممنوعة ومقلدة، محققاً ارتفاعاً بنسبة 24% في عدد الضبطيات عن العام 2015 الذي تم خلاله تسجيل 281 ضبطية، كما قام المركز بتفتيش 237,716 حاوية العام الماضي، بالإضافة إلى إنجازه قرابة مليونين و605 آلاف معاملة جمركية خلال العام 2016.

وقال يوسف محمد الهاشمي مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية إن ضبطيات هذا المنفذ الجمركي الحيوي من المواد المقيدة والممنوعة والمقلدة، تنوعت لتشمل 165 ألف و702 قرص من عقار الترامادول المخدر، وشحنات من مادة النسوار وضبطيتين من بودرة السليكا والتيتانيوم ، بالإضافة إلى ضبطيات السجائر المهربة، والبضائع المقلدة، ومركبات مطلوبة، وخشب الصندل المحظور الاتجار به بشكل غير مشروع باعتباره من النباتات المهددة بالانقراض، وذلك بالتنسيق مع الجهات المحلية والعالمية المختصة ومنها منظمة الشرطة الجنائية الدولية" الإنتربول"، والمكتب التنفيذي لمراقبة استيراد وتصدير السلع.

وأضاف يوسف محمد الهاشمي أن مراكز جبل علي الجمركية نجحت في رفع نسب الإنجاز خلال العام 2016 مقارنة بالأعوام الماضية بفضل توجه جمارك دبي باعتماد الأجهزة المبتكرة والمتطورة في الفحص والتفتيش والتخليص الجمركي، بما يدعم توجيهات القيادة الحكيمة، وخطة دبي 2021، لتعزيز المسيرة الاقتصادية للدولة وحماية المجتمع، وتعتمد إدارة مراكز جبل علي الجمركية خلال عمليات التفتيش على نظام التفتيش المتكامل للحاويات، الحائز على العديد من الجوائز المحلية والدولية، بالإضافة إلى اعتماد المركز على نظام مرسال (2 ) الذي يتيح المجال أمام العملاء لإتمام معاملاتهم بشكل إلكتروني، دون الحاجة إلى الحضور شخصياً إلى المركز الجمركي مما يساهم في توفير وقت العملاء ورفع مستوى رضاهم وسعادتهم، حيث أنجز المركز خلال الربع الأول من عام 2017 قرابة 729 ألف معاملة جمركية.

كما حققت مراكز جبل علي إنجازات مهمة في مجال المشاريع خلال الفترة الماضية، حيث طبقت نظام المعلومات الذكي لمرافق التفتيش (التحكم الذكي بتدقيق الحاويات) الذي يهدف إلى زيادة القدرة الأمنية في تتبع الحاويات عبر التحكم والتخطيط الذكي وتنظيم تدفق الحاويات، بالإضافة إلى أتمتة تصاريح الدخول والخروج عبر التحول الإلكتروني بدلاً عن اليدوي، والذي يهدف إلى تنظيم عملية دخول وخروج البضائع، وتحصيل رسوم الدخول والخروج بشكل إلكتروني، حيث يرتبط البرنامج الإلكتروني مع موانئ دبي العالمية وتم  تطبيقه على بعض الشركات المسجلة، وجاري تدريب الشركات الأخرى عليه بالتنسيق مع دبي التجارية.

وكشف مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية أن الإدارة وضعت خططاً تطويرية لاستحداث وتوفير خدمات ذكية وحلول مبتكرة خلال العام الحالي، بهدف تحفيز التدفق التجاري من وإلى دبي وتعزيز ثقة الشركاء التجاريين العالميين في تقديم نوعية خدمات متطورة تدعم أعمالهم، بالإضافة إلى تسريع عملية التفتيش وإنهاء المعاملات بكفاءة عالية في ظل الزيادة الملحوظة في عدد المعاملات والحاويات في ميناء جبل علي، حيث سيتم تطوير غرفة العمليات في جبل علي، وتركيب جهاز الكشف الإشعاعي للمركبات الآلية والمعدات الثقيلة الذي سيزيد من كفاءة وجودة العمل ورفع المستوى الأمني في الميناء وزيادة عدد التفتيشات، بالإضافة إلى تركيب جهاز الكشف الإشعاعي لمحطة الحاويات رقم 3 والذي يعتبر أول نظام شامل مبتكر في العالم يدمج أساليب تقنية متعددة عالية الكفاءة، وهو أحدث نظام عالمي متكامل لمسح وتفتيش الحاويات والشاحنات المتحركة عبر الكشف الإشعاعي لمحتوياتها، ويتمتع بالقدرة على فحص 150 شاحنة خلال ساعة واحدة أثناء تحركها بسرعة تتراوح بين 8 و15 كيلومترا، ويهدف النظام المتطور لفحص الحاويات الذي طورته وتستخدمه جمارك دبي إلى توفير الحماية الفعالة للحدود، والحد من هدر الموارد، وتعزيز إدارة المخاطر مع ضمان سلاسة سير العمل في مجال تيسير التجارة.  ومن أبرز إنجازات مشروع النظام المتطور لفحص الحاويات رفع مستوى الالتزام في ميناء جبل علي من 42% في عام 2010 إلى 91.7% في عام 2013، كما دعم النظام المسح الفعال لـ 100% من الحاويات المشبوهة باحتوائها مواد مشعة، وخفض المدة الزمنية للتفتيش من ساعتين إلى 20 دقيقة للحاوية الواحدة، وخفض كذلك من تكلفة تفتيش الحاويات بنسبة 54% بعد تطبيق النظام، مع زيادة عدد العملاء في جبل علي بنسبة 33% بين عامي 2010 و2013.

كما وضعت إدارة مراكز جبل علي الجمركية خططاً تطويرية تواكب الحدث العالمي المقترب اكسبو 2020، حيث ستوفر الإدارة تسهيلات نوعية لبضائع المشاركين في المعرض، وذلك عبر تخصيص كاونتر خاص لتخليص المعاملات الخاصة بإكسبو 2020، وتقديم خدمة التفتيش في الموقع، لتوفير الوقت والجهد والتكلفة على المشاركين.

وأضاف يوسف محمد الهاشمي: " يولي مركز جمارك جبل علي اهتماماً كبيراً لإسعاد المتعاملين والموظفين على حد سواء، ووصلت نسبة سعادة المتعاملين خلال 2016 إلى 87%، حيث يتم قياس نسب رضاهم وسعادتهم على ما يقدمه المركز من خدمات عن طريق الألواح الذكية عند تقديم الخدمة للعميل، والاستبيانات الخاصة برضا العملاء، وقياس نسبة رضا العملاء على الرد عن طلبات التفتيش، كما حققت إدارة مراكز جبل علي الجمركية  التي سجلت نسبة 88% في مقياس إسعاد الموظفين، أعلى نسبة رضا للموظفين على مستوى مراكز التفتيش في قطاع إدارة المتعاملين بتسجيلها نسبة 95% في مقياس إسعاد الموظفين.

وأكد ناصر الجميري مدير أول مركز جمارك جبل علي أنه تم افتتاح قسم لجمارك دبي في البوابة رقم 11 خلال عام 2016، للتسهيل على العملاء، ورفع نسبة رضاهم، كما تم اعتماد نظام الموافقة الإلكترونية على المعاملات وإلغاء الختم الجمركي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن مركز عمليات جبل علي يعمل على تخليص المعاملات، واعتماد شهادات الخروج/ الدخول، واعتماد أختام المقاصة، وتسجيل معاملات التأمينات، وتسجيل الشحن السريع، وتسجيل معاملات مرسال 2 (قسم التخليص الإلكتروني)، ومتابعة المعاملات المتأخرة عن التسليم التابعة للتخليص الإلكتروني، وتخليص البطاقات الجمركية لوسائط النقل والمعدات الآلية (VCC)، بالإضافة إلى تسجيل المانيفست.

من جانبه، أوضح أحمد الجمري مدير أول مركز تفتيش جبل علي أن المركز يضم 5 أجهزة خاصة بمسح الحاويات، بالإضافة إلى 5 أجهزة أخرى خاصة بمسح الأمتعة والطرود، ويعتمد المركز طرق مبتكرة خلال عملية التفتيش، حيث يتم توزيع طلبات التفتيش المقدمة من قبل العملاء على الأقسام من غرفة العمليات بجبل علي، ثم يتم تمرير الحاويات على جهاز الأشعة المتطور لتحليل صورة الحاوية، وذلك لتسهيل وتسريع عملية التفتيش اليدوي، ثم يتم تحديد طريقة التنزيل من قبل المفتش، وذلك إما أن يكون بتنزيل الحاوية من خلال خط واحد أو الجزء الأمامي أو التنزيل الكلي إذا لزم الأمر، مع الاستعانة بالأجهزة المساعدة والكلاب الجمركية، مؤكداً أن مركز تفتيش جبل علي يقوم بأدوار كبيرة في تفتيش وتخليص معاملات البيانات الواردة ومعاملات بيانات التصدير، وترصيص الشحنات، واعتماد شهادات الدخول / الخروج، واعتماد بطاقة الإدخال المؤقت ( (ATA CARNE، والتفتيش على المركبات لجميع البيانات الجمركية الواردة والصادرة، وتفيش المواد الغذائية والأدوية لجميع البيانات الجمركية الواردة والصادرة في مخازن التبريد، وتخليص البيانات الجمركية من نظام التفتيش الالكتروني، والتفتيش على الطرود البريدية لجميع البيانات الجمركية الواردة والصادرة.

اقرأ أيضاً:

جمارك دبي تستكمل اجراءات التوظيف لـ 40 متقدماً للعمل في معرض الإمارات للوظائف

أحمد محبوب مصبح: إجراءات جمارك دبي أسهمت في تعزيز تنافسية الإمارات عالمياً 4 تريليون درهم تجارة دبي الخارجية في 4 سنوات

جمارك دبي تحتفي باليوم العالمي للسعادة بفعاليات ومبادرات متنوعة

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
يوسف الفيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن