مشروع جامعة تكساس إي أند أم في قطر يفوز بمسابقة برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين

بيان صحفي
منشور 31 آذار / مارس 2013 - 04:55

كرَّم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساء أمس، المشروع الفائز بالنسخة السنوية الخامسة من مسابقة برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين. 

وحصل مشروع التحقق من آثار الضغط ودرجات الحرارة الفائقة على انسيابية خصائص طين الحفر ذات الأساس الزيتي، المقدم من جامعة تكساس إي أند أم في قطر على المركز الأول، متصدراً المشاريع الخمسة التي تنافست في هذا الحدث، الذي أقيم برعاية السيد فيصل بن محمد السويدي، رئيس البحوث والتطوير في مؤسسة قطر، في مقر الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي. 

قام ممثلو الطلبة بعرض مشاريعهم البحثية، والتي تم اختيارها من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من 7 أعضاء، وفقا لجودتها وارتباطها بالمواضيع ذات الأولوية لدولة قطر. وسبق أن خضعت المشاريع المقدّمة لعملية تقييم مكثف، ومراجعة شملت 88 مشروعا مقدما، تم الانتهاء منها خلال سنة 2012. 

وتحدث طلاب جامعة تكساس إي أند أم في قطر الفائزين بالمركز الأول عن مشاركتهم في دورة هذا العام، مؤكدين على أهمية الخبرة التي اكسبتهم إياها هذه المشاركة في مجال البحث العلمي. وقال رضوان السعد: "كطالب جامعي، شكّلت مشاركتي في برنامج خبرة الأبحاث تجربة ثرية للغاية في هذه المرحلة المبكرة من مسارنا العملي، خاصة وأنه يدعم بيئة البحث العملي التي تشجع عليها دولة قطر". 

وأضاف قائلاً: "إن البيانات التي جمعناها خلال البحث الذي شاركنا به، يمكن اعتبارها جزءاً من المصادر العلمية التي يمكن الإستفادة منها في دولة قطر مستقبلاً، حين يجري العمل على استنباط تقنيات مختلفة للتنقيب عن النفط". 

أما زميله محمد الجبوري فشرح المزيد عن المشروع قائلاً: "تميزت منهجية البحث العلمي وتفسير النتائج التي اعتمدناها بارتكازها على أسس تقنية بحتة، وهو ما حتّم علينا البحث معمّقاً في الدراسات والمواضيع المتعلّقة ببحثنا". وتابع بالقول "كل هذا ساعدنا على اكتساب مهارات متقدّمة، وبلوغ آفاق جديدة من المعرفة". 

هذا وجاء طلاب كلية شمال الأطلنطي في قطر في المرتبة الثانية عن بحثهم المقدم في خصائص مضادات المايكروبات في طب النباتات العربي التقليدي، في حين جاءت جامعة فرجينيا كومنولث في قطر في الترتيب الثالث عن مشروعهم البحثي "من الشفوية إلى الصورة" المعنية بقيام مطبوعة خاصة مبنية على أسلوب السرد القطري للروايات التقليدية. في المرتبتين الرابعة والخامسة حلت كل من جامعة قطر وجامعة تكساس إي أند أم في قطر على التوالي. 

وأعرب الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي عن فخره بنتائج هذه الدورة، قائلاً: "تقدم إلى برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين خلال الأعوام الستة والنصف الماضية أكثر من 1250 بحثاً  علمياً، حصل نحو 650 من هذه البحوث على منح مالية تقدر بـ 20 مليون دولار أمريكي من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي استفاد منها مايقرب 2000 طالب جامعي في كافة التخصصات الدراسية". 

وأضاف "بينما نحتفل اليوم بانجازات الطلبة الجامعيين، يسرنا الإعلان عن انطلاق الدورة الرابعة عشرة من برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، والذي نسعى من خلاله الى تنمية قدرات الطلاب البحثية والعلمية، وتحقيق رسالة الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، المتمثلة في خلق ثقافة بحثية نابضة بالحياة في دولة قطر". 

من جهته، تحدث الدكتور خالد القرهداغي، مدير إدارة البرامج في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عن البرنامج والمزايا التي يقدّمها قائلاً: "اتساقاً مع استراتيجية الصندوق الوطني لرعاية البحث العلمي، فإن برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين يهدف إلى دعم البحوث الجامعية والأبحاث والمشاريع التطبيقية في مجالات العلوم الطبيعية، والهندسة والتكنولوجيا، والعلوم الطبية والصحية، والعلوم الزراعية، والعلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية". 

ويتابع: "وإلى جانب الطلاب، تستفيد الهيئات التدريسية من هذا البرنامج، من خلال دعم مشاريع الطلاب والإشراف على أبحاثهم المشاركة في برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين. وإن ازدياد نسبة المشاركة في البرنامج، من قبل الطلاب القطريين وغير القطريين على حد سواء، هو دليل على الاهتمام المتزايد بمجال البحوث الجامعية، ومؤشر على ارتفاع مستوى التنافسية في بيئة البحث العلمي ضمن المؤسسات التعليمية في قطر. كما تجدر الإشارة إلى أن نسبة مشاركة الطلاب القطريين في الدورة الحالية قد زادت بشكل ملحوظ عن الدورة الـ12". 

يذكر أن برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، الذي انطلقت دورته الأولى سنة 2006، هو من أكثر برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي استمراريةً، حيث يقام بواقع دورتين سنوياً. ويقدم البرنامج فرصة للطلبة الجامعيين للحصول على خبرة عملية تحت إشراف جامعي، طبقاً لسياسة "التعلم من خلال التطبيق". 

هذا فقد بدأت مرحلة التسجيل للدورة الرابعة عشرة من البرنامج بتاريخ 27 مارس الجاري. ولمزيد من المعلومات يمكن لأساتذة الجامعات والطلاب المهتمين زيارة الموقع الإلكتروني http://www.qnrf.org أو تحميل تطبيق الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الخاص بالهواتف الذكية التي تعمل بنظام تشغيل iOS.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

معلومات للتواصل

مبنى مؤسسة قطر
منطقة الوجبة
ص.ب. 5825
الدوحة، قطر
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن