مصرف أبوظبي الإسلامي يطبّق تقنية الرقاقة الالكترونية ورمز الرقم السري على بطاقاته المصرفية

بيان صحفي
منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:52
مصرف أبوظبي الإسلامي
مصرف أبوظبي الإسلامي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم أنه في صدد تطبيق تقنية الرقاقة الالكترونية مع الرقم السري على جميع بطاقات فيزا المغطاة وبطاقات الخصم المباشر الصادرة عن المصرف، وذلك تماشياً مع التوصيات الأخيرة الصادرة عن المصرف المركزي. وتحتوي تقنية البطاقات الجديدة، التي تعرف أيضاً باسم بطاقات الدفع القائمة على شرائح EMV، على رقاقة إلكترونية دقيقة بالإضافة إلى شريط مغناطيسي يمنحان حامليها حماية أمنية إضافية بالمقارنة مع البطاقات الاعتيادية.

هذا وقام مصرف أبوظبي الإسلامي منذ منتصف عام 2010 بإصدار بطاقات جديدة للعملاء الجدد تحتوي على رقاقة EMV وهو الآن في صدد تحويل جميع البطاقات الحالية من تقنية الشريط المغناطيسي إلى تقنية بطاقات EMV. ونظراً لتجربته الناجحة في هذا المجال، تلقّى مصرف أبوظبي الإسلامي دعوة من قبل المصرف المركزي في الإمارات لتزويد المصارف الأخرى في الدولة بالتوجيه والتدريب اللازمين في مجال الترقية إلى بطاقات الرقاقة الذكية ورمز التعريف الشخصي. وكان مصرف الإمارات المركزي قد أوصى أن تكون جميع بطاقات الدفع المسبق والخصم المباشر متوافقة مع تقنية EMV بحلول 31 ديسمبر 2012، على أن يتم تحويل  جميع البطاقات الأخرى بحلول 31 ديسمبر 2014.

وعن هذا الموضوع، قال سارفيش ساروب، رئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: "باعتبار أن البطاقات المزودة بشرائح  EMV تمثل بديلاً أكثر أماناً لبطاقات الدفع التقليدية ذات الشريط المغناطيسي، قمنا بالانتقال إلى هذه التقنية الجديدة لمنح عملائنا المزيد من راحة البال. وكوننا واحداً من المصارف الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد دأبنا على أن نكون من بين أوائل المطبقين لهذه التقنية الجديدة لنتماشى بذلك مع المعايير العالمية. إلى جانب تعزيز أمن العملاء، سوف تسهم التقنية الجديدة في تجنيب وقوع حالات الاحتيال والحد مشاكل أخرى تواجه العملاء  مما يعزز من خدمة العملاء لدينا."

وأضاف سارفيش ساروب: "يسعدنا أن نتلقى هذه الدعوة من قبل المصرف المركزي لتولّي هذه المسألة ومساعدة النظام المصرفي في دولة الإمارات في الانتقال نحو تطبيق هذه التقنية. ولا شك بأن مستوى الحماية الإضافي الذي توفره بطاقات الرقاقة الالكترونية ورمز التعريف الشخصي يلعب دوراً رئيسياً في خلق بيئة آمنة وإلغاء الحاجة للتوقيع من خلال تقديم رمز تعريف شخصي. كما يساعد هذا الأمر على منع أي استخدام غير مصرح به لبيانات البطاقة".

و من الجدير بالذكر أن تقنية EMV   هي عبارة عن شريحة  إلكترونية تتم المصادقة عليها تلقائياً باستخدام رقم التعريف الشخصي، حيث يقوم  العميل بإدخال رقم تعريفه الشخصي الذي يصل أوتوماتيكياً إلى الرقاقة على البطاقة الذكية، وإذا كان مطابقاً للمعلومات المتواجدة على الرقاقة، تتم الموافقة على تنفيذ المعاملة.

خلفية عامة

مصرف أبوظبي الإسلامي

تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في العشرين من أيار/ مايو 1997 كشركة مساهمة عامة تبعاً للمرسوم الأميري رقم 9 لعام 1997. بدأ المصرف العمليات التجارية في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 1998، وافتتح رسمياً من قبل صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، في الثامن عشر نيسان/ أبريل 1999.

تتركز أهداف المصرف في تقديم حلول مالية إسلامية للعالم أجمع وتكمن رؤيته في أن يكون أحد أهم المجموعات في مجال الخدمات المالية الإسلامية مجموعة مالية إسلامية رائدة في العالم.

يفخر مصرف أبوظبي الإسلامي بقيمه التي تعكس التزام المصرف بأحكام الشريعة الإسلامية واعتبارها المنهج الذي يجب إتباعه في جميع الإجراءات والمعاملات المصرفية.

أهداف وقيم مصرف أبوظبي الإسلامي هي: اليسر والإتقان ميزتنا، الوضوح والشفافية أسلوبنا، المنفعة المشتركة هدفنا، كرم الضيافة والسماحة خلقنا، قيم الشريعة هدينا كل هذه القيم تتجلى بشعار المصرف على الأصول.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد القاسم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن