مطاعم الشايع تفوز بجوائز 'زوماتو' كأفضل الوجهات في دبي وأبوظبي

بيان صحفي
منشور 11 شباط / فبراير 2018 - 08:42
فاز ذي تشيزكيك فاكتوري بجائزة أفضل تشيزكيك في دبي وأفضل مطعم متخصص لتقديم العشاء في أبوظبي.
فاز ذي تشيزكيك فاكتوري بجائزة أفضل تشيزكيك في دبي وأفضل مطعم متخصص لتقديم العشاء في أبوظبي.

اختار الزبائن في الإمارات العربية المتحدة اثنين من مطاعم شركة الشايع، ذي تشيزكيك فاكتوري وبي. إف. تشانغز كأفضل المطاعم في دبي وأبوظبي ضمن جوائز زوماتو، والتي تعتمد كلياً على تصويت الجمهور.

وفاز ذي تشيزكيك فاكتوري بجائزة أفضل تشيزكيك في دبي وأفضل مطعم متخصص لتقديم العشاء في أبوظبي، بينما فاز بي. إف. تشانغز بجائزة أفضل مطعم آسيوي متخصص في أبوظبي ضمن جوائز بنك الإمارات دبي الوطني - جوائز بون أبيتيت زوماتو لاختيارات المستخدمين.

وتوفر منصة زوماتو العالمية لاستكشاف المطاعم وطلبات الطعام عبر الإنترنت في الإمارات معلومات مفصلة عن أكثر من 1.4 مليون مطعم في 24 دولة. وتأتي الجوائز لتكرّم أفضل المطاعم وفقاً لتصويت الجمهور للمطاعم التي ترشحت بناء على تقييمات مستخدمي زوماتو ضمن مختلف الفئات.

واختار المستخدمون ذي تشيزكيك فاكتوري لما يقدمه من قائمة طعام غنية وديكور وأجواء مميزين وخيارات واسعة تتضمن أكثر من 30 نوعًا من التشيزكيك والحلويات. في حين فاز بي. إف. تشانغز لما يقدمه من أطباق تجمع بين النكهات الآسيوية التقليدية والأسلوب الأمريكي العصري، وحرصه على راحة الضيوف والاهتمام الخاص بالضيافة والخدمة المتميزتين. 

وفي هذا الإطار، قال رئيس إدارة الأغذية في شركة الشايع إيان تول: "تعكس المطاعم بأجوائها المميزة وخدمات الضيافة الراقية التي تقدمها لروادها الهوية الحقيقية لمطاعمنا حيثما وجدت". وعن الفوز بهذه الجائزة، قال: "يشكل فوز اثنين من مطاعمنا اليوم بجائزة زوماتو تأكيداً على التزام فريق عملنا بتقديم خدمة ممتازة لضيوفنا وحرصهم على توفير تجربة مميزة لهم وفق أفضل المستويات العالمية".

ومن الجدير بالذكر أن شركة الشايع تدير أكثر من 25 علامة تجارية في مجال الأغذية والمطاعم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل ستاربكس، ذي شيزكيك فاكتوري، وبي. إف. تشانغز، وشيك شاك، وآيهوب، وبابل، وبيتزا اكسبرس، وبوشون بيكري، وكاتسويا، و400 جرادي.

خلفية عامة

مجموعة الشايع

يقع المقر الرئيسي لشركة محمد حمود الشايع في الصفاة بمدينة الكويت، وهي ذراع التجزئة لمجموعة الشايع. واستطاعت المجموعة أن تتطور بعد أن كانت شركة تجارية صغيرة أسسها محمد حمود الشايع في الكويت والهند في عام 1890. أما الآن، ومع تسلم الجيل الثالث مسؤولية إدارة الشركة، فأصبحت المجموعة واحدة من أكبر التكتلات العائلية في دول التعاون الخليجي. وبنت شركة محمد حمود الشايع اسمها من خلال اتفاقيات الشراكة مع أكثر من 50 علامة تجارية بارزة، تتسلسل من ستاربكس وصولاً إلى موذر كير. ويضمن شراء المجموعة لأصول عقارية ضخمة وقوية مواقع ممتازة لمتاجرها. وتنقسم أنشطة مجموعة الشايع الأم إلى أربعة أقسام هي: السيارات، والفنادق، والتجزئة، والتجارة. وتعد شركة محمد الشايع اليوم واحدة من أكبر اللاعبين في مجال الوكالات في منطقة الشرق الأوسط. وتنقسم الشركة إلى تجزئة منفصلة وإلى أنشطة تجارية، فهناك شركة الشايع للتجزئة، وشركة الشايع للتجارة. أما شركة الشايع للتجزئة فتنقسم إلى وحدات تجارية تشمل: أزياء وأحذية وأدوات تجميل ورعاية صحية ونظارات وصيدلية وتجهيزات مكتبية. ومن قاعدة تضم فقط أربعة متاجر في منتصف الثمانينات، وسّع الشايع امبراطوريته الى 1,700 متجر تجزئة على مساحة 250 ألف متر مربع، وبأكثر من 16 ألف موظف. ويعرف اليوم عن محمد الشايع أنه رائد تجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط، وهو لا يزال مستمراً بالتوسع نحو أسواق جديدة من خلال الشراكة في عقود الامتياز وعمليات الاستحواذ. ويهدف الى مضاعفة عدد متاجره من خلال قسم التجزئة لديه بحلول عام 2011.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سامر أوكلا
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن