مكتبة قطر الوطنية تطلق المعرض الرقمي للرسوم المعلوماتية ‘جمال المعلومات‘

بيان صحفي
منشور 19 نيسان / أبريل 2018 - 05:39
مكتبة قطر الوطنية
مكتبة قطر الوطنية

افتتحت مكتبة قطر الوطنية، اليوم، معرضها الرقمي الأول، "جمال المعلومات"، الذي يستخدم تقنيات مكتبة قطر الوطنية المتطورة في عرض البيانات بشكل بصري جذاب، باللغتين العربية والإنجليزية، على 11 شاشة رقمية تفاعلية.

وسيتمكن الزوار من التفاعل مع رسومات "الإنفوجرافيك"، ومقارنة الحقائق والأرقام التي تحتويها حول موضوعات مختلفة، مثل أبرز المحطات في تاريخ دولة قطر، والقراءة في الخليج، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي، ومعلومات عن صعود وانهيار امبراطوريات وممالك العالم في التاريخ القديم والحديث، وغير ذلك من الموضوعات.

صمم المعرض لمكتبة قطر الوطنية الصحفي المتخصص في الرسوم المعلوماتية، ديفيد ماكاندليس، الذي ألقى محاضرة بعد افتتاح المعرض حول استخدام الرسوم المعلوماتية في استكشاف واستخلاص المعاني التي تكمن وراء كميات ضخمة من البيانات وعرضها بطرق مبسطة. وقدم ماكاندليس خلال المحاضرة أمثلة ونماذج عديدة للتدليل على التأثير القوي للرسومات المعلوماتية في تغيير الطريقة التي يستوعب بها الجمهور البيانات المعقدة حول موضوعات محتلفة مثل ميزانيات الإنفاق العسكري، والزخم الإعلامي، والمعلومات الصحية والغذائية.

يقول ماكاندليس: "تمكّننا الرسوم المعلوماتية من إنشاء حلقة وصل بين كميات البيانات الضخمة من ناحية والحياة اليومية من ناحية أخرى؛ بعبارة أخرى تساعدنا في تبسيط البيانات لاستخداماتنا العملية، فلا يحول تعقيدها وضخامة حجمها دون الاستفادة منها. وعندما يتم ربط البيانات بالأسئلة المناسبة، يمكنك أن تستخلص منها معلومات وحقائق جديدة. فالبيانات مثل الأرض الخصبة، والرسومات المعلوماتية مثل الزهور الجميلة التي تنبت فيها".

وقال السيد بيتر تشامبرلين، نائب السفير البريطاني في قطر، أثناء تقديمه للسيد ماكاندليس للجمهور قبل بدء المحاضرة: "المعرفة قوة، وعصرنا الحالي يُثبت أن المعلومات بقدر ما تمنحك ما تريد، فإنها أيضًا تغرقك بأمواجها العاتية. لهذا فالرسومات المعلوماتية تساعدنا على تعزيز فهمنا للبيانات واستيعابنا لها بطرق لم نكن نتخيل أنها ممكنة من قبل".

ومن جانبه، قال الدكتور ستوارت هاميلتون، نائب المدير التنفيذي لشؤون العلاقات الدولية والاتصال بمكتبة قطر الوطنية: "يسرنا دعوة الجمهور لزيارة أول معرض رقمي في مكتبة قطر الوطنية، ونعتقد أنه سيُمثِّل فرصة ممتازة يتعرف الزائرون من خلالها على أهمية الرسوم المعلوماتية، وفوائدها الكبرى، وقدرتها على عرض الموضوعات المختلفة حول العالم الذي نعيش فيه، من خلال وسائط سهلة الاستيعاب وبوسائل بصرية جذابة".

جدير بالذكر أن المعرض مستمر حتى 31 ديسمبر 2018.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن