نفيديا تتقدّم بالمساعدة التقنية لمهمة إرسال عربة جوالة إلى القمر في 2015 ضمن مسابقة Google Lunar X Prize

بيان صحفي
منشور 04 نيسان / أبريل 2012 - 07:21

أعلنت نفيديا اليوم أن وحدات معالجة الرسوميات لديها، تسلا Tesla، سيتمّ استخدامها من قبل فريق من العلماء الألمانيين المشاركين في مسابقة عالمية لإرسال عربة آلية إلى القمر بحلول العام 2015. 

وقد تمّ تنظيم مسابقة Google Lunar X Prize لرعاية المرحلة الجديدة من استكشاف القمر، وهي تقدّم أكبر جائزة تحفيزية دولية في العالم، حيث تصل قيمة مجموع الجوائز إلى 30 مليون دولار تُمنح إلى أول الفرق المموّلة من قبل شركات خاصة وتنجح في إرسال عربة آلية إلى القمر لتحطّ على سطحه، وقيادة العربة لمسافة 500 متر، وإرسال مقاطع فيديو تفصيلية وصور وبيانات إلى الأرض لإجراء المزيد من الدراسات. 

وقد قام فريق مؤلف من 100 عالم ومهندس ومطور ألماني بتشكيل فريق Part-Time Scientists أو PTS، ليكون أحد الفرق الـ26 القادمة من كافة أنحاء العالم للمشاركة في المسابقة. وتوخياً لتحقيق النجاح، عمل الفريق على استخدام وحدات معالجة الرسوميات تسلا Tesla من نفيديا ضمن العديد من الخوادم ومحطات العمل في مركز ضبط المهمة التابع للفريق وهو المكان الذي سيتم فيه تشغيل عربة أسيموف Asimov. وستعمل هذه الوحدات على تسريع تطبيقات مهمة الفريق التي تتطلب عمليات حوسبة مكثّفة، مثل محاكاة عملية ملاحة العربة، ومراقبة أماكن تواجد العربة بشكل فوري، ومعالجة وإرسال مقاطع الفيديو والصور عالية الدقة.

وبهذا السياق قال روبيرت بوم، قائد فريق PTS: "سيكون لوحدات معالجة الرسوميات Tesla من نفيديا دور محوري في مساعدتنا على إيصال عربة Asimov إلى القمر لتحط عليه بسلامة وأمان، وستقدّم لنا العون في الحساب الدقيق لكم هائل من المعلومات المفصلة، بما يعزز فهمنا واستيعابنا لمكونات وخصائص سطح القمر. وفي الوقت ذاته، فسنستعرض الإنجازات العلمية الهامة الملفتة للأنظار والتي يمكن تحقيقها باستخدام تقنيات وحدات معالجة الرسوميات التي تمتاز بحداثتها وأدائها العالي." 

وسيعمل الفريق على استخدام وحدات معالجة الرسوميات تسلا Tesla من نفيديا في كافة مراحل مهمته، فخلال مرحلة التحضير والتخطيط، سيتم استخدام الوحدات لمحاكاة ملايين السيناريوهات المختلفة للمهمة، ومن شأن ذلك أن يمكن الفريق من تحسين تقنيات إطلاق العربة وإرسالها إلى القمر لتحط على سطحه، وذلك، على سبيل المثال، عن طريق تعديل توقيت وفترة احتراق نظام الدفع لتصحيح مسار العربة، وفي الوقت ذاته التقليل من هامش ارتكاب الأخطاء. 

وحالما تصل عربة Asimov إلى وجهتها المقصودة، سيقوم فريق PTS بتوظيف القدرات الحوسبية لوحدات معالجة الرسوميات تسلا Tesla لملاحة وقيادة العربة ومراقبة أنشطتها، وإظهار خرائط مفصلة للقمر عبر الصور المجسمة ثلاثية الأبعاد التي يتمّ إرسالها. 

وتعتبر عملية المعالجة والتحليل السريعة للحجوم الكبيرة من مقاطع الفيديو التي ترسلها Asimov، وإرسال معلومات ملاحية جديدة، أمراً بالغ الأهمية لنجاح هذه المهمة. ومن شأن أي تأخير في إرسال هذه المعلومات أن يحيد العربة عن مسارها الصحيح، وفي أسوء الأحوال، قد يزيد من احتمالات اصطدامها بأشياء تعيق تقدّمها، مما قد يجبر فريق PTS على إيقاف المهمة. 

ويتوقع الفريق، من خلال استخدامه لوحدات معالجة الرسوميات من نفيديا، أن يزيد سرعة معالجة مقاطع الفيديو الضخمة التي تبثّها العربة بـ5 إلى 10 أضعاف. ويشار إلى أن الأنظمة الحوسبية المرتكزة على وحدات معالجة الرسوميات فقط تمتاز بالقدرة الحوسبة اللازمة لمعالجة وتقديم هذا النوع من المعلومات التي تحقق فائدة كبيرة مقابل التكلفة وبشكل فوري. 

خلفية عامة

نفيديا

أحدثت "نفيديا"، نقلة نوعية وجهت تركيز العالم إلى قوة رسومات الكمبيوتر عندما ابتكرت وحدة المعالجة الرسومية (GPU) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، دأبت "نفيديا" على إرساء معايير جديدة على صعيد الحوسبة البصرية من خلال رسومات تفاعلية مبهرة تتوفر على أجهزة تتنوع بين مشغلات الوسائط المتنقلة وأجهزة الكمبيوتر المحمول ومحطات العمل. وقد ساهمت خبرة "نفيديا" في معالجة الرسومات القابلة للبرمجة في تحقيق إنجازات مهمة على صعيد المعالجة الموازية التي تجعل من عملية الحوسبة الفائقة أمراً غير مكلف ومن السهل الحصول عليه. وتمتلك الشركة أكثر من 1100 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغطي مجالات عديدة تشمل التصاميم والأفكار التي تعتبر ركناً أساسياً في بيئة الحوسبة الحديثة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جورج ميلينغتن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن