هانيويل تعزز سلامة الطائرات مع قدرات نظام تعزيز الملاحة الأرضية

بيان صحفي
منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:52
تعزيز الملاحة الأرضية سمارت باث
تعزيز الملاحة الأرضية سمارت باث

أعلنت شركة هانيويل ايروسبيس، عن إطلاق الجيل الثالث من برنامج نظام تعزيز الملاحة الأرضية سمارت باث بعد حصوله على ترخيص إدارة الطيران الفدرالية، وتعمل هذه الترقيات الجديدة للبرنامج على تعزيز دقة دليل الملاحة الذي يعمل بالأقمار الصناعية، كما تساهم في زيادة القدرة الاستيعابية للمطار، وتحسن كفاءة السلامة واستهلاك الوقود في الطائرة أثناء عمليات الاقتراب والهبوط والإقلاع.

وستستفيد شركات الطيران العالمية، والمطارات ومزوّدي خدمات الملاحة الجوية من أحدث ميزات نظام سمارت باث لتعزيز الملاحة الأرضية GBAS، والذي كان منذ عام 2009 النظام الوحيد من نوعه الحائز على ترخيص إدراة الطيران الفيدرالية. وستمكّن تحديثات البرامج الجديدة- التي يطلق عليها اسم بلوك 2 Block II شركات الطيران والمطارات من الاستفادة من مزايا نظام سمارت باث من هانيويل بصورة أكبر، عبر تعزيزها لإتاحة استخدام النظام حتى في حالات تأثر إشارات نظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس) بعوامل الطقس الرديئة بشكل سلبي، خاصةً في الارتفاعات المنخفضة.

ويتيح هذا الإصدار من البرنامج للمستخدمين إمكانية إعداد تكوين النظام ليحسنوا من مستويات إتاحته ضمن بيئتهم الجوية الخاصة، في أي مكان من العالم. كما تقدم لمراقبين الحركة الجويية زيادةً في عدد عمليات اقتراب الطائرات المتاحة إلى المطار، بواقع من 26 إلى 48 عملية اقتراب لكل محطة، بما يعزيز من مرونة المطارات ويحقيق أقصى درجات الكفاءة، فضلاً عن إيصال الركاب إلى وجهاتهم بسرعة وأمان أكبر.

وفي هذا الصدد، قال السيد مايك أندروود، مدير تطوير الأعمال في هانيويل ايروسبيس: "يعد تضمين المطارات بتقنيات الملاحة الرقمية- مثل نظام تعزيز الملاحة الأرضية GBAS من أولويات المطارات وشركات الطيران، خاصةً مع ارتفاع الضغط على أنظمة إدارة حركة المرور الجوية نتيجةً لازدياد نسبة عمليات نقل الركاب والبضائع. ومع اعتماد آخر التحديثات لبرنامج النظام، سيتمكن العملاء من التقليل من حالات التأخير المتعلقة بالطقس عند عملية اقتراب الطائرة من المدرج بشكل أفضل، مما يتيح كفاءةً أكبر وأكثر أماناً في عمليات الأقتراب والهبوط".

وبالإضافة إلى حزمة تحديث البرنامج الجديدة بلوك 2 Block II، ستتوفر ترقية إضافية أختيارية لنظام سمارت باث وهي بلوك 2-إس Block II-S، والتي تضم صيغة أخرى من صيغ تعزيز نظام جي بي إس، وهو نظام تعزيز تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعة SBAS. وتستفيد حزمة التحديث بلوك 2-إس Block II-S من النظرة الإقليمية الشاملة التي يوفرها نظام SBAS للتقليل من أخطاء نظام تحديد المواقع العالمي جي بي إس التي لا يمكن اكتشافها على مستوى المطار، مما يحسن أداء نظام تعزيز الملاحة الأرضية، إلى جانب دعم التحسينات التشغيلية، مثل توسيع مقدار وتوافرية الخدمة. ومن المتوقع أن تدعم ترقية بلوك 2-إس Block II-S عمليات المعدات المطلوبة من الفئة الثانية، دون الحاجة لأية تغييرات على معدات الفئة الأولى على متن الطائرة.  وتعد حزمة بلوك 2 Block II تحديثاً برمجياً فقط، اما بلوك 2-إس Block II-S فهي عبارة عن جهاز ترقية بسيط لإضافة جهاز استقبال وهوائي جي بي إس لاستقبال المعلومات من نظام SBAS إلى النظام.

ولطالما كانت شركة هانيويل سباقةً في مجال ابتكار تقنيات أنظمة تعزيز الملاحة الأرضية، حيث يعد نظام سمارت باث نظام تعزيز الملاحة الأرضية الوحيد المصدّق من قبل إدارة الطيران الفيدرالية، وقد تم تركيبه في أكثر من 15 مطاراً حول العالم، بما في ذلك مطارات شيناي، وفرانكفورت، وهيوستن، ونيوارك، وشنغهاي ومطار سيدني. كما مهدت تجربة هانيويل في نشر نظام تعزيز الملاحة الأرضية الطريق أمام العديد من التحسينات التقنية لتوفير تطبيق أعلى درجات القدرات في القطاع، فضلاً عن تطبيق الخبرات المكتسبة من التطبيقات السابقة للتقليل من المخاطرالبرمجية. ويعمل هذا الأمر على تخفيض التكلفة بشكل كبير بالنسبة لمزوّدي خدمات الملاحة الجوية من الذين يعتمدون تطبيق نظام تعزيز الملاحة الأرضية. وستتاح هذه الترقيات الجديدة للعملاء الحاليين والجدد في الربع الأخير من عام 2015.

كما سيتم دعم نظام سمارت باث عبر أحدث أجهزة استقبال معلومات الملاحة من هانيويل- جهاز الاستقبال المتكامل متعدد الوظائف (IMMR)، وهو جهاز الاستقبال الرقمي الوحيد في القطاع الذي يجمع بين عدة وظائف ملاحية متنوعة في جهاز واحد، فيما تم تقليص الحجم وتخفيض الوزن بنسبة تصل حتى 50% مقارنةً مع أجهزة حلول الملاحة الحالية. ويراعي تصميم هذا الجهاز خطط التطوير المستقبلية، كما ويمكن ترقية برنامجه لدعم نجاح وسلامة عمليات الاقتراب والهبوط لنظام تعزيز الملاحة الأرضية (GBAS) الفئة الثانية والثالثة، والتي تمكّن الطيارين من الطيران والهبوط حتى في الظروف الجوية السيئة وانخفاض مستوى الرؤية.

خلفية عامة

هني ويل

هني ويل هي واحدة من 100 شركة التي تخترع وتصنع التقنيات لمواجهة التحديات العالمية الصعبة المرتبطة بالسلامة والأمن والطاقة. مع ما يقرب من 122000 موظف حول العالم، بما في ذلك أكثر من 19000 من المهندسين والعلماء، تقوم بالتركيز على التسليم، والجودة والقيمة، والتكنولوجيا في كل شيء تقوم به.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جويني تشيونغ
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن