وايز يدعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

بيان صحفي
منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 12:15
السيد إلياس فلفول، مدير إدارة تطوير السياسات والشراكات في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (تقدمة جمعية آسيا).
السيد إلياس فلفول، مدير إدارة تطوير السياسات والشراكات في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (تقدمة جمعية آسيا).

شارك أعضاء من فريق وايز في عدد من الاجتماعات المحورية ذات الصلة بمجال التعليم، وذلك بمناسبة انعقاد الجلسة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع الماضي. وقد التقى فريق وايز بمختلف الشركاء المعنيين بمجال التعليم، فضلاً عن مشاركته في الملتقيات التي عقدت في إطار أسبوع الأهداف العالمية، حيث حضر عددًا من الفعاليات العامة والخاصة التي تناولت موضوعات مثل التعليم في أوقات الطوارئ، وتمويل التعليم، ودور الابتكار في التعليم، وغيرها.

كما شارك فريق وايز في نقاش مائدة مستديرة، قدّم خلاله عرضًا عن جهوده الرامية لدعم إنشاء منظومة تعليم عالمية يمكن أن تساعد في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة بشأن توفير  التعليم الجيد للجميع، ضمن جدول أعمال التنمية المستدامة للعام 2030. وشارك في الفعالية عدد من الجهات الرئيسية المعنية بالتعليم، ومن أبرزها مؤسسة التعليم للجميع (Teach for All)، ومؤسسة بروكينغز، وجمعية آسيا، ومجموعة بوسطن الاستشارية، ومؤسسة نتائج التنمية، ومؤسسة جي-بال، ومؤسسة بيل وميليندا جيتس، ومنظمة أنقذوا الأطفال، ومنظمة اليونيسف، والبنك الدولي، وغيرها من المؤسسات الأخرى.

واختتمت مناقشات المائدة المستديرة بإعلان الحاضرين عن عزمهم المشاركة في فعاليات مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، المقرر انعقاده خلال 14 - 16 نوفمبر 2017 في العاصمة القطرية الدوحة، لمواصلة النقاش وإطلاق مبادرة رئيسية في هذا الشأن.

وأعقب المائدة المستديرة انعقاد واحدة من الفعاليات العامة تحت عنوان: "ما يمكن للتعليم العالمي أن يتعلمه من الصحة العامة: تعزيز منظومة عالمية لتحقيق تعليم جيد للجميع". وقد سلطت المناقشة الضوء على ما يمكن أن يتعلمه مناصرو التعليم والعاملون به من خلال النجاحات التي يحرزها زملاؤهم في قطاع الصحة العامة والتحديات التي يتغلبون عليها. ودعا المتحدثون إلى زيادة الاستثمار في المدارس العامة، بهدف دعم المنظومة العالمية لبناء القدرات المحلية وتبادل المعرفة عبر الحدود.

وكان من بين المتحدثين في هذه الفعالية السيدة دولوريس ديكسون، المدير التنفيذي لمؤسسة كامفيد في غانا؛ والسيد جون باكيت، الشريك الأول والمدير العام لمجموعة بوسطن الاستشارية؛ والسيد توني جاكسون، مدير مركز التعليم العالمي في جمعية آسيا؛ والسيدة أليس ألبرايت، الرئيس التنفيذي لمنظمة الشراكة العالمية من أجل التعليم؛ والسيدة ويندي كوب، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم للجميع؛ والسيد جو-هو لي، مفوض التعليم ووزير التعليم السابق في جمهورية كوريا.

ومن جهته، عرض فريق وايز ما يضطلع به المؤتمر من عمل في مجال إطلاق مبادرة لرسم خريطة التعليم العالمي، وتناول التحديات والفرص المتاحة في ظل جهوده الرامية إلى النهوض بهذا الإطار ضمن غيره من الأولويات العالمية الأخرى. وفي معرض تعليقه على هذه المبادرة، صرَّح السيد إلياس فلفول، مدير إدارة تطوير السياسات والشراكات في وايز، قائلاً: "نحن نتطلع إلى الترحيب بهذه الكوكبة الفاعلة والديناميكية من صُنَّاع التغيير في مجال التعليم للمشاركة في مؤتمر قمة "وايز"، المقرر انعقاده شهر نوفمبر في مدينة الدوحة، لإطلاق منصتنا هذه الرامية لرسم خريطة التعليم العالمي، ولمواصلة نقاشنا المثمر بشأن هذه المبادرة لتعزيز منظومة التعليم العالمية".

للمزيد من المعلومات عن مؤتمر وايز، إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر، يرجى زيارة: www.wise-qatar.org.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن