"وايز" ينظّم فعالية حول التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة

بيان صحفي
منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 07:29
معلمون بالمدارس القطرية يستمعون إلى الدكتور ديفيد وايتبريد أثناء إلقائه للخطاب الرئيسي حول التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة خلال لقاء "وايز في الدوحة"
معلمون بالمدارس القطرية يستمعون إلى الدكتور ديفيد وايتبريد أثناء إلقائه للخطاب الرئيسي حول التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة خلال لقاء "وايز في الدوحة"

استضاف مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، مؤخرًا، يومًا من العروض التقديمية تخللته ورشة عمل تفاعلية مقدمة بأسلوب ’المقهى العالمي‘؛ لمساعدة التربويين المحليين على استكشاف سبل دعم وتحسين التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في قطر. وتعاون وايز مع جامعة كامبريدج البريطانية، وشركائه المحليين مثل وزارة التعليم والتعليم العالي، وأكاديمية قطر، ومركز الطفولة المبكرة بجامعة قطر، ومعهد التطوير التربوي التابع لمكتب التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، في تنظيم الملتقى الذي عقد في رحاب جامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية، بمشاركة حوالي 140 معلمًا بالمدارس القطرية.

وفي معرض ترحيبه بالمشاركين، صرَّح السيد ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذي لمؤتمر "وايز"، بأن "السنوات الأولى في حياة الفرد تشكّل على الأرجح الفترة الأكثر حساسية، حيث أنها توفر فسحة يمكن من خلالها تهيئتهم لتحقيق النجاح الفعلي ليس فقط في مجال التعليم، بل في كافة مجالات الحياة الأخرى". وأضاف أن الملتقى وفَّر فرصة للمشاركين لفهم مقوّمات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، والسياسات التي من شأنها أن تجعل من ذلك النجاح حقيقةً واقعة.  

ونُظمت فعالية "وايز في الدوحة" في أعقاب نشر تقرير وايز البحثي الشامل، العام الماضي، تحت عنوان: ’جودة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة: مراجعة أكاديمية دولية ودليل لصانعي السياسات‘. وقدّم المُعِد الرئيسي للتقرير، البروفيسور ديفيد وايتبريد، الأستاذ بجامعة كامبريدج والمرجع المرموق في مجال دراسات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، عرضًا مستفيضًا لأحدث وأهم البحوث ذات الصلة. تلا ذلك عقد جلسةٌ نقاشية شارك فيها عدد من خبراء التعليم، من بينهم السيدة عائشة الخليفي، مدير إدارة التعليم المبكر بوزارة التعليم والتعليم العالي، والدكتورة كريس ديان كوجلين، الأستاذ المشارك في مركز الطفولة المبكرة بجامعة قطر، والسيد غلام باتي، المدير المساعد للمدرسة الابتدائية في أكاديمية قطر - السدرة. وأدارت الجلسة الدكتورة أسماء الفضالة، رئيس قسم البحوث في وايز.

وعقب الجلسة، عُقدت ورشةُ عمل تفاعلية بأسلوب ’المقهى العالمي‘ استهدفت الإطلاع على مواقف المشاركين ووجهات نظرهم المختلفة حيال مجموعة من الأسئلة. وقد تمحورت الأسئلة والإجابات حول تحديد الاحتياجات اللازمة لتحسين التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، والتدريب، وكيفية إشراك أولياء الأمور، والدور المهم لأنشطة اللعب. وشجّعت الدكتورة أسماء الفضالة المشاركين على أداء "دور فعال في استكشاف هذه المواضيع." وأضافت بأن المساهمات التي جُمِعت من المشاركين "ستساعد في تزويد بحوثنا المستمرة بالمعلومات" واستكشاف سبل دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة على جميع المستويات في دولة قطر.

وأكّد المشاركون في ورشة العمل على الحاجة لإجراء المزيد من البحوث في السياق المحلي، بدلاً من الاكتفاء بتطبيق نتائج البحوث التي أجريت في أماكن أخرى. كما شدّدوا على ضرورة اضطلاع المعلمين بدور ومسؤولية أكبر تجاه عملية صياغة السياسات ذات الصلة بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة.  

وفي هذا السياق، قال السيد يانوكا: "لا يسعى مؤتمر وايز إلى أن يكون مجرد جهة مسؤولة عن إصدار التقارير فحسب، ولكننا نسعى إلى بثّ الحياة في هذه التقارير، وأن نراها تؤثر بشكل إيجابي في السياسات ذات الصلة. ولهذا السبب تجتمعون هنا اليوم... فنحن واثقون من أننا استطعنا جمع أبرز الجهات المعنية في هذه القاعة... من أجل التباحث وتداول الآراء بشأن الطرق التي تمكّننا من وضع بعض محتويات التقرير موضعَ التنفيذ."

من جهة أخرى، قدّم السيد يانوكا الشكر لوزارة التعليم والتعليم العالي، ولا سيما فريق عملها المختص بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، على مشاركتهم في الاجتماع، وقال: "لا شكّ أن حضوركم ومشاركتكم البنّاءة في هذا الاجتماع يمنح العمل الذي نقوم به في مؤتمر وايز مصداقية عالية." كما توجّه بالشكر لقطاع التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، ولا سيما معهد التطوير التربوي التابع له، قائلاً إن "... مؤتمر وايز لا يعمل بمفرده، بل جنبًا إلى جنب مع شركاء آخرين في مؤسسة قطر ودولة قطر، وعلى الصعيد الدولي."

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر وايز، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، يلتزم بتعزيز ودعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في أوساط المعلمين وصنّاع السياسات، ويتمثل هدفه النهائي في بناء مجتمع أكثر تماسكًا وأمنًا.

ويمكن الاطلاع على تقرير التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة مجانًا عبر الموقع الإلكتروني لمؤتمر وايز في نسختيه الإنجليزية والعربية: https://www.wise-qatar.org/2015-wise-research وللمزيد من المعلومات حول الفعالية، يرجى زيارة: http://www.wise-qatar.org/doha-early-childhood-education

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن