وايز يُشارك بحوثه التعليمية في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث

بيان صحفي
منشور 28 آذار / مارس 2018 - 06:55
تجدر الإشارة إلى مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث هو الفعالية الرائدة لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، كونه يسلط الضوء على المعارف متعددة التخصصات، التي تتصدى للتحديات الكبرى في مجال البحوث.
تجدر الإشارة إلى مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث هو الفعالية الرائدة لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، كونه يسلط الضوء على المعارف متعددة التخصصات، التي تتصدى للتحديات الكبرى في مجال البحوث.

شارك مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، إحدى المبادرات العالمية التابعة لمؤسسة قطر، في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018، الذي عُقد خلال الفترة ما بين 19 و20 مارس بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وقدّم مؤتمر "وايز" تقاريره البحثية التي تعالج العديد من القضايا التعليمية، متضمنة القيادة المدرسية والإدارة التعاونية المهنية، والتفكير التصميمي، والتعليم المهني، والإعاقة، والتعليم المبكر، والهجرة، من بين مواضيع أخرى. وقد أُعدت التقارير بالتعاون مع خبراء مرموقين من كافة أنحاء العالم، يعملون في البنك الدولي، ومنظمة إيديو، وجامعة أكسفورد، وليرن لابز، ووزارة التعليم والتعليم العالي في قطر.

وتتطرقت التقارير إلى التحديات العالمية التي تواجه التعليم، كما عكست أولويات استراتيجية قطر الوطنية للبحوث، حيث تضمنت توصيات عملية وإرشادات حول السياسات التي ينبغي اتباعها لجميع المعنيين في مجال التعليم، والمبنية على أفضل الممارسات. ويُمكن الاطلاع على هذه التقارير على الموقع الإلكتروني لمؤتمر "وايز"، كما تتوفر تقارير مختارة باللغة العربية.

وحول المشاركة في المؤتمر، قال الدكتور أحمد بغدادي، مدير البحوث وتطوير المحتوى في "وايز": "لقد كان من دواعي سروري أن أشارك الحاضرين آرائي حول كيفية ترجمة البحوث إلى تأثير فعلي على الأرض. وعلينا أن ندرك أن الهدف الأساسي للبحوث هو تحسين حياة البشر. وفي قطاع التعليم، يتضح التأثير الذي تخلفه بحوث السياسات من خلال تطوير المخارج التعليمية والموارد البشرية".

وتجدر الإشارة إلى مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث هو الفعالية الرائدة لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، كونه يسلط الضوء على المعارف متعددة التخصصات، التي تتصدى للتحديات الكبرى في مجال البحوث.

 

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن