وايل كورنيل للطب – قطر تدشّن توسعة مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة

بيان صحفي
منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 06:07
مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة
مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة

دشّنت وايل كورنيل للطب – قطر التوسعة الجديدة لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة بزيادة بلغت 175 متراً مربعاً، لتتضاعف طاقته الاستيعابية من 6 إلى 12 عيادة طبية تدريبية توفّر التكنولوجيات المتقدمة التي تخدم الطلاب في التدريب الطبي.

يتضمّن المختبر، الذي يُعد من المراكز الرائدة في المنطقة، مجموعة كبيرة من الدمى الطبية والأجهزة الإلكترونية المتطورة للمحاكاة والتشبيه والأداء التفاعلي مع المرضى. ويتيح للطلاب التدرّب على الدمى وأجهزة المحاكاة مستخدمين برامج حاسوبية تساعد على التعلم من خلال توافر نماذج محاكية للحالات المرضية الحقيقية في ظروف تماثل ظروف المستشفى تماماً. ويكتسب الطلاب خلال هذا النوع من التدريب مهارات الفحص الإكلينيكي في بيئة تعليمية نموذجية وآمنة، تحت إشراف خبراء في هذه المجالات من أعضاء هيئة التدريس في وايل كورنيل للطب - قطر.

تتيح الدمى التعليمية الفرصة للطالب المتدرب لإجراء التشخيص السليم والتعامل مع المريض، واتخاذ الإجراء الطبي الصحيح، من خلال تعامله مع العديد من الحالات المرضية المختلفة التي من الممكن أن تواجهه في غرف الطوارئ مثل السكتة القلبية، والتهابات الجهاز التنفسي، وضربة الشمس، وحالات الولادة. كما يمكن إعداد المئات من السيناريوهات الطبية المحتملة حسب الحاجة التعليمية والتدريبية كتسارع دقات القلب، وتوسع بؤبؤ العين، وحالات ابتلاع اللسان، وغيرها الكثير. وتتوافر في العيادات التدريبية أيضاً الأدوات والأجهزة الطبية الحديثة اللازمة لتدريب طلاب الطب على إجراء فحوصات طبية لمرضى معياريين مدرّبين، تشمل فحص الأذن والعين وقياس ضغط الدم وحرارة الجسم.

توفر العيادات الطبية التدريبية في مختبر المهارات وسائل تعليمية مزودة بتكنولوجيا متقدمة، بحيث يجري في كل عيادة تعلم مهارة أو مجموعة مهارات طبية إكلينيكية تدرب الطالب على كيفية سحب الدم وكيفية إعطاء الأدوية والمحاليل الوريدية وحقنها في المكان المحدد وإعطاء الحقن في المفاصل. كما يتعلّم الطلاب كيفية استخدام الجهاز المحمول للفحص بالموجات فوق الصوتية بالإضافة إلى تعرفهم على الحالات المرضية المتعلقة بالقلب والرئة وذلك على دمية متطورة يمكن برمجتها حسب الطلب، ومجموعة متنوعة من نماذج تشريح الجسم البشري ثلاثية الأبعاد.

وهذه العيادات مزودة بكاميرات وأجهزة صوت مرتبطة بغرفة التحكم الرئيسية المزودة بأجهزة حاسوب، وشاشات مراقبة، وأجهزة صوت تتابع كافة التفاصيل، ويستفاد منها في عملية التعليم والتدريب، وإجراء الامتحانات والتقييم. وتتيح هذه التجهيزات لعضو هيئة التدريس أن يتابع التطبيقات العملية للطلاب أثناء المعاينة والتشخيص، كما تتيح للطلاب فرصة استعراض الفيديوهات الخاصة بتجاربهم العملية لمراجعتها والاستفادة منها.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة ستيلا ميجور أستاذ مشارك ومدير مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة: "تتيح التوسعة الجديدة لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة الفرصة لمشاركة عدد أكبر من الطلاب في التطبيقات العملية، وفتح آفاق واسعة أمامهم للاستفادة من المزايا الجديدة والتكنولوجيا المتقدمة التي يضمها. ويوفر لهم الفرص لممارسة وإتقان مجموعة واسعة من مهارات التواصل والمهارات الإجرائية العملية قبل البدء بممارسة مهنة الطب. كما سيتمكن الطلاب من زيادة مهارتهم الإكلينيكية وتطويرها، في ظروف تماثل ظروف المستشفى لتحقيق مستوى عال جداً من الكفاءة، ليكونوا مستعدين للبدء في مسيرتهم المهنية".

وأضافت: "نحن فخورون بأطلاق التوسعة الجديدة لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة، وهو ما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية المعمول بها في هذا المجال، مما سيساهم في تعزيز مكانة وايل كورنيل للطب – قطر، في طليعة المؤسسات الطبية في مجال التدريب الطبي". 

يُشار إلى أن التعليم القائم على المحاكاة يعتبر من الوسائل التعليمية الرئيسية المعتمدة في التدريب الطبي، وقد اثبتت التجارب العملية أن كلاً من الطلاب والأطباء الذين يعملون في بيئة محاكاة، قد نجحوا بتحقيق إنجازات متميزة في أدائهم لمجموعة متنوعة من الإجراءات الطبية، مما يساعد على الحد بشكل كبير من الأخطاء الطبية وبالتالي تعزيز سلامة المرضى.

كما يساهم العمل مع المرضى المعياريين في إتاحة الفرصة لطلاب الطب لتطوير مهاراتهم الشخصية التي تسهل في المستقبل علاج المرض، ويقارب العمل ضمن مجموعات طبية تدريبية على مهام عملية مختلفة، بين التجارب التشبيهية والممارسات الطبية في الحياة العملية. وقد زاد عدد المرضى المعياريين منذ عام 2005 من 12 إلى 75 مريضاً معيارياً.

وقالت السيدة لان صوان، المديرة الإدارية لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة: "نحن سعداء جداً بالتوسعة الجديدة للمختبر الأمر الذي سيساهم في إتاحة مزيد من الفرص لمساعدة طلابنا في اكتساب المهارات العملية التي يحتاجونها لتقديم خدمات رعاية صحية بمستويات متقدمة لمرضاهم عند بدء حياتهم العملية".

كما علّق الدكتور جاويد شيخ عميد وايل كورنيل للطب – قطر بالقول: "إن الكلية حريصة دائماً على اعتماد التكنولوجيا الحديثة لتعزيز مستوى التعليم الذي نوفّره لطلابنا وللحفاظ على المعايير العالية المتّبعة، واحتفالنا اليوم بالانتهاء من أعمال التطوير في مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة يؤكد على التزامنا بذلك. إن هذا المرفق لا يقدّم الابتكارات المتطورة في التعليم الطبي وحسب، بل يضع وايل كورنيل للطب – قطر في الطليعة حيث الفائدة مزدوجة لطلابنا وللمرضى الذين سيعالجونهم بعد تخرجهم".  

تأتي التوسعة الجديدة لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة في وايل كورنيل للطب – قطر ضمن جهودها الرامية إلى التطوير المستمر لبرنامج الطب المدمج الذي تقدمه ويمتد إلى ست سنوات، ويشمل سنتين دراسيتين في برنامج ما قبل الطب ثم أربع سنوات في برنامج الطب، وبعد استكمال التدريب، يحصل المشاركون على شهادة طبيب من وايل كورنيل للطب من الولايات المتحدة.

خلفية عامة

كلية طب وايل كورنيل في قطر

تأسست كلية طب وايل كورنيل في قطر بالتعاون مع مؤسسة قطر، وتعد جزءاً من كلية طب وايل التابعة لجامعة كورنيل في نيويورك، كما أنها أول مؤسسة طبية تقدم بكالوريوس الطب خارج الولايات المتحدة. وتقدم هذه الكلية برنامجاً تعليمياً شاملاً ومتكاملاً، حيث يشتمل على سنتين دراسيتين "ما قبل الطب"، ثم أربع سنوات ضمن برنامج الطب، ويتم التدريس من قبل الهيئة التدريسية التابعة لكلية كورنيل. وهناك مراحل قبول منفصلة لكل برنامج تتم وفق معايير القبول المعمول بها في جامعة كورنيل في إثاكا وكلية الطب التابعة لها في نيويورك.

معلومات للتواصل

كلية طب وايل كورنيل في قطر
مؤسسة قطر،
المدينة التعليمية،
ص.ب. 24144
الدوحة،
قطر

المسؤول الإعلامي

الإسم
حنان اللقيس
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن