وفد رفيع المستوى من الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء يزور محطة بوشان التابعة لـ شركة الكهرباء الفرنسية

بيان صحفي
منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 08:53
تلتزم الهيئة بتوفير خدمات عالمية المستوى في قطاع الكهرباء والماء، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية اللازمة لمواكبة الطلب المتزايد على هذه الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة.
تلتزم الهيئة بتوفير خدمات عالمية المستوى في قطاع الكهرباء والماء، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية اللازمة لمواكبة الطلب المتزايد على هذه الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

زار وفد من كبار المسؤولين التنفيذيين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بدولة الإمارات العربية المتحدة محطة بوشان التابعة لـ شركة الكهرباء الفرنسية (EDF). وتم تصنيف هذه المحطة المزودة بتوربين 9HA من جنرال إلكتريك العام الماضي كأكثر محطات توليد الطاقة العاملة بنظام الدورة المركبة كفاءةً في العالم، حيث سجلت معدل كفاءة يصل إلى 62.22%.

وضم وفد الهيئة المدير العام محمد صالح، ومدير الإدارة المالية عثمان جمعة العلي، ومدير قسم الهندسة والمشاريع المهندس عادل السيد حسان، ومدير تعاملات البيع بالجملة خولة سلطان العلي، بالإضافة إلى حضور العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ شركة الكهرباء الفرنسية في منطقة الشرق الأوسط مارينا هاشم. واصطحب خبراء المحطة الوفد في جولة بأرجائها وأطلعوهم على ميزات تقنية HA من جنرال إلكتريك وتطبيقاتها العملية في المحطة، مع تسليط الضوء على دورها في تحسين استقرار الشبكة وكفاءتها من حيث التوزيع. كما قدم الخبراء للوفد رؤى معمقة حول معايير الكفاءة الرائدة على مستوى القطاع والتي يمكن تحقيقها بفضل تقنية HA، مع تقديم شرح حول استجابتها السريعة والتغيرات في الأحمال والمستوى المنخفض للانبعاثات، مما يجعلها بالتالي الخيار الأمثل لتلبية احتياجات دولة الإمارات من الطاقة.

وبهذه المناسبة، قال محمد صالح، مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء: "تلتزم الهيئة بتوفير خدمات عالمية المستوى في قطاع الكهرباء والماء، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية اللازمة لمواكبة الطلب المتزايد على هذه الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونعمل دوماً على دراسة التقنيات الرائدة عالمياً وأفضل الممارسات بهدف تلبية الحاجة إلى طاقة معقولة التكلفة تتسم بالكفاءة والموثوقية مع قدرتها على الحد من الانبعاثات المضرة بالبيئة. وخلال جولتنا في محطة ’بوشان‘ لمسنا مدى فاعلية تقنية HA التي قد تساعدنا على تحقيق أهدافنا هذه".

وتعتبر توربينات الغاز العاملة بتقنية HA، التي جاءت ثمرةً لاستثمار بقيمة 2 مليار دولار أمريكي في مجال البحث والتطوير، الأكثر كفاءة في العالم فضلاً عن أنها أرست معايير جديدة في مجال ترشيد استهلاك الوقود. وتم إخضاع هذه التوربينات لاختبارات التحقق وفق شروط السرعة القصوى والحمولة الكاملة في ظروف قاسية تتخطى الظروف التي ستواجهها أثناء الخدمة، وقد تمكنت من إكمال أكثر من 30 ألف ساعة عمل. ولغاية الآن، تم طلب أكثر من 70 وحدة عاملة بهذه التقنية من قبل ما يزيد على 25 عميلاً من 15 دولة حول العالم من بينها الولايات المتحدة، والبرازيل، واليابان، والبحرين، والصين وغيرها.

من جانبه، قال غسان برغوث الرئيس والمدير التنفيذي لأنظمة طاقة الغاز لدى شركة جنرال إلكتريك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يشرفنا أن نستضيف وفد الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في جولة ضمن محطة بوشان، للتعرف بشكل مباشر على القيمة الكبيرة التي توفرها تقنيات HA- التي سجلت معدلاً قياسياً من الكفاءة- قيمة مجزية لـ شركة الكهرباء الفرنسية والعملاء على حدٍ سواء. وتعدّ هذه التقنية المبتكرة مثالاً حقيقاً على إمكاناتنا الرقمية وقدرتنا على تطوير تقنيات متطورة لتوليد الطاقة. وبوجود العديد من النتائج المثبتة حول العالم، تتمتع توربينات غاز HA من جنرال إلكتريك بقدرة على إحداث نقلة نوعية في قطاع الطاقة بالمنطقة، وكذلك المساهمة بصورة كبيرة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050".

كما توفر تقنية HA مرونة غير مسبوقة على مستوى القطاع، فهي تتيح للعملاء الحفاظ على معدلات مستقرة من الطاقة التي يتم توليدها، وموثوقية عالية من حيث استيعاب تبدلات مستويات الطلب في الشبكة عبر الاستجابة السريعة، فضلاً عن التغيرات في الأحمال وغيرها من المزايا. وتستطيع التوربينات العاملة بهذه التقنية بلوغ الطاقة القصوى في أقل من 30 دقيقة، مما يتيح القيام بعمليات تتسم بالموثوقية والمرونة في محطات توليد الطاقة الضخمة ومحطات الطاقة للمرافق وكذلك محطات الطاقة صغيرة الحجم. علاوةً على ذلك، توفر هذه التقنية مرونة العمل بمختلف أنواع الوقود، حيث تعمل التوربينات بوقود الغاز والوقود السائل إضافةً إلى أنواع أخرى من الغاز بما فيها الإيثان المرتفع وغاز النتروجين المسال. ويسهم ذلك بتحقيق وفورات مجزية في التكاليف للعملاء، حيث يمكن تشغيل التوربينات باستخدام أكثر أنواع الوقود المتوافرة لعملية معينة.

ويعتمد مزودو الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان تقنية HA بصورة كبيرة. كما سيتم استخدامها من قبل شركة ألمنيوم البحرين لتشغيل أكبر مصهر ألمنيوم في موقع واحد على مستوى العالم، فضلاً عن دخول عدّة وحدات عاملة بهذه التقنية في باكستان مرحلة العمليات التجارية.

خلفية عامة

الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء

أنشئت​ الهيئة الإتحادية للكهرباء و الماء في العام 1999 بناء على القانون الاتحادي رقم 31/1999 وذلك للقيام بأعمال وزارة الكهرباء والماء آنذاك ولتحقيق عدة أهداف أهمها تلبية إحتياجات الإمارات الشمالية من الطاقة الكهربائية والمياه المحلاة عبر تحقيق التوازن المطلوب بين تكلفة الإنتاج وأسعار البيع، مع مراعاة جواز إتباع سياسات سعريه متغيرة تتناسب وطبيعة نشاط الجهات المستفيدة من الطاقة الكهربائية العمل على الحد من إهدارهما وتوعية وترشيد استخدامهما وتحسين طرق التحصيل وتطويرها وتأهيل وتدريب الكوادر المواطنة للعمل في مجال نشاطات الهيئة. 

جنرال إلكتريك

تعد جنرال إلكتريك، شركة رائدة عالمياً في مجال توفير تقنيات متنوعة في مجالات البنية التحتية والإعلام والخدمات المالية التي تركز على حل أصعب المشكلات في العالم. وتخدم جنرال إلكتريك عملاءها في أكثر من 100 دولة ويعمل لديها أكثر من 300 ألف موظف حول العالم، لتقدم منتجات وخدمات تشمل قطاعات الطاقة والمياه والتنقل والرعاية الصحية والتمويل والمعلومات.
وحققت عائدات بلغت 37 مليار دولار في 2009. وتعبر الشركة رائدة عالمية في مجال تزويد تقنيات توليد الطاقة. وتشمل الشركة على وحدات جنرال إلكتريك للطاقة والمياه وجنرال إلكتريك لخدمات الطاقة وجنرال إلكتريك للنفط والغاز، وتتعاون هذه الشركات على توفير خدمات وحلول متكاملة تغطي مختلف مجالات قطاع الطاقة، بما في ذلك الفحم والنفط والغاز الطبيعي والطاقة النووية، إضافة إلى موارد الطاقة المتجددة مثل: الماء والرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي، وغيرها من أنواع الوقود البديل.

المسؤول الإعلامي

الإسم
روان الحسبان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن